السبت , أكتوبر 1 2022
الرئيسية / ملفات الارشيف / من الذاكرة الجولانية / مؤتمر صحفي يسلسل يوميات الحصار والقمع والتضيقات ضد أهالي الجولان بمشاركة السيد سلمان فخرالدين، والسيد هايل أبو جبل. والشيخ جمال معدي رئيس لجنة المبادرة العربية الدرزية، ونور عامر عضو سكرتارية لجنة المبادرة الدرزية
bers-majdal011

مؤتمر صحفي يسلسل يوميات الحصار والقمع والتضيقات ضد أهالي الجولان بمشاركة السيد سلمان فخرالدين، والسيد هايل أبو جبل. والشيخ جمال معدي رئيس لجنة المبادرة العربية الدرزية، ونور عامر عضو سكرتارية لجنة المبادرة الدرزية

13/03/1986

مؤتمر صحفي يسلسل يوميات الحصار والقمع والتضيقات ضد أهالي الجولان بمشاركة السيد سلمان فخرالدين، والسيد هايل أبو جبل. والشيخ جمال معدي رئيس لجنة المبادرة العربية الدرزية، ونور عامر عضو سكرتارية لجنة المبادرة الدرزية

شهدت مدينة القدس العربية مجريات المؤتمر الصحفي حول الممارسات الإسرائيلية القمعية في الجولان السوري المحتل شارك فيه العشرات من الصحفيين الإسرائيليين والفلسطيينن والأجانب، افتتح المؤتمر الصحفي الشيخ جمال معدي رئيس لجنة المبادرة العربية الدرزية، ونور عامر عضو سكرتارية لجنة المبادرة الدرزية ومن الجولان السوري المحتل السيد سلمان فخرالدين، والسيد هايل أبو جبل.

الشيخ معدي قال: ان الجولان جزء من سوريا وأهالي الجولان جزء لا يتجزأ من الشعب العربي السوري وان القانون الإسرائيلي بضم الجولان لا يغير من هذه الحقيقة شيئا، واستعرض المضايقات المتعددة الأشكال للاعتقالات الجماعية التي تنفذها الشرطة الإسرائيلية بحق أحرار الجولان منذ أن تصدي الجولان بأكمله للزيارة الاستفزازية التي قام بها شمعون بيرس رئيس الوزراء الى الجولان المحتل وطرده من هناك. واستنكر باسكم اللجنة كافة الممارسات والإجراءات والانتهاكات الإسرائيلية بحق شعب الجولان الاشم.

سلمان فخرالدين: أكد ان ممارسات الخنق والقمع وجملة المضايقات بما فيها فرض الحصار والإقامة الجبرية والاعتقال ومنع التجول الحصار التي تمارسها السلطات الإسرائيلية ستفشل مثلما فشل الجيش الإسرائيلي قبل أربعة أعوام في فرض الجنسية والهوية الإسرائيلية على شعبنا في الجولان وأضاف: انه رغم كل هذه الممارسات فان شعبنا في الجولان متمسك بحقوقه كاملة وحقه في العيش على أرضه وهدفنا الأعلى هو التحرير والعودة إلى حضن الوطن الأم سوريا. وذكر الناشط السياسي الجولاني سلمان فخرالدين: انه في تاريخ 8-3-1986 وقع الطفل محمد سعيد أبو زيد، بعد ان كان هاربا أثناء إحدى المظاهرات في الحارة الشرقية من مجدل شمس، فأصيبت عينه بمسمار حديدي . فسارع والده إلى نقله بسيارة جاره إلى المستشفى، لكن الشرطة الإسرائيلية أوقفته على الطريق،وقدمت ضده تقريرا بأنه ينقل طفلا مصابا دون ترخيص ( الطفل المصاب) إلى المستشفى، وأجبرتهم على العودة إلى مجدل شمس رغم النزيف من عين الطفل ، حيث اضطر والده الى استئجار سيارة خصوصية على حسابه لنقل الطفل الى المستشفى،بعد تأخير ساعات كانت مصيرية بالنسبة لعين الطفل.وتحدث أيضا عن حملة الاعتقالات الجماعية منذ التصدي لزيارة بيرس الاستفزازية إلى الجولان حيث وصل عدد المعتقلين إلى 44 معتقلا وبينهم عشرة أطفال اقتيدوا للاعتقال بعد أن قامت الشرطة والجيش الإسرائيلي بمداهمة بيوت في مجدل شمس بعد منتصف الليل ومنهم الطفل حسان هايل أبو زيد (14 عاما )

هايل أبو جبل وهو ناشط سياسي في الجولان تحدث ايضا في المؤتمر وقال ” ان الممارسات الإسرائيلية كانت سيئة أيضا في الجولان المحتل قبل زيارة شمعون بيرس حيث بعد الاحتلال مباشرة تم مصادرة 35% من أراضي قرى الجولان الأربع، وزعت العديد من المناطق بالألغام وقد ترتب عن ذلك وقوع جرحى وشهداء كما صدورت مصادر المياه لصالح المستوطنات وجهات رسمية إسرائيلية أخرى، وتطرق أبو جبل الى المضايقات في مختلف الجوانب بينها: مضايقات كوماندو ضريبة الدخل والتامين الوطني والقيمة المضافة، إضافة إلى حرمان أهالي الجولان من التواجد في” تل الدموع″ قرب مجدل شمس حيث يتبادلون التحية والسلام مع اقربائهم داخل الوطن الأم سوريا وذلك بعد إعلان السلطات الإسرائيلية عن المنطقة عسكرية. وقد جوبه ناشطو الجولان من قبل الصحفيين بسؤال استفزازي خلال المؤتمر : حول كيف كان وضعكم تحت الحكم السوري، فابتسما ساخرين مكتفين بالإجابة، “لقد كنا مواطنين كاملي الحقوق في وطننا ”

وردا على سؤال عن عدد حاملي الجنسية الإسرائيلية أجاب ابو جبل ، بأنه في بداية العام 1982 بلغت نسبتهم 5% من مجموع السكان (13-14 ) ألف نسمة ثم تقلص العدد ليصبح 8 عائلات فقط وارتفع مرة اخرى ليبلغ 150 شخصا وهؤلاء معظمهم من حاملي الجنسية الإسرائيلية قبل العام

عن astarr net

شاهد أيضاً

majed-abu-saleh

السفير السوري الاسبق مجيد مزيد أبو صالح

   السفير السوري الاسبق مجيد مزيد أبو صالح 12/01/2013 عشتار نيوز  للاعلام /أيمن أبو جبل …

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: النسخ ممنوع !!