السبت , يناير 28 2023
الرئيسية / نشاطات وفعاليات / مسرح عيون / مهرجان الجولان للثقافة والفنون2010…

مهرجان الجولان للثقافة والفنون2010…

مهرجان الجولان للثقافة والفنون2010

عشتار نيوز للاعلام والسياحة/ مسرح عيون

          11/09/2010

من أرشيف مسرح عيون  الجولان للتنمية

في منطقة تتقاذفها معادلة صراع قومي وأخلاقي وإنساني، منذ عشرات السنين بين قوى القمع والقهر ومصادرة الحرية في العيش ، تحت ظلال منطق القوة والأسلاك الشائكة ، وبين قوى العيش بحرية وكرامة وعدالة وسلام تبرز الثقافة كإحدى ساحات الصراع الأساسية.

وعلى صعيد ساحتنا في الجولان المحتل، وكجزء من الوطن الأم سوريا ووطننا العربي نواجه سياسة مبرمجة ونخوض معركة يومية شرسة وخفية وقد لا نشعر بها احياناً مع الاحتلال الإسرائيلي معركة تستهدف كل مقوماتنا كمجتمع له هوية وانتماء وتطلعات..

للمساهمة في هذه المعركة تقوم جمعية جولان لتنمية العربية في الجولان المحتل بوضع اللمسات الأخيرة على مهرجان الجولان الثقافي 2010 وذلك كحلقة متقدمة في مشروعها الثقافي في المسرح والموسيقى والفن التشكيلي والكثير من الفعاليات والأنشطة ذاك المشروع الذي تقدم بقفزات نوعية من خلال تأسيس مسرح عيون عام 2004 .

ومن هنا انطلقت فكرة إقامة مهرجان الجولان للثقافة والفنون للعام 2010 . بهدف رفد الحالة الثقافية المقاومة المتميزة على ساحة الجولان بالمزيد من الأعمال والإبداعات الثقافية والمساهمة الفاعلة بترسيخ  الثقافة والإبداع كنهج للرقي والتقدم والصمود في وجه محاولات الاحتلال طمس هويتنا الثقافية والقومية، حيث عمل منظمي المهرجان ومنذ عدة أسابيع على ولادة فكرة المهرجان الذي يجمع ما بين الواقع والرؤيا، ويغني المألوف الثقافي الفني نحو تأسيس توجهات حديثة، وبنفس الوقت يتجاوز الجغرافيا القسرية في الجولان المحتل، ليطلق صرخة تؤكد على انتماء هذه الجغرافيا والتاريخ، وتواصلها مع الثقافة العربية والإنسانية..

وتنطلق جولان للتنمية بهذا المهرجان من اجل أغناء الحالة الثقافية العامة والمسرحية الفنية على وجه الخصوص في الجولان المحتل، بحيث يجمع ما بين انتاجات محلية وانتاجات فلسطينية كمحاولة لخلق حوار فني ولقاح فكري.. وهذا بحد ذاته خطوة أخرى من التراكم الثقافي والفني في الجولان، وتأسيس لطقس سنوي يعبر عن هوية الجولان الثقافية وانتماءه الوطني والقومي والإنساني ، ومن ناحية أخرى إتاحة الفرصة للجمهور الجولاني بمشاهدة أعمال فنية من خارج الجولان في المسرح والموسيقى والفن والرقص..

يبدأ المهرجان في الثلاثين من أيلول. ويشمل المهرجان أعمالا مسرحية وعروضاً موسيقية محلية وفلسطينية، ويستضيف ورشات عمل فنية ومعارض للفنون التشكيلية، مع التركيز على مجال المسرح للكبار والصغار…. وسيضم المهرجان عروض لـ :

فرقة الجولان للغناء الملتزم – جولان لتنمية القرى العربية” مسرح عيون- مسرح فرنج- مسرح النقاب – مسرح حكايا- مسرحية المتشائل، فرقة توت ارض -فرقة علاء عزام-حيفا- فرقة ريمون حداد- فرقة السيرة والمسيرة الراقصة- ورشة موسيقية – معارض غنية لفنانين سوريين وفلسطينيين

عن astarr net

شاهد أيضاً

من اين يولد العنف في الجولان

من اين يولد العنف في الجولان عشتار نيوز للاعلام/ فشة خلق ايمن ابو جبل لا …

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: النسخ ممنوع !!