الأربعاء , مارس 3 2021
الرئيسية / اخبار سياسية / الاخبار / اخبار محلية / قضايا المجتمع / الطاقة النظيفة:مشروع يؤرق الجولانيون.
15-12-201800 (3)

الطاقة النظيفة:مشروع يؤرق الجولانيون.

الطاقة النظيفة:مشروع يؤرق الجولانيون.

عشتار نيوز للاعلام والسياحة/ قضايا المجتمع

 سميح ايوب /مقالات الرأي

ما زال مشروع الطاقة النظيفة التي تعمل سلطات الاحتلال على اقامته بالقرب من القرى الجولانية المحتلة ،بعد ان فشلت باقامته بالداخل الاسرائيلي او بالقرب من المستوطنات يؤرق سكان الجولان ويزرع المخاوف لما يحمله من مخاطر تنعكس على الحياة العامة من النواحي البيئية والصحية والزراعية.

وللتصدي لهذا المشروع فقد دعت اللجنة الشعبية المؤلفة من حراك شبابي مهتم ولجان مياه ولجان البرادات، الى اجتماع جماهيري تمهيدي منتقى من فعاليات دينية واجتماعية ،  في مركز الشام بقرية مجدل شمس لمتابعة التطورات والبحث عن آلية عمل لمواجهة هذا المشروع ، وافشال مخططات الشركات الاسرائيلية، التي جل همها جني الارباح من خلال بحثها عن طاقة الرياح في الجولان المحتل،  ضاربة بعرض الحائط لما ستؤول اليه من مخاطر على صحة الانسان وتشويه البيئة والقضاء على مصادر رزقهم من الزراعة.

توافد لمقر الاجتماع المئات من سكان القرى الاربعة ،والذين تم اطلاعهم من قبل اللجنة المتابعة، على مجريات الامور .والتي حصلت على التأييد الشعبي بتمثيل المجتمع والدعم لمتابعة العمل.

واجمع المدعوون بان هذه المخططات اتت بقرار سياسي يستهدف المجتمع الجولاني،  وتحركه شخصيات حكومية ذات مركز تأثير باتخاذ القرار بالاضافة للجنة فاتال ( لجنة التخطيط والتنظيم الحكومية ومقرها القدس)دون اعلام لجنة التنظيم اللوائية بالناصره او بالجولان.

هذا وكانت هذه الشركات قد عملت منذ سنوات بالتغرير ببعض الشخصيات الجولانية، التي لم تدرك مخاطر هذا المشروع.وعبر الاغراءات المادية لاقامة 56 مروحة على اراض تابعة للسكان وقريبة من القرى الاربعة بمسافة غير طبيعية.

وبعد مداخلات ونقاشات فقد تم الاجماع لى عدة توصيات منها:

  • الاستمرار بحملة التوعية من مخاطر المشروع عبر دعوة المزيد من الشخصيات العلمية .
  • العمل عبر مسارين.الاول مسار قانوني والثاني المسار السعبي المتمثل بالمجتمع ورفضه للمشروع.
  • عدم الانجراف خلف المال والمضللون والقيام بتأجير الارضK او توقيع اي معاهدة تكون عاقبتها وخيمة على حياتنا ومسقبلنا.
  • الاتصال مع من غرر بهم وتورطوי بقبول المشروع واقناعهم بالتراجع والالتفاف خلف المجتمعK  الذي سيساهم بدعمهم اجتماعيا وقانونيا.والذي يشكل الغلبية الساحقة.
  • التعاون والتكاتف بين جميع فئات المجتمعK والعمل على افشال المشروع بشتى الطرق وخاصة الجانب الشعبي، الذي يلعب دورا اكثر من الجانب القانوني.ولكن السير بالمسارين.

واختتم الاجتماع بقراءة بيان للجنة الموكلة على امل اللقاء ومتابعة مجريات الاحداث والتعاطي مع كل جديد.

لقد تصدى اهالي الجولان عبر نصف قرن من الزمن لمخططات اسرائيلية استهدفت النيل من انتمائهم وطمس هوتهم واسرلة الجولان وسكانه وافشلو اغلبها.

فهل ستسجل العين الجولانية التي تقارع مخرز الاحتلال انتصارا جديدا بارادة الشعب ووحدة الصف.? هذا ما سيكشفه القادم من الايام.

أقرأ ايضا …

بيان الحملة الشعبيّة للتصدّي لمشروع المراوح الى الرأي العام

 

15-12-201800 (1)

15-12-201800 (2)

15-12-201800 (3)

15-12-201800 (4)

15-12-201800 (5)

15-12-201800 (6)

15-12-201800 (7)

عن astarr net

شاهد أيضاً

new majdal04

إقتطاع مُخطط نيو مجدل من محمية حرمون وإكمال اجراءات التخطيط

 إقتطاع مُخطط نيو مجدل من محمية حرمون وإكمال اجراءات التخطيط عشتار نيوز للاعلام \ أحيار …

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: النسخ ممنوع !!