السبت , ديسمبر 5 2020
الرئيسية / اخبار سياسية / الاخبار / اخبار محلية / لكلّ ذي حقٍّ حقٌّ علينا وواجب
Ashtar_logo

لكلّ ذي حقٍّ حقٌّ علينا وواجب

لكلّ ذي حقٍّ حقٌّ علينا وواجب

عشتار نيوز للاعلام\ اخبار محلية 

أهلنا وإخوتنا الأحبة

لقد مرّت عائلتنا الصغيرة بظرف صعب للغاية خلال الأيام الماضية، حيث أصيبت والدتنا السيدة أم أنيل نهاد خنجر بفايروس الكورونا وتدهور وضعها الصحي كثيراً مما اضطرنا لنلقلها إلى مستشفى صفد لتلقي العلاج، وها هي الآن في بيتها بصحة كاملة.

قبل أن نتوجه إلى المستشفى كنا كما الكثيرين من أبناء بلدنا نسمع القصص التي تحاك عن المستشفيات وتعاملهم مع المصابين بهذا الفايروس. كانت هذه القصص هي السبب الوحيد الذي جعلنا نتردد في نقلها إلى المستشفى، فتوجهنا إلى الأخوة في مجمع العيادات الطبية بطلب مساعدتنا لتأمين أجهزة طبية لمعالجتها في البيت ولقينا منهم كل التجاوب وتلبية احتياجاتنا، توجهنا أيضاً إلى العديد من الأطباء الذين تجمعنا بهم علاقات لطلب الاستشارة وكانوا جميعهم على قدر الحمل والمسؤولية بدرجة عالية من التجاوب والكفاءة. وحين لم نعد قادرين على مساعدتها في البيت قمنا بنقلها إلى مستشفى صفد لتلقي العلاج الحقيقي هناك. كان الواقع مناقضاً للأقاويل والروايات التي تحاك عن معاملة المستشفيات للمصابين، فمن اللحظة الأولى لوصولنا هناك وجدنا طاقماً طبياً وإدارياً من أبناء بلدنا الذين نفخر ونعتز بدورهم وقدراتهم وإنجازاتهم قبل هذه الحادثة وبعدها. لقد كان التعامل الإنساني والمهني يفوق التصورات، والعناية والرعاية التي تحتاجها أمّنا كاملة، وهذا ما أنقذها وعجّل من شفائها.

أهلنا وإخوتنا الأحبة: كنا نتفاخر على مرّ الوقت بأبناء بلدنا المتميزين والذين يحصلون على التفوق في كل ما يفعلون من أطباء ومحامين ومهندسين ومعلمين ومبدعين في الفنون والموسيقى والثقافة وللأطباء مكانة خاصة هنا. إننا ننظر إلى حياة الإنسان كقيمة عليا ونعتقد أن كل تأخرٍ في نقل المصابين إلى المستشفيات إذا دعت الضرورة وأشار الأطباء بذلك يصعّب من إمكانية إنقاذهم، وإنه لمن غير المعقول أن نتباهى بأطبائنا في كل لقاء أو جلسة حوار ثم نتردد في الثقة بأنهم يبذلون كل جهدهم لإنقاذ حياة أهلهم.

من هنا، فإننا نتوجه إليكم ونناشدكم بعدم التردد في الأخذ بنصائح الأطباء أبناءنا وإخوتنا، ومنحهم الثقة الكاملة والتي يستحقونها بجدارة عالية لإنقاذ أحبتنا، لقد إئتمناهم على حياة والدتنا وكانوا خير من يحمل الأمانة.
وأيضاً نتوجه بالشكر لكل من ساهم أو سأل أو قلق على سلامة والدتنا ونخصّ بالذكر:

الدكتور مهند خاطر: المشرف المباشر على العلاج
الدكتور كمال أبو جبل: مدير قسم الكورونا في مستشفى صفد
مجمع العيادات الطبية: تقديم كافة المستلزمات الطبية والعلاجية اللازمة
الدكتور علاء أبو صالح
الدكتور أمين البطحيش
عيادة كلاليت
وكل من كانت له مساهمة

عائلة حسين خنجر

عن astarr net

شاهد أيضاً

majdal shams202001

رفع الإغلاق عن مجدل شمس ومسعدة اعتباراً من صباح غد الثلاثاء وتمديده على بقعاثا

رفع الإغلاق عن مجدل شمس ومسعدة اعتباراً من صباح غد الثلاثاء وتمديده على بقعاثا عشتار …

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: النسخ ممنوع !!