السبت , أكتوبر 31 2020
الرئيسية / اخبار سياسية / الاخبار / اخبار محلية / قضايا المجتمع / بيان صادر عن الهيئة الدينية والزمنية في الجولان السوري المحتل
253

بيان صادر عن الهيئة الدينية والزمنية في الجولان السوري المحتل

بسم الله الرحمن الرحيم

بيان صادر عن الهيئة الدينية والزمنية في الجولان السوري المحتل

بناءً على اجتماع الهيئة الدينية والزمنية واستنادا على القرارات المتخذة في اجتماع مقام اليعفوري عليه السلام ونظرا لما آلت إليه الأوضاع في الجولان السوري المحتل، بعد قرار سلطات الاحتلال إجراء الانتخابات في قرانا الأربع، وانطلاقا من الحس العالي بالمسؤولية الاجتماعية، وصونا وتعزيزا لسلمنا الأهلي، فقد تقرر ما يلي:

1-         إن نتائج المسرحية الهزيلة للانتخابات المزعومة التي جرت بتاريخ (30.10.2018) تفتقد إلى أبسط قواعد الشرعية القانونية والأخلاقية وهي قطعا لا تمثل إرادة المجتمع، وإن الأشخاص الذين خرقوا إجماع مجتمعهم بغالبيته المطلقة ووصلوا إلى عضوية ورئاسة المجالس المحلية في قرانا، لا يستطيعون بأي حال من الأحوال ادعاء تمثيل المجتمع.

2-         إن الذين اختاروا بملء إرادتهم خرق الإجماع العام في الجولان المحتل، من مرشحين للرئاسة وأعضاء وقوائم ومقترعين، رغم ما رأوا وشاهدوا بأم أعينهم الطريقة الوحشية التي قمعت بها سلطات الاحتلال الاعتصام السلمي في مجدل شمس والذي شاركت به شريحة واسعة من المجتمع الجولاني، يتحملون المسؤولية الكاملة عن كل ما نجم من أضرار وإصابات بحق الشيوخ والشباب والنساء يوم الانتخابات المزعومة، فهم من اختاروا أن يضعوا أنفسهم في مواجهة مجتمعهم، وبفعلهم هذا أجبروا مجتمعهم من باب حماية الأغلبية المطلقة وحفظ السلم الأهلي أن يفرض عليهم المقاطعة الدينية والاجتماعية.

3-         إن جميع من وصل لرئاسة المجلس المحلي في كل من قرية مجدل شمس، قرية بقعاثا، قرية عين قنية، ومن بقي معهم من أعضاء في قوائمهم، فإنهم جميعا ودون استثناء شاركوا بتمرير قانون الانتخابات المزعوم، وإلى جانبهم أيضا بقية المرشحين وقوائمهم الذين ارتضوا المشاركة في العملية الانتخابية المزيفة، فإنهم اختاروا عزل أنفسهم عن مجتمعهم، وبذلك فأن فرض المقاطعة الدينية والاجتماعية عليهم هو خيارهم، وليس خيار المجتمع لهم، وعليه لا يحق لهم لوم المجتمع الذي يريد أن يحمي نفسه من نتائج مشاريع الأسرلة.

4-         نؤكد دعمنا المطلق لأبنائنا المعتقلين ظلما من قبل سلطات الاحتلال، ورفضنا القاطع لحملة الاعتقالات الجائرة التي نعتبرها تعديا صارخا على كرامتنا الجمعية وعلى حقنا الشرعي بالتعبير السلمي عن موقفنا الرافض للانتخابات، بناءً عليه نعلن أن هذه الحملة القمعية لن تثنينا عن الموقف الثابت الذي يحفظ إرثنا وهويتنا ويكفل لأبنائنا مستقبلا كريما.

لقد اتخذنا هذا القرار من باب إحساسنا بالمسؤولية تجاه كل أبناء المجتمع حتى المخطئين منهم، وذلك بهدف الحفاظ على وحدتنا الاجتماعية والوطنية وسلمنا الأهلي.

وعليه فإننا نُهيب بأبنائنا الذين أساؤوا التقدير، وأخطأوا بحق أنفسهم ومجتمعهم، أن يرجعوا عن خطئهم غير المبرر، وأن يدركوا عواقب هذا الخطأ وخطورته على وحدتنا الاجتماعية، فقد علمتنا التجارب، أن حضن المجتمع هو الملاذ الأخير، والحصن المنيع، لكافة أبنائه الأوفياء.

الهيئة الدينية والزمنية

الجولان السوري المحتل

23.11.2018

253

عن astarr net

شاهد أيضاً

shishibgolan01

وزير الطاقة الإسرائيلي” في المستقبل القريب سيزود الجولان الكهرباء لكل انحاء دولة إسرائيل”

وزير الطاقة الإسرائيلي” في المستقبل القريب سيزود الجولان  الكهرباء لكل انحاء دولة إسرائيل” عشتار نيوز …

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: النسخ ممنوع !!