الأربعاء , سبتمبر 22 2021
الرئيسية / شخصيات جولانية / باستشهاد تحرير محمود من بلدة مجدل شمس انتهت المعركة مع القدر والطغيان..لكن الوجع لا زال مستمراُ
16-05-20121

باستشهاد تحرير محمود من بلدة مجدل شمس انتهت المعركة مع القدر والطغيان..لكن الوجع لا زال مستمراُ

باستشهاد تحرير محمود  من بلدة مجدل شمس انتهت المعركة مع القدر والطغيان… لكن الوجع لا زال مستمراُ

عشتار نيوز للاعلام/ وفيات/ شخصبات جولانية/ أيمن أبو جبل

16-052021

أُسشتهد  تحرير وليد محمود هذا اليوم، وباستشهاده انتهت  معركة القدر مع كامل أفراد عائلته، بدءً من  جده  طيب الذكر  أبو  الوليد مصطفى قاسم محمود، وجدته طيبة الذكر أم الوليد  سمية محمود، وخاله  الشهيد الشاب نزيه أبو زيد، مروراً  بوفاة والده الاسير المحرر من السجون الاسرائيلية وليد محمود بجلطة قلبية، وجده المناضل والرجل الانيق  طيب الذكر الاسير المحرر عفيف محمود، وليس انتهاءاً باستشهاد شقيقيه ثائر ونزيه وليد محمود في قصف اسرائيلي.

حكاية عائلة تحربر وليد محمود لربما تختصر الوجع الجولاني، وتختصر المأساة الجولانية، التي غابت مراراً وتكرارا عن الوعي والذاكرة، لبعض الفاعلين والناشطين السورين، لكنها حكاية كشفت حجم غيابنا جميعا عن الوفاء لتلك الحكاية الاصدق، والاطهر والاكثر وجعاً في المسيرة الكفاحية، لابناء الجولان السوري المحتل.

نعم أستشهد تحرير وليد محمود بعد أسبوع واحد من اصابته  البالغة جراء إستهدافه من قبل  طائرة اسرائيلية، حين كان برفقة ضيوفه ووالدته في منزلهم في عين التينة المطل على منزل عائلته في مجدل شمس المحتلة،  بعد أن توهم مجرمو الحرب الاسرائيليين انهم  كانو ينوون القيام  بعملية أمنية ضد  القوات الاسرائيلية.

نعم.. انتهت المعركة يا تحرير، لكن الالم  والوجع والفقد، لن ينتهي في قلب والدتك اماليا وزوجتك وابناؤك،وشقيقتك ميساء، انتهت المعركة لكنها لم توقف الدموع والحسرة  من عيون اعمامك  نبيل وقاسم المشتتين بين مجدل شمس والسويداء، انتهت المعركة التي لم تحتارها ،بقدر ما اختارت الاصالة والطهارة والصدق في بيئتك وعالمك وارثك وتاريخك المجبول بالعشق والحب، الذي سيبقى يتيماً ووحيدا في الفراغ الذي سيتركه رحيل أخر، ووجع أخر في  قلب امال ونوال، ومن تبقى لك  من أفراد عائلتك..

نعم  انتهت المعركة، باستشهادك، وسيحتفل الكثير من تجار المواقف السياسية، بأرصدة انتصاراتهم الوهيمة، وبطولاتهم  الاسطورية  في  معارك  ليست موجودة الا في اذهانهم   وعقولهم ونفوسهم، التي تقيحت من كثرة الامراض  النفسية الدفينة فغدت تلك البطولات انتصارات، وقودها امثالك وامثالنا، وامثال اسلافك ،الذين كوت السياط اجسادهم، ونال القهر والشوق من شرايينهم، كما  نالت عوامل الحياة ومتطلباتها  من عوامل استغلالهم بوعودات لا رصيد أخلاقي فيها،  فاحتفلوا   بالموت بعد كل هزيمة، وهللوا  بالانتصار ،بعد كل هزيمة..

لروحك الف سلام يا تحرير… ولروح  احبتك الذين مضوا كل المجد والخلود، ولوالدتك واسرتك الصير والسلوان وللاحبة نبيل وقاسم وامال ونوال وكل اقرباؤك في الوطن والجولان كلمات الصمت بكل قواميس اللغة….

للمزيد  إقرأ…

عائلة  الراحل طيب الذكر مصطفى قاسم محمود …

 

عن astarr net

شاهد أيضاً

Naeem

وفاة الشيخ أبو رائد نعيم بريك من مجدل شمس

وفاة الشيخ أبو رائد نعيم بريك من مجدل شمس 21/08/2021 توفي في مجدل شمس صباح …

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: النسخ ممنوع !!