الأربعاء , أبريل 1 2020
الرئيسية / ملفات الارشيف / من الذاكرة الجولانية / شهر اذار في الذاكرة الجولانية
khalia2

شهر اذار في الذاكرة الجولانية

شهر اذار في الذاكرة الجولانية

عشتار نيوز للاعلام والسياحة/ من الذاكرة الجولانية

جمع واعداد : ايمن ابو جبل

كثيرة هي الأحداث والمواقف التي شهدتها ساحات الجولان السوري المحتل في التصدي لمخططات الاحتلال ومقاومة مشاريعه الهادفة إلى سلخ انتماء الجولان أرضا وشعبا الى وطنه الام سوريا.. ولان الذاكرة الجولانية مليئة بتلك الأحداث فإننا وحرصا عليها من الضياع نسجل ابرز الأحداث النضالية التي شهدها شهر آذار.    أملين تزويدنا باي أحداث أو صور مؤرشفة ومسجلة في السجلات الشخصية للمواطنين الذين عايشوا انتفاضة شباط المجيدة وما تلاها من أحداث على الساحة الجولانية في كافة قرى الجولان….. على العنوان التالي:

abujable@gmail.com

  شهر اذار في الذاكرة الجولانية

01-03-2019

وفاة  الشاب رعد صابر الشاعر  من قرية مسعدة عن عمر ناهز ال 20 عاماً بعد صراع مع المرض.

01-03-1987

إطلاق سراح أربعة من معتقلي الجولان وهم : فايز إبراهيم ومزيد رضا ووليد محمود وفارس شمس على خلفية احداث طرد رئيس حكومة اسرائيل

قررت المحكمة المركزية في الناصرة إطلاق سراح أربعة من معتقلي الجولان وهم : فايز إبراهيم ومزيد رضا ووليد محمود وفارس شمس.على خلفية احداث طرد رئيس حكومة اسرائيل من الجولان المحتل  الشهر الماضي.

01/03/1968

الرئيس السوري نورالدين الاتاسي  ووزير الدفاع  حافظ الاسد في زيارة الى الجبهة السورية في الجولان

قام الرئيس السوري نورالدين الاتاسي ووزير الدفاع حافظ الاسد بزيارة الى المواقع الامامية في الجبهة السورية والمطلة على الجولان حيث تتواجد القوات الاسرائيلية هناك، وقد قال الرئيس السوري الاتاسي” انه لا يمكن لاي عربي حر وشريف التسليم بهزيمة حزيران، ولا يمكن التنازل عن الحقوق العربية ولا يمكن التوصل الى اي تسوية لا تضمن هذه الحقوق، محذرا من المحاولات والمؤامرات الكولونيالية والاستعمارية التي تنفذها  اسرائيل برعاية امريكية تامة

02/03/1982

الجيش الإسرائيلي يداهم قرية عين قنية في محاولة  لفرض الجنسيات الإسرائيلية وتوزيعها على السكان

داهم الجيش الإسرائيلي  قرية عين قنية، وطلب من سكانها البالغين التجمع أمام المجلس المحلي ، بمرافقة وفود إعلامية إسرائيلية، ومندوبي وزارة الداخلية، لاستلام الجنسيات الإسرائيلية وتوزيعها على السكان. إلا أن سكان القرية خرجوا بشيبهم وشبابهم وأطفالهم ونسائهم، في تظاهرة تندد بممارسات الاحتلال ورفضوا استلام الجنسية الاسرائيلية.

02/03/2020

333 شخصاً شاركوا في الانتخابات الإسرائيلية – نسبتهم لا تتجاوز %1 من عدد السكان

02-03-2020

مروحيات إسرائيلية تحلق في سماء مجدل شمس وتطلق صواريخاً باتجاه موقع عين التينة

03/03/1981

العلم السوري يرفرف في مدينة القدس أثناء محاكمة المعتقلين الإداريين

العشرات من أبناء الجولان السوري المحتل، والقوى التقدمية الداعمة لقضية الجولان تتظاهر في مدينة القدس أثناء محاكمة المعتقلين الإداريين ، ويرفعون شعار: ” إننا سوريين وسنظل دائما سوريون لن نرضخ للوجود الإسرائيلي على تراب الجولان.” والجولان كانت وستبقى عربية الانتماء وسورية الجذور”

04/03/1983

المحكمة المركزية في مدينة الناصرة تصدر حكما بالسجن  على : فايز سعيد محمود 8 سنوات. وهيب السيد احمد 5 سنوات. وعفيف قاسم محمود 3 سنوات . وابنه نضال عفيف محمود 3 سنوات

04/03/2010

وفاة الشاب المناضل  هايل حمزة إبراهيم

وفاة  الشاب ابو رياض  هايل حمزة  ابراهيم ( 63 عاما ) من بلدة مجدل شمس، بعد صراع مع المرض، الفقيد المرحوم من المناضلين السورين في الجولان المحتل الذين تعرضوا إلى إصابة بالغة في جسده اثر إطلاق الرصاص عليه اثناء معركة الهويات الاسرائيلية في الانتفاضة الشعبية  في العام 1982، وتعرض الى محاولات شتى  من اجل استلام ” هويات العار” الإسرائيلية، التي قال عنها انذاك “المنية ولا الهوية”.

05-03-2018

 وفاة الاسير السابق محمد صالح سمارة  عن عمر ناهز الـ 73 عاماً، بعد صراع مع المرض

05/03/1973

الافراج عن القائد الوطني السوري  كمال كنج  ابو صالح في عملية تبادل اسرى ضمت خمسة ضباط سوريين مقابل إطلاق سراح أربعة طيارين اسرائيليين 

في 5 آذار عام 1973م جرت عملية تبادل مع سوريا، حيث أفرجت (إسرائيل) عن خمسة ضباط سوريين كانت قد اختطفتهم من جنوب لبنان خلال مهمة استطلاع عسكرية،  بينهم الضابط إضافة إلى المناضل المرحوم عضو مجلس الشعب السوري سابقا، الشيخ كمال كنج أبو صالح، مقابل إطلاق سراح أربعة طيارين اسرائيليين  كانوا بحوزة سوريا.

05/03/1987

اعتقالات جديدة في الجولان المحتل تضم قاصرين بينهم معضاد ابراهيم وكمال البطحيش ووليد اليوسف وجميعهم تحت السن القانونية

أطلقت المحكمة المركزية في الناصرة سراح عدد من مواطني الجولان وقد عرف منهم” ماجد الكحلوني وجمال الشعار وتوفيق صبرا ونبيل توفيق ايوب، وفي وقت سابق أفرجت المحكمة الإسرائيلية عن وهيب أيوب وفوزي محمود، فيما تواصلت الحملة البوليسية الإسرائيلية ضد أحرار الجولان حيث اعتقلت كل من: معضاد ابراهيم وكمال البطحيش ووليد اليوسف وجميعهم تحت السن القانونية

05/03/2006

الجيش الإسرائيلي يبدأ بإقامة خط امني جديد في الغجر

بدأت قوات الاحتلال الإسرائيلي بإقامة نقطة عبور جديدة قرب قرية العباسية المهجرة، في موقع يعرف موقع″الظُهيرة” جنوبي قرية الغجر العربية السورية المحتلة. وأفاد مراسلنا من قرية الغجر ان الجرافات والدبابات الإسرائيلية، و قوات كبيرة من الجيش الإسرائيلي، بدأت منذ عدة أيام بتحديد الخط الأمني الجديد الذي يبعد حوالي 2 كلم إلى الجنوب من مدخل القرية، حيث أقامت إسرائيل نقطة تفتيش عسكرية مشددة على مواطني القرية وزوارها. التصعيد الإسرائيلي الجديد يهدد كليا مصير الـ12 ألف دونم من الأراضي الزراعية التابعة لمواطني الغجر، إذ ستكون هذه الأراضي تحت إدارة وتصرف قوات الجيش الإسرائيلي، لكونها ستتحول إلى مناطق عسكرية مغلقة.

وفي رد فعل مواطني القرية على التطورات أفاد السيد نجيب الخطيب، الناطق باسم قرية الغجر: “ان المجلس المحلي وبالتشاور مع مختار القرية ووجهاء القرية قد دعوا السكان وأصحاب الأراضي الزراعية إلى اجتماع عاجل في مقر المجلس المحلي، لوضع السكان بصورة التصعيد الإسرائيلي، وطالبوا السلطات الإسرائيلية بوقف العمل فورا، وسيبدأون سلسلة من المشاورات والخطوات الشعبية والقانونية لمنع السلطات الإسرائيلية من إقامة نقطة العبور الجديدة، التي تقام على مساحة تتراوح بين 8-9 كلم مربع من الأراضي الزراعية، التي ستصادر المزيد من الأراضي التابعة للقرية، وتمنع أصحابها من الوصول إلى أراضيهم، إضافة إلى أنها ستزيد من معاناة أهالي القرية في التفتيش والإغلاق والحصار المفروض عليهم منذ سنوات، حيث تمنع إسرائيل وصول الخدمات المدنية والفنية والتقنية العديدة إلى مواطني القرية، إضافة إلى حرمان عشرات رؤوس البقر من المراعي المخصصة للرعي في محيط القرية”.

يذكر أن القوات الإسرائيلية تمنع، ومنذ المواجهات الأخيرة التي دارت في قرية الغجر بين حزب الله اللبناني والجيش الإسرائيلي، تمنع دخول السيارات الإسرائيلية التي تحمل المواد التموينية، وسيارت الخدمات المدنية من شركات الهاتف والكهرباء والمياه إلى القرية، الأمر الذي يزيد من معاناة السكان.

05/03/2011

وقفة تضامن في الجولان المحتل تخليداً وتمجيداً لأرواح شهداء الثورات العربية..

احييت مجموعة شبابية جولانية مساء اليوم في ساحة سلطان الاطرش في مجدل شمس، وقفة تضامنية مع شهداء الثورات العربية ضد  الديكتاتوريات العربية الحاكمة، تخليداً وتمجيداً لأرواح اولئك الذين وهبوا أرواحهم وحياتهم فداءً لحرية شعبهم واوطانهم..

الوقفة التضامنية في الجولان التي بادرت اليها مجموعة شبابية، هي خطوة اولى ضمن برنامج خطوات سيتم الدعوة اليه، للتعبير عن تضامن الشبيبة الجولانية واحرار الجولان مع نضال الجماهير العربية لنيل حرية أوطانها وتحريرها من حطم  طُغاتها الذين استأثروا بالحكم ونهبوا خيرات الأوطان وعاثوا الخراب والفساد في طول البلاد العربية وعرضها…

05/03/1987

زعران كهانا وحركة كاخ  المتطرفة  يلصقون منشورات استفزازية في الجولان

وجد أحرار الجولان على جدران منازلهم وحوانيتهم وخزانات المياه في مسعدة ومجدل شمس وبقعاثا ملطخة بمناشير حركة” كاخ” العنصرية تطلب فيها من اهالي الجولان إما مغادرة وطنهم وأراضيهم واما القبول في العيش في إسرائيل كعبيد لليهود، واحرار من الجولان قالوا ” فليأتي كهانا ان كان شجاعا الى هنا ونحن سنتكفل به”

06/03/2013

التلفزيون الإسرائيلي: القاعدة على خط وقف إطلاق النار بالجولان المحتل

اهتمت وسائل الإعلام الإسرائيلية ومن بينها القناة العاشرة بفيلم قصير بثه لواء الفرقان التابع للجيش السوري الحر، ويظهر عناصر اللواء يتجولون أمتارا معدودة من خط وقف إطلاق النار في الجولان المحتل، ويرصدون تحركات الدوريات الإسرائيلية.

وفي فيلم أخر بثه التلفزيون الإسرائيلي استنادا لتصوير لواء الفرقان، الذي تتهمه إسرائيل بالارتباط بتنظيم القاعدة، وتنفيذ عمليات في العراق واليمن لحساب التنظيم، ظهر عناصر اللواء وهم يرصدون حركة الطائرات الحربية الإسرائيلية أثناء تحليقها في أجواء منطقة القنيطرة السورية.

وتباهى مقاتلي اللواء المذكور وفقا للتلفزيون الإسرائيلي بصواريخ مضادة للدروع من طراز ” شيفيون “، وهي صواريخ إسرائيلية من إنتاج سبعينيات القرن الماضي دون أن يفصح الفيلم عن مصدر هذه الصواريخ، وكيفية وصولها إلى أيدي مقاتلي لواء الفرقان.

ونقلت القناة العاشرة عن مصادر في الجيش الإسرائيلي قولها: بأن تنظيمات الجهاد العالمي ” الوصف الإسرائيلي للتنظيمات الإسلامية المرتبطة بالقاعدة وغير القاعدة ” منشغلة حاليا بالقتال ضد الجيش السوري النظامي وسيحتاجون سنة واحدة على الأقل لفرض سيطرتهم على كامل الدولة السورية وحينها فقط سيتفرغون للقتال ضد إسرائيل إذا ما قرروا ذلك أصلا.

وتزايدت الدعوات الصادرة من داخل المؤسسة الأمنية الإسرائيلية، والمطالبة بضرورة فتح حوار مع من أسمتهم بالمعتدلين في أوساط مقاتلي المعارضة السورية الذين يصفهم الإعلام الإسرائيلي بالمتمردين، بهدف تحديد لعبة جديدة بالجولان المحتل حتى لا يتحول الجولان إلى نقطة لانطلاق العمليات والصواريخ ضد الأهداف الإسرائيلية حسب تعبير القناة التلفزيونية الإسرائيلية.

2016-03-07

الفنانة الجولانية رندا مداح تشارك في  افتتاح معرض “سوريا في القلب” في مدينة نانسي الفرنسية

syria-in-hart-11)

07/03/1923

اتفاقية نيوكامب- بولييه لرسم خط الحدود

لقد سعت الحركة الصهيونية إلى توسيع مساحة الانتداب البريطاني، وركزت في هذا المجال على عاملي الماء والأرض (كضرورة حياتية9 للمشروع الصهيوني، وراحت تضغط لإدخال نهر الأردن وكامل حوضه ضمن حدود هذا الانتداب، ونشرت جملة خرائط، تقع جميعها الجولان وحوران ضمن ما أسموه (أرض إسرائيل)، ولعل أهمها، لما لها من صفة رسمية، تلك التي تضمنتها مذكرة المنظمة الصهيونية العالمية إلى مؤتمر السلام، الذي انعقد في باريس في الثالث من شباط من عام 1919.

وفق اتفاقية سايكس- بيكو، دخلت بحيرة طبرية بالكامل، والجليل الأعلى، وجميع مصادر نهر الأردن ضمن حدود الجولان، فقد امتد خط الحدود، بموجب هذه الاتفاقية، من جنوبي رأس الناقورة، وعلى شكل خط مستقيم، إلى مصب نهر الأردن في بحيرة طبرية، ومن هناك سار الخط بمحاذاة الشاطئ الغربي للبحيرة، ومع مجرى نهر الأردن من نقطة خروجه من بحيرة طبرية، وحتى التقائه نهر اليرموك

لاحقاً، تعرض خط سايكس- بيكو لتعديلات عدة، على خلفية تقاطع المصالح الفرنسية والبريطانية في المنطقة والعالم، وتمت ضغط الحركة الصهيونية، وشهدت المساومات الفرنسية- البريطانية حول هذا الموضوع عدة اقتراحات، وتعديلات، وتفاهمات، إلى أن توصل الطرفان يوم السابع من آذار من عام 1923، إلى اتفاقية عرفت باتفاقية نيوكامب- بولييه، رسم بموجبها خط الحدود، ودخلت هذه الاتفاقية حيز التنفيذ في نيسان من عام 1924، وتم تعديلها في عام 1926 تحت اسم (اتفاقية حسن الجوار)، ووافقت عصبة الأمم المتحدة على الاتفاقية في عام 1934، وعرفت هذه الحدود اصطلاحاً بالحدود الدولية.وفق آخر التعديلات، يبدأ خط الحدود من الجنوب، من الحمة (داخل فلسطين)، ومن هناك يسير باتجاه مخرج وادي اليرموك، وفي نهايته يتجه شمالاً على بعد (1-2) كم شرق بحيرة طبرية، ماراً بنقاط الحدود (70-69-68-67) ثم عمرة عز الدين، فالنقطة (66)، ثم كفر حارب، فالنقاط (65-64-63-62) وينحرف من النقطة الأخيرة باتجاه شمال غرب حتى ضفة البحيرة، تقريباً في منتصف المسافة بين النقيب العربية في الجنوب والسورية في الشمال، وفي النقطة (61)، ومن هناك يسير بموازاة ضفة البحيرة، وعلى بعد عشرة أمتار من منسوب الماء، وحتى مصب نهر الأردن في البحيرة.

ويتابع شمالاً، متدفقاً مع نهر الأردن، وتاركاً النهر لفلسطين، حتى موقع الطواحين تقريباً، ومن هذا الموقع يسير شمالاً وبشكل مستقيم، وموازياً نهر الأردن، ثم يتعرج بمحاذاة الحافة الجرفية، ويمر شرقي جسر بنات يعقوب (داخل فلسطين)، وغربي جليبينة (سورية)، ثم يتجه شمالاً بشرق، فشمالاً بغرب فشمالاً حتى تل العزيزيات (سوري)، ويمتد من هذا التل نحو الشمال الشرقي مشكلاً لساناً تقع عند نهايته بانياس (السورية)، ويتابع من هناك نحو الغرب ماراً بتل القاضي، ونهر الحاصباني، حيث يشكل نقطة التقاء الحدود السورية- اللبنانية- الفلسطينية

08/03/1920

تنصيب الأمير فيصل ابن الحسين ملكًا دستوريًا على سوريا

faisal1920

في الثامن من آذار سنة 1920 صدر عن المؤتمر السوري الممثل لجميع أقسام سوريا قرار بتنصيب الأمير فيصل ابن الحسين ملكًا دستوريًا على سوريا ونص على استقلال سوريا بحدودها الطبيعية استقلالاً تامًا لا شائبة فيه وطلب القرار من الحلفاء جلاء جنودهم من جميع المناطق بما فيها فلسطين ولبنان.

وحضر التتويج أعضاء الطبقة السياسية من الحكومة والمؤتمر وممثلين عن دول أجنبية عدا بريطانيا التي سحبت ممثليها في دمشق، ورؤساء الطوائف الإسلامية والمسيحية واليهودية، وكذلك حشد من الوجهاء؛ في حين غصّت ساحة المرجة بالجموع والأعلام. تخلل الحفل كلمة للطوائف المسيحية واليهودية ألقاها غريغوريوس حداد بطريرك أنطاكية، ومبايعة مفتي البلاد؛ إعلان الاستقلال والمبايعة قام به أولاً أمين سر المؤتمر السوري العام محمد عزة دروزة من شرفة المبنى أمام الجماهير، وتطرق به لمجمل الأحداث من إعلان الثورة على العثمانيين وجهود الشريف حسين بن علي في ذلك وصولاً إلى عوائق استقلال البلاد ومشاريع تقسيمها، وقال:” لقد اخترنا بإجماع الرأي سموكم، ملكًا دستوريًا على البلاد السوريّة، نظرًا لما امتزتم به من الحكمة وسداد الرأي، وجليل الصفات، ولما قمتم به في ميادين الحرب والسياسة من الأعمال الخالدة في مصلحة الأمّة، ولما عُرفتم به من حبّكم للحريّة والدستور، وإخلاصكم للبلاد والأمّة.

أثار هذا القرار حفيظة فرنسا التي كانت تسعى لتطبيق معاهدة سايكس – بيكو الاستعمارية، لذا احتد التوتر بين سوريا وفرنسا، لكن هذا لم يمنع الدول الاستعمارية من اتخاذ قرار في مؤتمر سان ريمو بتاريخ 24/4/1920، ففرض بموجبه الانتداب الفرنسي على سوريا ولبنان والانتداب البريطاني على العراق، فلسطين وشرق الأردن وكان هذا تطبيقًا ل لمعاهدة سايكس بيكو إلى حد كبير.

08/03/1984

مظاهرة صاخبة في الزيارة السنوية لمقام النبي شعيب

مظاهرة صاخبة في الزيارة السنوية لمقام النبي شعيب، تثير خلاف بين رجال الدين من اسرائيل والجولان ومناطق لبنان، حين اعتلى على المنصة الناطق الرسمي باسم الجولان فضيلة الشيخ سلمان ابو صالح، حيث كرر دعم الجولان لمواقف سوريا ووليد جنبلاط، وبدا الجمهور يهتف الجولان سورية ومو ناقصها هوية”

08/03/1987

إصابة 9 من أفراد الشرطة الإسرائيلية في مواجهات ثانوية قرية مسعدة المحتلة

08/03/2008

احراق محطة بث لاسلكي تابعة لشركات الهواتف الخليوية في قرية مسعدة

08/03/1987

استشهاد ابنة الجولان المحتل غالية فرحات  برصاص الاحتلال

khalia3

صدمت قرى الجولان السوري المحتل بنبا استشهاد ابنة الجولان غالية فرحات متأثرة بجراحها الناجمة عن اطلاق رصاص المحتلين عليها وعلى مئات المحتفلين في مشروع المياة في بقعاثا أمس الأول الاحد، وكانت الشهيدة قد نقلت في حالة خطرة أمس الأول الى مستشفى رمبام في حيفا، وظلت تصارع الموت حتى الساعة الحادية عشرة من مساء امس، وطوال هذا الوقت كان احرار الجولان مضربين عن العمل وعن التعليم في المدارس احتجاجا على الاعتداء الدموي للمحتلين، وساعة وصول النبأ الى قرى الجولان بلغ الغضب والتوتر أوجهما، وتنادى أحرار الجولان لبحث الخطوات الواجب اتخاذها حتى يوضع حد للاعتداءات والاستفزازات الدموية التي يقوم بها الاحتلال الإسرائيلي في الجولان السوري المحتل. حي أكدوا ان هذا الاعتداء جاء حلقة أخرى في سلسلة اعتداءات متكررة، وأضافوا إننا لسنا من الذين يرضخون للاحتلال ولاعتداءاته الدموية، ومهما يكلفنا الأمر سندافع عن أنفسنا وكرامتنا وسنتصدى لكل اعتداء احتلالي علينا وعلى حقنا في رفع علمنا السوري الوطني.

 

08/03/1963

وفاة قائد ثورة اقليم البلان المجاهد اسعد كنج ابو صالح

توفي قائد ثورة اقليم البلان الشيخ الراحل اسعد كنج ابو صالح، عن عمر يناهز 84 عام. في احدى مستشفيات العاصمة دمشق.

08/03/1982

الرئيس حافظ الأسد يوجه خطابا حول احداث حماه واضراب الجولان

الرئيس  حافظ الأسد يوجه خطابا قوميا ا، يحي فيه صمود الأهل في الجولان السوري المحتل، في معركتهم الوطنية المشرفة. الخطاب يذاع في كل ساحات الجولان، وسلطات الاحتلال تقطع الكهرباء عن قرى الجولان في محاولة لمنع السكان من سماعه

09/03/1987

حواجز للشرطة الاسرائيلة على مداخل قرى الجولان لاعتقال مطلوبين لقوات الأمن الاسرائيلية

09/03/2005

الجولان السوري المحتل يندد بالقرار 1559

بدعوة من الهيئات الدينية والاجتماعية في الجولان وتحت شعار لا للقرار 1559 تجمع اليوم  مئات المواطنين من كافة القرى في الجولان المحتل في ساحة سلطان باشا الاطرش في مجدل شمس، وقد عبر المواطنون من خلال الهتافات واللافتات عن استنكارهم للهجمة الشرسة ضد سوريا  ودعمهم للمقاومة اللبنانية متمثلة بحزب الله، ورفضهم للقرار 1559…وطالبوا الهيئات الدولية بالابتعاد عن سياسة ازدواجية المعايير التي يتبعونها بتنفيذ قرارات مجلس الامن، والتي تبدو جلية لكل عين عندما يتعلق الامر بالقرارات ضد اسرائيل والتي ما زالت حبراً على ورق رغم مضي السنين ورغم فظاعة الخروقات التي تنتهجها اسرائيل يوميا لكافة الاعراف والمواثيق الدولية.

9/ آذار/2008

بدء أعمال المؤتمر الأول للنساء في الجولان برعاية جمعية جولان للتنمية

womenconfrace08-144

التوصيات التي خرج منها المؤتمر النسائي الأول التي كانت :

  • أكدت المشاركات على أهمية الاستمرارية عقد مؤتمرات سنوية للمرأة في الجولان المحتل، والاستمرار في إقامة ورش عمل دراسية ومحاضرات ولقاءات تخص موضوع المرأة في كافة المجالات، لترسيخ الوعي النسوي.
  • توجيه دعوات إلى الرجال للمشاركة في فعاليات ونشاطات تخص المرأة
  • العمل على دعم النساء والمطالبة المتواصلة لتولى مراكز قيادية وادرية رفيعة المستوى في مختلف المؤسسات والأطر الاجتماعية في الجولان.
  • العمل على مطالبة المؤسسات والاطر الاجتماعية المختلفة في الجولان على إقامة وتشجيع تأسيس حضانات ورياض اطفال اخرى، والمبادرة إلى اقامة أسواق انتاجية ذاتية او معارض محلية من اشغال يدوية ومنتوجات تموينية وزراعية وطبيعية لتشجيع المنتوجات المحلية وتوفير سوق عمل.
  • مطالبة أصحاب رأس المال المحلي والمؤسسات بالعمل ووفق الإمكانيات المحلية على إقامة مؤسسات اقتصادية اومصانع محلية ( تختص بمنتوجات الجولان المحلية كعصير التفاح والعنب مثلا ) لفتح فرص عمل جديدة .
  • العمل على إقامة إطار نسوي يعنى بشؤون المرأة في الجولان بكافة المجالات.

10/03/2013

وفد إعلامي دولي يزور الجولان المحتل

استقبل مركز الجولان للإعلام والنشر في جولان للتنمية والمرصد المركز العربي لحقوق الإنسان، في الجولان السوري المحتل ، وفداً اعلامياً من الصحافة الاجنبية العاملة في إسرائيل، ضمن زيارة له للحدود مع لبنان وخط وقف إطلاق النار في الجولان السوري المحتل ، بهدف الاطلاع والتعرف على الاوضاع العامة، التي يعيشها السكان العرب السوريين في الجولان المحتل، في ظل التطورات التي تشهدها الساحة السورية.

واهتم الوفد الاعلامي بواقع السكان السورين في ظل الاحتلال في الجوانب التعليمية والاقتصادية، والاجتماعية، اضافة الى علاقة السكان مع دولة الاحتلال في ظل قانون ضم الجولان ، والعلاقة مع الحكومة السورية ما بعد الثورة السورية . ومخاوف السكان وتطلعاتهم من المستقبل….وقد رافق الوفد سهير حشيمة المنسقة الإعلامية للوكالات الدولية في مدينة القدس.

وقد شرح كل من السادة سلمان فخرالدين وفوزي ابو جبل، عن معاناة سكان الجولان المحتل في ظل الاحتلال الاسرائيلي، وتناول الصحفي ايمن ابو جبل  سياسية التدمير الممنهج الذي تعرضت له قرى الجولان المحتل اثناء وبعد حرب حزيران 1967، وسياسة مصادرة الأراضي لغرض بناء المستوطنات و التحصينات العسكرية، وسرقة ينابيع المياه واحتكارها من قبل شركة ” مي غولان” الاسرائيلية” وشركة مكوروت” وسياسة التميز العنصري التي تتبعها السلطات الاسرائيلية بحق سكان الجولان المحتل ومزارعيه في توزيع وبيع الثروة المائية التي تعود ملكيتها الى السكان.

وقد اكدا رداً على سؤال موقف ابناء الجولان، وجهته صحافية من صحيفة ” ديفينس نيوز″ ومراسل التلفزة الاسبانية” مما يحصل في سوريا” ان المجتمع الجولاني منقسم تجاه ما يحصل في سوريا، الا ان هناك تيار غير قليل مؤيد لثورة الشعب السوري المطالب بالحرية والعدالة واسقاط النظام الاسدي الشمولي، واقامة الدولة السورية المدنية العلمانية الديمقراطية…

 

10/03/1982

بيان قائد المنطقة الشمالية في الجيش الإسرائيلي امير دروري  يوجه بلاغا الى سكان الجولان

قائد المنطقة الشمالية في الجيش الإسرائيلي «أمير دروري» يذيع عبر مكبرات الصوت البلاغ التالي:

بناء على صلاحياتي المخولة لي كقائد عسكري أعلن إلى سكان هضبة الجولان ما يلي:

1- الهوية التي وزعت في حينه من قبل الحاكم العسكري سينتهي موعدها وستلغى في نهاية شهر آذار 1982. واعتباراً من الأول من نيسان عام 1982 ستكون الهوية الإسرائيلية سارية المفعول وستعتبر هوية قانونية وحيدة في المنطقة.

2- لقد فوضني رئيس الحكومة أن أبلغكم ما يلي:

  • قانون التجنيد الإلزامي لجيش الدفاع الإسرائيلي لا يطبق عليكم حتى وإن كان في حوزة أحد منكم الجنسية الإسرائيلية.
  • لا تفرض الجنسية الإسرائيلية على أي شخص لا توجد بحوزته هوية إسرائيلية إلا إذا رغب في ذلك ووافقت السلطات على طلبه.

3- ستبقى جميع مناطق هضبة الجولان مقفلة ما دام الوضع يتطلب ذلك.

4- على كل من يرغب بتوضيحات إضافية بموضوع الهوية أن يتوجه إلى ضابط الارتباط المقيم في المجلس المحلي.

أمير دروري ألوف

قائد المنطقة الشمالية في الجيش الاسرائيلي.

10/03/198

محكمة اسرائيلية تمدد اعتقال الشاب عماد مصطفى من مجدل شمس، وامين ناصر من قرية بقعاثا، وايمن عويدات من مجدل شمس ورائد ابراهيم من قرية مسعدة، وسعيد فرحات من قرية بقعاثا

لم تكتف سلطات الاحتلال بالهجوم المسلح ضد أهالي قرية بقعاثا لدى احتفالهم بمشروع المياه القادم من الوطن الام سوريا بل أقدمت كذلك على اعتقال عدد من المواطنين السورين من قرى الجولان المحتل وهم : عماد مصطفى من مجدل شمس، وامين ناصر من قرية بقعاثا، وايمن عويدات من مجدل شمس ورائد ابراهيم من قرية مسعدة، وسعيد فرحات من قرية بقعاثا

11/03/1974

محكمة مجدل شمس العسكرية تصدر حكما بالسجن على سلمان الشعار وسلمان ابو شبلي لمدة 3 سنوات لانتمائهم لخلايا المقاومةالسورية 

11/03/1987

اعتقال 11 مواطنا من الجولان المحتل بتهمة التعرض لموكب رئيس الوزراء الإسرائيلي، أثناء زيارته للجولان في 25/شباط الماضي.

11/03/1987

نساء المناطق المحتلة يتضامن مع نساء الجولان

أرسل اتحاد المرأة العاملة الفلسطينية في الضفة الغربية وقطاع غزة المحتلين رسالة تضامنية الى نساء هضبة الجولان المحتلة جاء فيها: بفرح غامر تلقينا نحن الاتحاديات في الضفة والقطاع قراركن زيارتنا في قدسنا الحبيبة لمشاركتنا احتفالات الثامن من اذار يوم المرأة العالمي، ان حضوركن يعني بالنسبة الينا الشراكة بالهم والاماني والبسالة حتى كنس الاحتلال، وورد في الرسالة ايضا” وهذا العام يحمل الثامن من اذار أيضا صورا واضحة المعالم بصمود أحرار الجولان في وجه المحتلين” هذا الصمود الذي أضاف الى سجل الشرف شرف المناضلين شهيدة جديدة وضوءا ساطعا لبسالة نساء الجولان الشامخ

11/03/2010

دعوة الى الاعتصام أمام المدرسة الثانوية – وجهتها لجنة اولياء الامور في مجدل شمس، احتجاجا على التسيب في المدرسة الثانوية

11/03/1987

أحرار الجولان يشييعون جثمان الشهيدة غالية فرحات الى مثواها الاخير في بقعاثا

ما أن بزغ فجر يوم الثلاثاء حتى تحولت قرية بقعاثا بلد الشهيدة الى بيت واحد لأحرار الجولان من القرى الأربع مجدل شمس مسعدة وعين قنية وبقعاثا، وعلى الرغم منة هطول الأمطار والثلوج بدون أي انقطاع اقام ألوف الجولانيين ومعهم مئات المتضامنين من قرى الجليل والناصرة- الذين تمكنوا من اختراق حصار قوات الاحتلال-المظاهرات بشكل متواصل وهم يرفعون الاعلام السورية ويهتفون ويحملون الشعارات المنددة بالاحتلال. لم يأبه مئات المتظاهرين بجنود الاحتلال الذين طوقوا قرى الجولان المحتل واقاموا الحواجز على الطرقات ومنعوا دخول من استطاعوا منعه.

قبل ذلك كان هناك وفدا من احرار الجولان محملا على 15 سيارة قد انطلق من معهد التشريح في ابو كبير لجلب جثمان الشهيدة الطاهر، وحين وصل الجثمان الى جسر بنات يعقوب كان في استقباله المئات ومن هناك سار الموكب المهيب الى قرية بقعاثا حيث استقبله الالوف بالهتافات ضد الاحتلال الإسرائيلي والامبريالية الأمريكية التي تعطيه اكسير الحياة، وقد لفع الجثمان بالعلم السوري القومي، وكانت الأعلام السورية ترفرف في السماء متحدية الاحتلال ورصاصه، وارتفعت الشعارات الوطنية التي تؤكد صمود احرار الجولان في وطنهم وانطلقت الاهازيج الوطنية لتحول الموكب الى عرس وطني… وقد اقيم مهرجان تأبيني اداره الاستاذ حسن فخرالدين وتكلم فيه كل من رئيس بلدية الناصرة النائب توفيق زياد ورئيس لجنة المبادرة الدرزية جمال معدي، والسجين المحرر الذي القى كلمة الجولان فؤاد الشاعر، وكلمة ال الشهيدة ألقاها صالح فرحات، وقرأ الاستاذ جميل البطحيش بيانا باسم أحرار الجولان يندد بجرائم الاحتلال ويناشد الامم المتحدة وكل الاطر الدولية وحقوق الانسان ان تهب للدفاع عن سكان الجولان ورفع يد الاحتلال الإسرائيلي عن الجولان وكافة الأراضي العربية الفلسطينية المحتلة، واستقبلت كلمة توفيق زياد بحرارة بالغة.

12/03/1982

انفجار قنبلة يدوية في بلدة مجدل شمس تؤدي إلى إصابة ثلاثة أطفال بجروح خطيرة

12/03/2011

وفاة السيدة لويزة أبو صالح من مجدل شمس

وفاة  السيدة أم رياض لويزة قاسم أبو صالح ( 57 عاماً ) زوجة الشيخ أبو رياض عادل احمد أبو صالح من بلدة مجدل شمس، بعد صراع طويل مع مرض السرطان ، الذي غزا جسدها قبل عدة سنوات. طردتها قوات الاحتلال الإسرائيلي من سلك التربية والتعليم في بداية سنوات الثمانينيات على خلفية سياسية، وكانت السلطات قد اعتقلتها لعدة أيام في بداية سنوات السبعينيات بخصوص اتهام السلطات الإسرائيلية لزوجها مشاركته بالمقاومة الشعبية في الجولان المحتل وامتلاكه سلاحا للمقاومة..

زارت دمشق العام الماضي بعد موافقة السلطات الإسرائيلية على زيارتها لرؤية اخوها جهاد وعائلته الذي منعته سلطات الاحتلال من العودة الى مسقط راسه في الجولان بعد عدوان 1967 ،وقد استطاعت تحقيق رغبتها في رؤية شقيقها جهاد الذي يعيش في دمشق منذ العام 1967 خلال الزيارة الأخيرة والوحيدة التي جرت اواخر العام الماضي.

حظيت السيدة أم رياض لويزة باحترام ومكانة مميزة على صعيد المشهد الثقافي والاجتماعي في الجولان المحتل، لدورها في النشاط النسوي ضمن الاتحاد النسائي في الجولان المحتل، وتمتعها بموهبة شعرية أطلت فيها من خلال المراكز الجولانية على المشهد الثقافي في الجولان المحتل، وارتبطت بعلاقات صداقة حميمة مع الحركة النسوية الفلسطينية في مناطق الجذر الفلسطيني، وقدمت في أكثر من مناسبة بعضا من انتاجاتها الأدبية ، وقصائد مؤثرة تلقى الضوء على واقع كفاح النساء الجولانيات في مواصلة معركة التحدي في الجولان على الصعيد العام، وأيضا على الصعيد الشخصي في مواجهة المرض من منطلق تجربتها الشخصية في مواجهة مرض السرطان.. ونشرت عدة قصائد في مجلة رواق الأدبية التي أصدرها بيت الفن في جمعية جولان للتنمية، ومجلات رابطة الجامعيين الدورية الثقافية. ونشر لها أصدقاء في دمشق مجموعة من قصائدها في كتيب حمل عنوان ” تابوت الزمن ”

مقطع من قصيدة : عقود اللا شيء / ظلّي الهارب

أناديكَ! ..

حانَ الوقتُ ..

حانَ كي نفرغَ حقائبَنا ..

من دموعِ الوعود ..

ومن قصيدة “الثوب الأزرق” ألقيت في بيت الفن خلال أمسية شعرية حملت عنوان (“محراب الشعر”)، أحياها المشاركون في دورة الكتابة الإبداعية، التي يقيمها بيت الفن،

عفوًا يا صاحبةَ الثوبِ الأزرقْ

أطيبَ ما جمعتُ خلالَ الرحلةِ

بينَ أمواجِ العمرِ تفرّقْ

مُرّي فوقَ بحوري ما بيَن غداةٍ وعشيّة

مُرّي ما زالت في الجعبةِ من أقداحِ الوهمِ بقيّة

عتّقها الصبرُ على أبوابِ الدربِ المصلوبِ

والأملُ المسفوحُ في صدري

ينبِضُ مرصوصًا بوجوهِ الآدمية

أدسُّ لكَ يا صاحبتي

بجيوبِ الفصولِ ألفَ تحيّة

13/03/1982

اعتقالات إدارية جديدة تطال عدد من قادة الحركة الوطنية في الجولان ولجنة حقوقية للدفاع عن معتقلي الجولان

اعتقالات إدارية جديدة تطال عدد من قادة الحركة الوطنية في الجولان، منهم السيدان عادل حسين أبو جبل، وهايل حسين ابو جبل من بلدة مجدل شمس. وفرض اقامات جبرية على العشرات من أبناء الجولان. 60 محاميا تقدميا من العرب واليهود، في مقدمتهم المحامية فسليتسيا لانغر، يشكلون لجنة حقوقية للدفاع عن معتقلي الجولان، وتقديم كل دعم قضائي يحتاجه أحرار الجولان.(

13/03/1987

إطلاق سراح ثلاثة من معتقلي الجولان وهم سلمان فخرالدين وغسان أبو صالح وقاسم محمود، بكفالة مالية وقدرها 10 ألاف شيكل على كل متهم

قدمت الى محكمة الصلح في صفد لوائح اتهام ضد ثلاثة من معتقلي الجولان المحتل، وهم سلمان فخرالدين وغسان أبو صالح وقاسم محمود، وطالبت النيابة بإطلاق سراحهم شريطة أن تفرض عليهم المحكمة أوامر اعتقال منزلي، إلا أن المحكمة رفضت الطلب وقررت إطلاق سراحهم بكفالة مالية وقدرها 10 ألاف شيكل على كل متهم . ويدافع عن المعتقلين المحامون عماد خالد وسعيد نفاع وهاني فراج.

13/03/1986

مؤتمر صحفي يسلسل يوميات الحصار والقمع والتضيقات ضد أهالي الجولان بمشاركة السيد سلمان فخرالدين، والسيد هايل أبو جبل. والشيخ جمال معدي رئيس لجنة المبادرة العربية الدرزية، ونور عامر عضو سكرتارية لجنة المبادرة الدرزية

شهدت مدينة القدس العربية مجريات المؤتمر الصحفي حول الممارسات الإسرائيلية القمعية في الجولان السوري المحتل شارك فيه العشرات من الصحفيين الإسرائيليين والفلسطيينن والأجانب، افتتح المؤتمر الصحفي الشيخ جمال معدي رئيس لجنة المبادرة العربية الدرزية، ونور عامر عضو سكرتارية لجنة المبادرة الدرزية ومن الجولان السوري المحتل السيد سلمان فخرالدين، والسيد هايل أبو جبل.

الشيخ معدي قال: ان الجولان جزء من سوريا وأهالي الجولان جزء لا يتجزأ من الشعب العربي السوري وان القانون الإسرائيلي بضم الجولان لا يغير من هذه الحقيقة شيئا، واستعرض المضايقات المتعددة الأشكال للاعتقالات الجماعية التي تنفذها الشرطة الإسرائيلية بحق أحرار الجولان منذ أن تصدي الجولان بأكمله للزيارة الاستفزازية التي قام بها شمعون بيرس رئيس الوزراء الى الجولان المحتل وطرده من هناك. واستنكر باسكم اللجنة كافة الممارسات والإجراءات والانتهاكات الإسرائيلية بحق شعب الجولان الاشم.

سلمان فخرالدين: أكد ان ممارسات الخنق والقمع وجملة المضايقات بما فيها فرض الحصار والإقامة الجبرية والاعتقال ومنع التجول الحصار التي تمارسها السلطات الإسرائيلية ستفشل مثلما فشل الجيش الإسرائيلي قبل أربعة أعوام في فرض الجنسية والهوية الإسرائيلية على شعبنا في الجولان وأضاف: انه رغم كل هذه الممارسات فان شعبنا في الجولان متمسك بحقوقه كاملة وحقه في العيش على أرضه وهدفنا الأعلى هو التحرير والعودة إلى حضن الوطن الأم سوريا. وذكر الناشط السياسي الجولاني سلمان فخرالدين: انه في تاريخ 8-3-1986 وقع الطفل محمد سعيد أبو زيد، بعد ان كان هاربا أثناء إحدى المظاهرات في الحارة الشرقية من مجدل شمس، فأصيبت عينه بمسمار حديدي . فسارع والده إلى نقله بسيارة جاره إلى المستشفى، لكن الشرطة الإسرائيلية أوقفته على الطريق،وقدمت ضده تقريرا بأنه ينقل طفلا مصابا دون ترخيص ( الطفل المصاب) إلى المستشفى، وأجبرتهم على العودة إلى مجدل شمس رغم النزيف من عين الطفل ، حيث اضطر والده الى استئجار سيارة خصوصية على حسابه لنقل الطفل الى المستشفى،بعد تأخير ساعات كانت مصيرية بالنسبة لعين الطفل.وتحدث أيضا عن حملة الاعتقالات الجماعية منذ التصدي لزيارة بيرس الاستفزازية إلى الجولان حيث وصل عدد المعتقلين إلى 44 معتقلا وبينهم عشرة أطفال اقتيدوا للاعتقال بعد أن قامت الشرطة والجيش الإسرائيلي بمداهمة بيوت في مجدل شمس بعد منتصف الليل ومنهم الطفل حسان هايل أبو زيد (14 عاما )

هايل أبو جبل وهو ناشط سياسي في الجولان تحدث ايضا في المؤتمر وقال ” ان الممارسات الإسرائيلية كانت سيئة أيضا في الجولان المحتل قبل زيارة شمعون بيرس حيث بعد الاحتلال مباشرة تم مصادرة 35% من أراضي قرى الجولان الأربع، وزعت العديد من المناطق بالألغام وقد ترتب عن ذلك وقوع جرحى وشهداء كما صدورت مصادر المياه لصالح المستوطنات وجهات رسمية إسرائيلية أخرى، وتطرق أبو جبل الى المضايقات في مختلف الجوانب بينها: مضايقات كوماندو ضريبة الدخل والتامين الوطني والقيمة المضافة، إضافة إلى حرمان أهالي الجولان من التواجد في” تل الدموع″ قرب مجدل شمس حيث يتبادلون التحية والسلام مع اقربائهم داخل الوطن الأم سوريا وذلك بعد إعلان السلطات الإسرائيلية عن المنطقة عسكرية. وقد جوبه ناشطو الجولان من قبل الصحفيين بسؤال استفزازي خلال المؤتمر : حول كيف كان وضعكم تحت الحكم السوري، فابتسما ساخرين مكتفين بالإجابة، “لقد كنا مواطنين كاملي الحقوق في وطننا ”

وردا على سؤال عن عدد حاملي الجنسية الإسرائيلية أجاب ابو جبل ، بأنه في بداية العام 1982 بلغت نسبتهم 5% من مجموع السكان (13-14 ) ألف نسمة ثم تقلص العدد ليصبح 8 عائلات فقط وارتفع مرة اخرى ليبلغ 150 شخصا وهؤلاء معظمهم من حاملي الجنسية الإسرائيلية قبل العام 1967

14/03/2004

سلطات الاحتلال تقتلع 50 شجرة تعود ملكيتها الى السيد عادل سعيد طربيه من قرية بقعاثا في منطقة الخشة

14/03/1983

دراسة لاقامة احواض لجمع مياه الثلوج من جبل الشيخ

مديرية المياه الاسرائيلية تدرس امكانية لتنفيذ فكرة جمع الامطار والثلوج في جبل الشيخ في احواض اصطناعية لتستغل لصالح الزراعة في شمال الجولان ولانتاج 90 مليون كيواط من الكهرباء التي تشكل نحو 80%  من مجموع استهلاك الكهرباء في اسرائيل وسيكلف هذا المشروع حوالي 40 مليون دولار لجمع 40 مليون م3 من مياه الامطار والثلوج وتعتقد مديرية المياه ان هذا المشروع سيحل نهائيا مشكلة نقص المياه لمستوطنات الجولان لان هناك حوالي 6 مليار م3 في اسرائيل. يذكر ان اسرائيل اقامت حوالي 15 مجمعا اصطناعيا  للمياه يمكنها من استيعاب 22 مليون م3 منم مياه الفيضانات والامطار. مع العلم ان استهلاك الجولان من المياه للزراعة والصناعة والمنزل يبلغ حوالي 30 مليون م3 سنويا

15/03/1982

استقالة رئيس مجلس محلي مجدل شمس بسبب رفضه فتح المجلس المحلي أثناء الإضراب بقوة سلاح الجنود الإسرائيليين

استقالة رئيس مجلس محلي مجدل شمس، هايل كنج ابو صالح، بسبب رفضه فتح المجلس المحلي أثناء الإضراب بقوة سلاح الجنود الإسرائيليين، الذين يجبرونه على القدوم من بيته كلما أرادوا ذلك، واعلن انه لن يتراجع عن قراره وانه يلتزم برغبة اهله وابناء بلدته، حتى وان  ذلك سيكلفه اثمانا باهضة..

15/03/2011

بدء الثورة السورية المطالبية بالحرية والكرامة

بدأت الاحتجاجات بمظاهرة صغيرة في العاصمة دمشق في الثلاثاء 15 آذار 2011 بعد دعوات مسبقة قبل ذلك ببضعة أسابيع، لكن الأمن اعتقلَ جميع المتظاهرين. وفي اليوم التالي خرجت مظاهرة أخرى شارك فيها حوالي 100 شخص طالبوا بالإفراج عن المعتقلين، وفي مساء يوم الخميس تجمع العشرات من شباب درعا أمام مسجدي الحمزة والعباس وهتفوا مطالبين بالإفراج عن أطفال درعا. وفي اليوم الثاني الجمعة 18 آذار تحت شعار «جمعة الكرامة» خرجت المظاهرات في مدن درعا وحمص ودمشق وبانياس وقابلها الأمن بوحشية. خصوصاً في درعا عندما حاول المحتجون التوجه من المسجد العمري في “درعا البلد” إلى “المحطة” وكانت قوات الأمن المركزي قد تمركزت على الجسر الواصل بين البلد والمحطة لمنع تحرك المحتجين، فقابلوهم بإطلاق النار الحي وفي هذا اليوم سقط أول شهيدين على أرض درعا وأربعة جرحى وتفرقت المظاهرة وطُورِد المحتجين حتى درعا البلد وفي اليوم التالي كانت الدعوة لتشييع الشهداء حيث بلغ عدد المشيعين حوالى 300 ألف شخص ولم يطالبوا يومها بإسقاط النظام ولكنهم داخلياً كانوا متأثرين بالربيع العربي وأحسوا أن زمن الخوف ولى. مشاعر الناس لم تكن فقط ضد عاطف نجيب (المسؤول الأمني عن اعتقال وتعذيب الأطفال) أو المحافظ، والإهانة نتيجة اعتقال الأطفال تحديداً ولكن بشكل عام كان الغضب من سنين طويلة من القمع، وبعدها تابعوا التظاهر، فسقط عدد من القتلى والجرحى على يد الأمن السوري، فاشتعلت درعا بمظاهرة حاشدة ضمت الآلاف في تشييع أول شهيدين في الثورة السورية هما حسام عبد الولي عياش وأكرم الجوابرة، وتحوَّلت المظاهرات لباقي الأسبوع إلى اشتباكات دامية في محيط المسجد العمري ومناطق أخرى من المدينة، قالت منظمات حقوقية أنها أدت إلى مقتل 100 محتج بنهاية الأسبوع. ففي اليوم الثاني أطلق الرصاص بشكل عشوائي مما أوقع الكثير من الإصابات وصلت إلى مائة جريح وتحول المسجد العمري إلى مشفى ميداني خوفاً من اعتقال الجرحى، ومن ذلك اليوم لم تدخل درعا سيارات الإسعاف. في اليوم الثالث خرج المتظاهرون أيضا في درعا البلد وخرج عشرات الآلاف في منطقة المحطة واستطاعوا من الطرفين خرق الحواجز، يومها تسممت أحياء درعا بالكامل بالغاز المسيل للدموع وارتفعت حالات التسمم. في تلك الأيام أصبح أهالي درعا متضامنين بشكل كبير، حتى العشائر التي بينها ثارات ودم نسيت مشاعر الثأر وبدأت بمساعدة بعضها، وكانت المظاهرات النهارية يومية والاعتصامات ليلية وفي يوم 24 مارس اقتحم الجيش والأمن المسجد العمري وسقط ثمانية شهداء وكانت المساجد تكبر كل الليل مع صرخات الاستغاثة، ارتكبت مجازر بحق أبناء القرى وفي أكثر من منطقة، أول مجزرة ارتكبت بحق أبناء القرى الشمالية والشرقية (ناحتةـ المليحةـ الحراك ـ الصورةـ علماـ خربة غزالة) الذين قدموا بما سمي الفزعة لدرعا ومشوا سيرا على الاقدام حوالي 40 كم وانتقلوا من قرية لأخرى محملين بالمساعدات، كانوا بصدورهم العارية يتقدمون ووقعوا بمصيدة الأمن الذين سمحوا لهم بالدخول الى درعا وقرب الساحة الرئيسية انتشر القناصة على أسطح البنايات ودون سابق انذار تم اطلاق النار بشكل كثيف في الهواء من قبل الأمن والقناصة الذين أوقعوا 61 شهيداً وقرابة 100جريح.

15- اذار /2012

إلغاء نشاط التضامن مع الثورة السورية في 15 آذار في الجولان المحتل

وردنا بيان مقتضب من ناشطين سورين في الجولان السوري المحتل،يتعلق بالفعالية التي كان من المقرر ان تكون في ساحة سلطان باشا الاطرش في مجدل شمس هذا نصه:

إننا ومن منطلق حرصنا على المصلحة العامة في الجولان، وحرصنا على عدم تأجيج الانقسام الذي حصل في جولاننا السوري المحتل ، فقد تقرر في إجتماعٍ للناشطين الذين نظموا للوقفة يوم الخميس ١٥ آذار، وذلك إثر سلسلة لقاءات مثمرة بيننا وبين الهيئة الدينية، خلصت إلى الاتفاق على وقف كافة الفعاليات في الساحات العامة وفي كافة قرى الجولان، وذلك حفاظاً على السلم الأهلي.

إننا ومن منطلق احترامنا للاتفاق الذي تم بيننا وبين الهيئة الدينية نعرب عن التزامنا بتأجيل نشاطنا.

و نؤكد مساندتنا لثورة شعبنا السوري ومطالبه الحقّة بالحرية والكرامة.

داعمي ثورة الحرية الكرامة في سوريا

16 مارس/ اذار / 1977

اغتيال الزعيم الوطني اللبناني كمال جنبلاط في لبنان مع مرافقيه فوزي شديد وحافظ الغصيني على طريق بعقلين – دير دوريت في كمين مسلح.

16/03/2004

الجولان يستقبل أسراه المحررين ياسر خنجر وامل عويدات بعد سبع سنوات ونصف في الأسر الإسرائيلي

بعد سبع سنوات ونصف في الأسر الإسرائيلي، خرج إلى الحرية اليوم الأسيران أمل عويدات وياسر خنجر. وكان في استقبالهما الآلاف من أبناء الجولان، الذين حملوهما على الأكتاف وطافوا بهما في مسيرات جماهيرية رافعين الأعلام السورية ومنشدين الأناشيد الوطنية.

وبدأت المسيرة من المنطقة المقابلة لمدينة القنيطرة، حيث انتظرهم المئات من الشباب الذين دفعهم حماسهم إلى الخروج لملاقاتهم هناك، ثم تحركت الحشود في قافلة باتجاه قرية بقعاثا، التي تجمع سكانها لملاقاتهم. وقام أهل بقعاثا بحمل الأسيرين على الأكتاف، وطافوا بهما في مسيرة، في شوارع القرية، تخللتها الأناشيد الوطنية وعلتها الأعلام السورية. بعد ذلك توجهت القافلة، بعد أن انضم إليها أهالي بقعاثا، باتجاه قرية مسعدة، حيث اصطف الأهالي على جانبي الشارع الرئيسي، لتتوقف الحشود في وسط القرية، فيحمل أهالي مسعدة الأسيرين على الأكتاف لينضموا، بعد ذلك، إلى القافلة، التي استمرت باتجاه مقام أبي ذر الغفاري، حيث كان في استقبالهم الآلاف من أبناء مجدل شمس وعين قنية، في عرس وطني كبير يليق بالأبطال، فأطلقت الألعاب النارية، ورفعت الأعلام السورية، ونشد النشيد الوطني للجمهورية العربية السورية.

وكان المئات من أبناء الجولان قد لبوا دعوة لجنة دعم الاسرى والمعتقلين في الجولان المحتل  وتجمعوا منذ ساعات الظهيرة، في مجدل شمس، بانتظار الأسيرين المحررين، إلا أن سلطات الاحتلال أبت إلا أن تعكر صفو الاحتفال، في محاولة منها لتعطيله، حيث أطلقت الأسير ياسر خنجر عند الساعة العاشرة صباحاً، من معتقل شطة قرب بيسان، بينما تحفظت على الأسير أمل عويدات، في معتقل الشارون قرب تل أبيب، حتى الساعة الثالثة بعد الظهر، مجبرة العشرات من أهله ورفاقه على الانتظار، في حالة من الارتباك الشديد، تحت أشعة الشمس الشديدة لمدة ست ساعات. إلا أن الأسير ياسر خنجر وأهله، والعشرات من الذين أتوا لاصطحابه عند باب المعتقل، أصروا على الانتظار كل هذه الفترة لحين خروج الأسير أمل، لينطلق الجميع في موكب واحد.

وقد أقامت لجنة دعم الاسرى والمعتقلين، احتفالاً بالأسيرين ،  واحييت حفل موسيقي كبير، في بلدة مجدل شمس، لا يزال مستمراً حتى كتابة هذه السطور- الساعة التاسعة مساءً.

16/03/1987

بلدية الناصرة تتضامن مع احرار الجولان وتطالب بالتحقيق الجدي في جريمة استشهاد غالية فرحات

ندد المجلس البلدي في الناصرة بأشد مشاعر السخط والغضب بجريمة قتل الشهيدة غالية فرحات من الجولان السوري المحتل، ويطالب المجلس بإقامة لجنة تحقيق نزيهة حول الجريمة ويرفض قرار سلطات الاحتلال بإجراء تحقيق داخلي، وطالب المجلس بوقف عمليات القمع وإطلاق الرصاص على أهالي الجولان وأهالي المناطق المحتلة في الضفة والقطاع. وقد وقف أعضاء المجلس دقيقة صمت حدادا على الشهيدة غالية فرحات ابنة الجولان السوري المحتل وكل الشهداء الذين سقطوا في الآونة الأخيرة في الأراضي العربية المحتلة.

16/03/1982

وزيرة الثقافة السورية السيدة نجاح العطار تترأس وفدا نسائيا، الى موقع عين التينة

وزيرة الثقافة السورية السيدة نجاح العطار تترأس وفدا نسائيا، الى موقع عين التينة المقابل لمجدل شمس، للتضامن مع جماهير الجولان في إضرابهم المفتوح، وقوات الجيش الإسرائيلي تفرض منع التجول، وتمنع مشاركة جماهير الجولان في استقبال الوفد السوري عبر خط وقف إطلاق النار.

16/ آذار 1965

القنيطرة عروس الجبهة تحتفل بذكرى ثورة اذار  بحضور  سيادة الفريق ” محمد أمين الحافظ رئيس مجلس الرئاسة رئيس مجلس الوزراء والقائد العام للجيش والقوات المسلحة

في هذا اليوم كان موعد لقاء الثورة مع قادة الثورة في محافظة القنيطرة عروس الجبهة، فقد لبست هذه المحافظة المجاهدة حلة قشيبة من الزينات والأعلام والأنوار الكهربائية بمناسبة أعياد آذار واحتفاءاً بقدوم سيادة الفريق ” محمد أمين الحافظ رئيس مجلس الرئاسة رئيس مجلس الوزراء والقائد العام للجيش والقوات المسلحة ، وكان يرافق الفريق القائد في هذه الزيارة الدكتور يوسف الزعين عضو مجلس الرئاسة والأستاذ الوليد طالب وزير شؤون الرئاسة والسيد اللواء أركان حرب صلاح جديد رئيس الأركان العامة للجيش والقوات المسلحة وبعض كبار الضباط، وقد أقيمت في القنيطرة وضواحيها أقواس النصر ورفعت الأعلام واللافتات التي تمجد الثورة وقادتها الميامين، وتعبر عن تمسك الشعب بالوحدة والحرية والاشتراكية ، وكان في استقبال سيادة الفريق لدى وصوله إلى خان أرنبه العقيد أركان حرب قائد الجبهة وكبار الضباط وأبناء المحافظة.

وقد أقيم في القنيطرة مهرجان ضخم ألقى فيه السيد العقيد قائد الجبهة كلمة قومية قال فيها:

يسعدنا في هذا اليوم المبارك باكورة الذكرى الثانية لثورة الثامن من آذار أن نحتفل بكم هنا في مدينة القنيطرة ، وأشار إلى أن المنطقة ترفع رأسها بأبنائها البواسل من أفراد القوات المسلحة الذين يساهمون مع رفاقهم في الدفاع عن حدود الوطن والتأهب لليوم الموعود في سبيل تحرير فلسطين وإعادتها إلى أبنائها. وأضاف : أن هذه الثورة جاءت في حدودها الإقليمية خير معبر عن أماني الشعب للانعتاق من الماضي الأسود بكل صوره وأشكاله وللتخلص من تسلط رأس المال واستغلال الطبقات ولبناء مجتمع اشتراكي علمي تتحقق فيه العدالة والمساواة والتطور والازدهار للمواطنين جميعاً .

وقد كرمت الثورة الشهداء بإقامة نصب تذكاري لهم في المنطقة الحدودية ، وتعتبر ثورة الثامن من آذار بجيشها وشعبها ثورة معطاء، ولن تكون إلا في مقدمة الثورات العربية بذلا في البناء الخير وبذلا في العطاء في سبيل حق عربي مهدور.

كلمة الفريق القائد .

ووسط عاصفة مدوية من التصفيق الحاد ، والهتاف بحياة ثورة الثامن من آذار وأهدافها في الوحدة والحرية والاشتراكية ألقى سيادة الفريق كلمة قومية جامعة، قال فيها:

أيتها الأخوات ، أيها الإخوان باسم الله القوي العزيز

باسم هذه التربة العربية الطيبة ، باسم شعبنا الطيب حمل ويحمل السلاح في كل حين لحماية أهدافه في الوحدة والحرية والاشتراكية، أنتم أيها المواطنون المرابطون على خط النار انتم أصحاب العزة والفخر إنكم تحملون السلاح بيد وتعملون باليد الأخرى.

إننا نحيي ذكرى الثورة ونقدم واجب الوفاء والعرفان بالجميل لمن ضحوا بأرواحهم ودمائهم فسبقونا على طريق المروءة والشرف والعزة . فكانوا شهداء في سبيل أمتهم وفي سبيل أهدافها ، وهم في جنان الخلد .

إخواني ، إن الثورة طريق شاق طويل والثورة بناء وليست مجرد كلام يقال أنها هي فعل وعمل وتصميم وعناء في التصميم ولكل ثورة أعداء وثقوا أن أعداء هذه الثورة حاولوا مرات عدة أن ينالوا منها فما كان نصيبهم إلا الخزي والعار وثقوا أنه لن يقف في طريق ثورتكم هذه عدو في داخل البلد أو خارجها.

وبعد أن أنهى سيادة الفريق الحافظ كلمته بدأ العرض العسكري ، ثم قص السيد الفريق الشريط الحريري إيذانا بتدشين مقبرة الشهداء ، وافتتح سيادة الفريق بعد ذلك محطة الكهرباء إيذانا ببدء تشغيل المحطة ثم قام سيادة الفريق واللواء صلاح جديد والسيد قائد الجبهة بتدشين أحد المعاهد العسكرية التربوية في المنطقة . وقد ودع السيد الفريق بعد زيارته للمنطقة بالحفاوة والتكريم والتصفيق الحاد والهتافات المدوية بحياة ثورة آذار ثورة الشعب العربي في كل مكان.

الجندي : العدد رقم 694 الثلاثاء 16 آذار 1965

16/03/1962

معركة النيرب بين القوات السورية والاسرائيلية

ولم تتوقف الاشتباكات بين الجيشين السوري والإسرائيلي الذي كان يقضم المزيد من أراضي المناطق المجردة من السلاح، ورغم أهمية الانتصار في معركة التوافيق، إلا أنه لم يحجب حقيقة أن إسرائيل استطاعت مع حلول عام 1960م، وعن طريق التصعيد المستمر وزياردة استخدام المدفعية والدروع والطيران، السيطرة على معظم المناطق المجردة، كما جففت بحيرة الحولة وسيطرت بشكل شبه كامل على بحيرة طبريا، وواصلت عملها في مشروع المياه القطري، الذي بدأته في الخمسينات بقصد تحويل مياه الأردن إلى الجزء الشمالي من صحراء النقب .

وفي هذه الظروف اندلعت معركة تل النيرب يومي 16-17 آذار 1962، وهي من أهم معارك المواجهة المحدودة قبل عام 1967 م، وكان التناقض حينها على أشده بين الإنفصاليين وضباط الجيش الوحدويين.

وبدأت الزوارق الإسرائيلية تقترب من المخافر السورية على شاطئ طبريا الشمالي الشرقي، وكانت الأوامر واضحة بهذا الشأن، وتتلخص بإطلاق النار على الزوارق التي تقترب أكثر من مئتي متر من الشاطئ.

وبعد ظهر 16 آذار تقدم زورقان مسلحان إسرائيليان باتجاه مخفر الكرسي، ففتحت القوات السورية النيران عليهما وأصيب أحد الزورقين إصابة مباشرة أدت إلى غرقه. وفي العاشرة ليلاً هاجمت قوات العدو موقع تل النيرب ونجحت في احتلاله بعد توقف قليل بسبب المقاومة العنيدة من الوحدة المتمركزة فيه.

وبعد احتلال تل النيرب توجه المهاجمون إلى البطيحة، وكان قوام القوة المهاجمة كتيبتان من المشاة المحمولة بعربات نصف مجنزرة، يتقدمها بلدوزر لردم الخنادق المضادة للآليات.

وشاركت المدفعية الإسرائيلية في المعركة فقصفت الحمة، ولكن الأمور سارت بعد ذلك بشكل دراماتيكي، إذ دخلت القوات المعادية في حقل ألغام تم زرعه في الليلة الماضية، مما أدى إلى تعطيل الهجوم، وانقلبت موازين القوى وتحولت القوات الإسرائيلية إلى مرمى سهل وممتاز للنيران السورية. وبعد ذلك اتسحبت سرية الكوماندوز المتقدمة من مواقعها في مخفر الكرسي

إلى تل النيرب، بعد عزوف العدو عن متابعة الخطة نظراً للخسائر الكبيرة التي مني بها.

ومع انبلاج فجر 17 آذار بدأت القوة المعادية تنسحب باتجاه الأرض المحتلة مع قتلاها وجرحاها وآلياتها المعطوبة.

وكانت الخسائر السورية 26 شهيداً منهم قائد الموقع و20 جريحاً وأسيراً واحداً، أما خسائر إسرائيل فقدرت بمائة إصابة محققة تم إخلاؤها باستثناء جثة ضابط. إضافة إلى ثلاث بطاريات مدفعية بقيت شاهداً على هزيمة العدو .

وبفشل هجوم إسرائيل على تل النيرب، توقفت تقريباً المعارك الهامة على المنطقة المجردة من السلاح، التي غدا معظمها تحت السيادة الاسرائيلية وقليل منها تحت السيادة السورية

 

17/03/1986

اعتقال 64 شخصا ممن شاركوا في طرد شمعون بيرس من الجولان

الشرطة الاسرائيلية تداهم منازل وبيوت قرى في الجولان وتعتقل عددا من المواطنين  بتهمة المشاركة في التظاهرة التي جرت ضد شمعون بييرس في مجدل شمس، وبهذا يصل عدد المعتقلين الى 64 مواطنا. يخضعون للتحقيق والمحاكمات في اسرائيل، وعلم مراسلنا ان الشخصيات الوطنية في الجولان بدأت بجمع تبرعات من السكان  لتغطية تكاليف المحاكمات ومبالغ الغرامات المفروضة على عدد من المعتقلين، وتتراوح هذه التبرعات من 10-50 شيكل جديد من كل بيت، وستغطى هذه التبرعات جزء قليل من الغرامات الباهضة التي حوكم بها مواطنو الجولان

17/03/2010

 حادث طرق  يؤدي الى مقتل الشاب عماد عماشة من قرية بقعاثا 

17/03/1997

السلطات الاسرائيلية تُفرج عن الاسير السوري  ايمن ابو جبل بعد اعتقال دام 12 عام في سجون الاحتلال .

17/03/1982

مظاهرات عارمة في الجولان ترفض التفاوض مع المسؤولين الإسرائيليين، الذين دخلوا الجولان بهدف إنهاء الإضراب المفتوح

17/03/1987

وفد عن الشبيبة الشيوعية في المثلث يزور الجولان متضامنا

قام وفد من قيادة الشبيبة الشيوعية في المثلث بزيارة تضامنية إلى الجولان المحتل، وزار الوفد قرية بقعاثا حيث قدم التعازي الى ذوي الشهيدة غالية فرحات وأعرب اعضاء الوفد عن تضامن الشبيبة الشيوعية مع نضال أهالي الجولان المحتل ضد الاحتلال وممارساته، وقام الوفد ايضا بزيارة الى قرية مسعدة ومجدل شمس وزار النصب التذكاري لتخليد قائد الثورة السورية سلطان باشا الاطرش في مجدل شمس، وأكد أعضاء الوفد ان الشبيبة الشيوعية ستعمل على توسيع نشاطات التضامن مع نضال أهالي الجولان.

 

17/03/1961

اسر جنديين اسرائيليين في الجولان

في 17/3/1961م، سيطر جنود من لواء جولاني على مواقع سورية شمال قرية النقيب العربية  كيبوتس “عين جيف اليوم “، وقد أسر السوريون جنديين صهيونيين خلال الهجوم وارجعوا لاحقاً

18/03/2014

عبوة ناسفة جنوبي مجدل شمس على خط وقف اطلاق النار، واصابة 4 جنود اسرائيلين احدهم في حالة حرجة

اصيب جنديين اسرائيليين قبل قليل نتيجة انفجار عبوة ناسفة على خط وقف وقف اطلاق النار في الجولان السوري المحتل ، فيما شوهدت طائرات عمودية اسرائيلية  تحلق فوق قرية مسعدة لنقل الجرحى الى المستشفى كما يبدو . وهرعت قوات الأمن الاسرائيلية الى المكان بأعداد  كبيرة .إصابة أحد الجنود خطيرة بينما إصابة الثلاثة الآخرين متوسطة، وقد تم نقلهم بمروحيات عسكرية إلى المستشفيات الإسرائيلية لتلقي العلاج. وبعد الانفجار قام الجيش الإسرائيلي بتنفيذ عملية قصف كثيف على مواقع للجيش السوري استمرت قرابة الساعة، وشوهدت أعمدة الدخان تتصاعد من المكان، وسمعت أصوات القصف بعنف في مجدل شمس، الأمر الذي أثار حالة من التوتر بين الأهالي.

19/03/2014

الطائرات الاسرائيلية تُغير على اربعة مواقع للجيش السوري

أغارت الطائرات الاسرائيلية فجر اليوم على عدة مواقع تابعة للجيش السوري ردا على انفجار العبوة الناسفة  في  الجولان السوري المحتل  امس،الذي نتج عنه اصابة اربعة جنود اسرائيليين بجروح. وقال المتحدث بلسان الجيش الاسرائيلي للاعلام العربي افيخاي أدرعي ان الجيش الاسرائيلي أغار واستهدف عدة مواقع تابعة للجيش والأجهزة الأمنية السورية ساعدت في تنفيذ العملية “الإرهابية” التي استهدفت قوات الجيش الاسرائيلي في الجولان أمس. وأوضح ان المواقع التي ضربها الجيش الاسرائيلي في الجزء السوري من الجولان- مقرات وبطاريات مدفعية تابعة للجيش السوري بالإضافة الى موقع تدريب للجيش السوري. وأكد ان الجيش الاسرائيلي يحفظ “لنفسه الحق بالتحرك في الطريقة والتوقيت التي يراها مناسبة لحماية مواطني دولة اسرائيل”. حسب قوله.

19/03/1987

مهرجان تضامني كبير تقيمه محافظة القنيطرة

مهرجان تضامني كبير تقيمه محافظة القنيطرة في الجزء المحرر من الجولان تكريما وتخليدا لذكر شهيدة الجولان غالية فرحات

19/03/1982

بيان مواطنو الجولان الى الراي العام العالمي

اصدر مواطنو الجولان بيانا إلى الرأي العام العالمي يفضح الممارسات الإسرائيلية في الجولان، جاء فيه: “في 25/2/1982 أعلنت منطقة شمال الجولان وقرانا الأربع منطقة عسكرية مغلقة تحت الحكم العرفي، وحجز السكان في بيوتهم بدون أي سبب كان، وبدأ الحكم العرفي بممارساته التعسفية لإخضاع السكان بالقوة على قبول الهوية المدنية الإسرائيلية، فازداد عدد المعتقلين، بالإضافة إلى 13 ألف معتقل في قرانا مع مواشيهم، دون الدخول أو الخروج من حواجز الجيش في مداخل كل قرية وقرية، وقد برزت عدة ظواهر إلى حيز الوجود نستعرضها أمامكم:

  • حرمنا من الرعاية الصحية، علما بان العيادات مفتوحة يوميا، ودوام الأطباء لبضعة أيام فقط في الأسبوع، ألا أنها خالية من الأدوية المهمة، وكل حالة مرضية يرى الطبي إحالتها إلى المستشفى يجب أن يصادق عليها الطبيب العسكري المداوم في المعسكر. وهناك يمتثل هذا الطبيب لامر قيادته العسكرية في إعطاء تصريح الخروج أو رفضه، ونتج عن ذلك تفشي مرض الحصبة عند أطفالنا بشكل جماعي وامراض متعددة ناتجة عن سوء التغذية.
  • كانت عملية تجويعنا كشعب بعدم السماح لدخول المواد الغذائية إلى قرانا، وأية كمية غذائية تضبط عند الحواجز الأمنية، مع القلائل العائدين من المستشفيات تصادر، مما أدي بالأمهات إلى مزج السكر بالماء لتغذية أطفالهن. ولم يكن إعلان القادة العسكريين بأنهم التزموا بإدخال الحليب والخبز إلى القرى، إلا تغريرا بالرأي العام الإسرائيلي فكان هذا لاتباعهم وعملائهم فقط.
  • حجز قوات الاحتلال المواشي وقدرها خمسين آلف راس متنوع، في دور أصحابها دون غذاء وفي موسم الولادة، مما أدى إلى أضرار وموت المواشي بأعداد كبيرة، وكل شخص يضبط مع المواشي يعتقل، مما اضطر النساء والأطفال إلى الخروج بالمواشي الى مراع قريبة، وعندها تبدأ معارك تشترك فيها القوات الجوية بطائرات الهيلوكبتر بمساعدة قوات أرضية ضد الصبية والنساء، واعتقالهم ، ومصادرة مواشيهم.
  • قطع التيار الكهربائي ليلا عن القرى لنشر الذعر من قبل وحدات عسكرية تجوب الشوارع والحارات.
  • منع إمدادنا بوسائل التدفئة والمحروقات التي نحن بحاجة ماسة لها، مستخدمة الطبيعة الباردة لمناطقنا لتكون وسائل ضغط علينا.
  • منع طلابنا من الخروج إلى الجامعات في إسرائيل وسوريا لتلقى العلم وتقديم الامتحانات السنوية.
  • منعت المقابلات العائلية على خط وقف إطلاق النار.
  • تخفيض نسبة المياه إلى قرانا. عدم الدخول للصحافة الحرة ومراسلين ووكالات أنباء عالمية ومحلية ، والتعتيم وتشويه الحقائق عما يجري من ممارسات غير إنسانية في قرانا المحاصرة.
  • أثناء تجوال الدوريات العسكرية يتركون أجسام غريبة مشبوهة في متناول أيدي أطفالنا مما أدي إلى انفجار نتج عنه تشويه ثلاثة من أطفالنا.
  • منع عائلات المعتقلين من زيارة ذويهم.
  • مداهمة البيوت ليلا من قبل ضريبة الدخل وبحراسة قوات الشرطة والجيش وحجز البيوت قسرا وبدون أي حق.
  • اعتقال أصحاب المنازل التي تستضيف وفودا .
  • بأمر عسكري تؤخذ مجموعات من المشايخ والزعماء من كل القرى إلى مقر القيادة العسكرية في مسعدة للاجتماع مع القائد العسكري، ومتصرف لواء الشمال، ويا ويل الذي يتغيب أو يتأخر، فيتوقف جميع المطلوبين لساعات تحت التهديد والبرد. وهذا غيض من فيض

  19  آذار 2016

الفنان سليمان طربية  يشارك في معرض فني في  مركز محمود درويش الثقافي البلدي في الناصرة، تحت عنوان ” انا الإنسان

14-3-2016

20/03/1986

فرض الإقامة الإجبارية على 75 شخص من الجولان

اعلن ممثلو قرى الجولان عن اضراب انذاري وتحذيري للسلطات الاسرائيلية للكف عن ممارساتها القمعية ضد اهالي الجولان في الاونة الاخيرة ، اعلان هذا الاضراب جاء بعد ان أصدرت المحكمة المركزية الإسرائيلية  في مدينة الناصرة أوامرها بفرض الإقامة الجبرية على 75 مواطنا من سكان الجولان بعد إدانتهم بأعمال  شغب خلال الزيارة التي قام بها شمعون بيرس لمجدل شمس. ووفقا للقرار الإسرائيلي انه يتعين على هؤلاء الاشخاص  البقاء في منازلهم من غروب الشمس وحتى شروقها وعدم مغادرة قراهم دون الحصول على تصريح مسبق من السلطات المختصة وذلك حتى انتهاء الاجراءات القانونية ضدهم.

20-03-2012

وفاة الطفلة اليسار عدنان  البطحيش(7 سنوات )من قرية مسعدة

20/03/2013

سقوط عدة قذائف على عين التينة مقابل مجدل شمس في الجولان المحتل

سقطت عدة قذائف في منطقة عين التينة  بالقرب من مركز  تابع لقوات الامم المتحدة على خط وقف اطلاق النار، وعدة قذائف اخرى سقطت في منطقة سهلة الكروم شرقي مجدل شمس،التي تبعد امتار قليلة عن بلدة مجدل شمس .

وقد  اعلنت المعارضة السورية باسم  قيادة المجلس العسكري في القنيطرة والجولان صباح اليوم عن بدء  عملية فك الطوق عن القنيطرة وريف دمشق الغربي، وقد استهدفت كتائب المجلس العسكرية سرية الهاون 120 وسرية الهاون160 والكتيبة الاولى،  وتقوم قوات النظام  بقصف عشوائي يستهدف  مناطق وقرى مأهولة بالسكان عل  منطقة خط وقف إطلاق النار. وقد قامت كتائب المجلس العسكرية بقصف منطقة التلول الحمر بمنطقة المشاتي ومحاصرتها وانباء عن انشقاقا ت تجري الان بين صفوف جيش النظام من الحاجز المتواجد على مشارف بلدة بيت جن والحاجز المتواجد في قرية اوفانيا الذي يقع على طريق خان ارنبة جباثا الخشب  ولاتزال الإشتباكات مستمرة الى الأن في كتيبة المدفعية إضافة الى محاصرة القطاع الشمالي كاملاَ من من قبل  مقاتلي المجلس

وتجري الان ايضا اشتباكات عنيفة في محيط بلدة بيت جن بين  قوات المجلس العسكري  وقوات النظام وسط قصف عنيف بالمدفعية الثقيلة والدبابات على البلدة وإغلاق كافة الطرق المؤدية إلى البلدة من قبل قوات النظام ومن جانب النظام قام بجلب التعزيزات حيث شوهد 16 دبابة على طريق عين النورية

20/03/1951

افراد من القوات الاسرائيلية تقتحم  المنطقة المنزوعة السلاح في احدى تلال سوسيتا جنوب الجولان

في 20 اذار 1951 اقتحم افراد من القوات الاسرائيلية المنطقة المنزوعة السلاح في احدى تلال سوسيتا قلعة الحصن ( يطلق عليه اسم مرصد القلعة ) ويعلنون من هناك اقامة مستعمرة يهودية” وكتبوا على حجر الاساس ” نحن اعضاء كيبوتس عين غيب جنود جيش الدفاع الاسرائيلي وباسم العمال والفلاحين وضعنا حجر الاساس لاول بناية من البنيان اليهودي في الجولان، وبعد مئات السنوات من التشرد والغربة سنحول هذا المكان الدائم مكانا لليهود ” بعد شهر واحد انسحب المستوطنين من التل( المرصد )

21/03/1987

مهرجان نسائي كبير في قرية بقعاثا

بمناسبة عيد الأم تخليدا لذكرى شهيدة الجولان غالية فرحات وندوة بمناسبة عيد الأم في نادي الطليعة تلقيها السيدة سهام مفرج

21/03/1986

مصادمات عنيفة في الجولان بين السكان والشرطة ورجال ضريبة الدخل

وقعت مصادمات فجر يوم امس  بين مواطني بلدة مجدل شمس ورجال الضرائب الاسرائيلية والشرطة لدى قيامهم بحملة تفتيش ورقابة في البلدة. وقد تجمع عددا كبيرا من الاهالي منذ ساعات الصباح بالقرب من احد البرادات بعد ان قام رجال الضرائب بمصادرة عددا من عربات نقل التفاح، وصرح احد اهالي البلدة لوكالة الصحافة الفرنسية” ان اهالي الجولان مصممون على التصدي للسلطات الاسرائيلية بكل الوسائل بما فيها الوسائل العنيفة.

21/03/2013

الجولان المحتل :وقفة تضامن مع امهات الشهداء وحداداً على ارواح شهداء في سورية

24/03/1968

الحاكم العسكري الاسرائيلي يصدر القرار رقم 120

في تاريخ 24 \3 \ 1968 أصدر قائد قوات الاحتلال الاسرائيلي في الجولان الأمر العسكري رقم 120 . فقد حدد هذا الأمر الذي عدَل فيما بعد ، أعمال المياه التي قد تؤثر على مصادر المياه كما يلي :

1- أعمال الحفر ، تحويل المياه ، استخراجها ، ضخها ، نقلها وتصريفها وإنشاء مشاريع المياه وإنشاء وبناء السدود والمنشات الأخرى على أو على مقربة منها ، حفر القنوات ، البحيرات ، الخزانات وسائر مجامع المياه ، استعمال المياه للري أو لأية غاية أخرى وكل عمل أخر قد يؤثر على مصادر المياه أو يغيرها .

وبموجب هذا الأمر قام القائد العسكري لقوات الاحتلال بتعيين مسؤول ،خولت له كافة الصلاحيات المتعلقة بأعمال المياه بما في ذلك الأنظمة اللازمة لتنفيذ هذا الأمر ونشرها . ولضمان السيطرة على مصادر المياه الموجودة في الجولان المحتل جاء في الأمر رقم 120 أنه :

2 – لا يجوز لأي شخص أن يقوم ولا أن يتسبب في القيام بأعمال المياه ، أو بأي منها ، إلا بموجب ترخيص جدي صادر عن المسؤول ووفقاً لشروط الترخيص .

3 – كل ساكن في المنطقة ( الجولان المحتل )كان في اليوم المحدد يستخرج المياه أو يوردها أو يستهلكها ، للشرب أو للاستعمال الزراعي ، يحق له أن يستمر في استخراج أو توريد أو استهلاك نفس الكميات من المياه وبنفس الشروط ، ما لم يأمر المسؤول بخلاف ذلك .

4 – يجري المسؤول كشفاً عن مصادر المياه ، ويجوز له لهذا الغرض أن يلزم كل شخص تقع تحت حيازته أو ملكيته أية منشأة معدة لتنفيذ أعمال المياه أو أي منها ، بموافاته بالبيانات التي يطلبها المسؤول .

5 – تنفيذاً لهذا الأمر يجوز للمسؤول دخول أي مكان يقع فيه مصدراً أو توجد فيه منشأة لتنفيذ أعمال المياه أو تجري فيه أعمال المياه ، وتحول له بهذا جميع الصلاحيات لاتخاذ أية وسيلة لتنفيذ أحكام هذا الأمر بما فيها استعمال القوة المعقولة .

6 – يجوز للمسؤول أن يلزم كل شخص في حدود المنطقة التي تقع تحت حيازته منشأة معدة لضخ المياه أو لاستخراجها ، بتشغيل المنشأة وبتوريد المياه لمن يأمر به المسؤول وبنفس الشروط التي يحددها المسؤول

24/03/2013

إسرائيل تطلق صاروخاً باتجاه الاراضي السورية

قال الناطق باسم الجيش الإسرائيلي أن الجيش أطلق صاروخاً من نوع تموز باتجاه مجموعة مسلحين سوريين في منطقة “تل الفرس″، جنوب الجولان المحتل، بعد ان تعرضت دورية للجيش صباح اليوم  لاطلاق نار من داخلى الاراضي السورية، وقد دمر الصاروخ الإسرائيلي نقطة تجمع عسكرية سورية واصيب فيها مسلحان.وأضاف الناطق الإسرائيلي أن الجيش رفع حالة التأهب والاستعداد الى الدرجة القصوى على طول خط وقف إطلاق النار مع سورية، واوقف العمل في بناء السياج الحدودي.

ومن جانبه، توعد وزير الدفاع الاسرائيلي الجديد، موشيه يعالون، الأحد، بالرد “الفوري” على أي نيران تطلق من سوريا على هضبة الجولان المحتلة، محملاً النظام السوري المسؤولية.ونقل بيان صادر عن الجيش الاسرائيلي قول يعالون: “كل انتهاك للسيادة الإسرائيلية، وإطلاق نار من الجانب السوري، سيتم الرد عليه فوراً من خلال إسكات مصدر النيران” ويأتي حادث الأحد بعد أن فتحت النار دورية إسرائيلية، السبت، ومن نفس الموقع، على موقع قرب السياج” خط وقف اطلاق النار ” في الجولان المحتل.

25/03/2006

أهالي عين قنية يهبّوا للدفاع عن أراضي القرية

المئات من أهالي قرية عين قنية احتشدوا اليوم عند مدخل القرية للتأكيد على ملكيتهم للأرض التي تحاول سلطات حماية الطبيعة الإسرائيلية وضع يدها عليها. الأهالي سيجوا الأرض المذكورة وعلقوا عليها يافطات “أراضي وقف قرية عين قنية”.

استنفر أهالي قرية عين قنية المحتلة، بعد تأكدهم من المعلومات التي وردت، عن أن سلطة حماية الطبيعة الإسرائيلية تنوي وضع يدها على مساحة كبيرة من أراضي القرية، الواقعة عند مدخلها الجنوبي في منطقة “الحوشبا” (جسر عين قنية).

وكان المئات من الشباب ورجال الدين قد احتشدوا منذ ساعات الصباح في الأرض المذكورة ووضعوا إشارات ويافطات كتب عليها “أراضي وقف عين قنية” وثبتوها على أعمدة حديدية ثبتت في الأرض بالإسمنت.

25/03/1981

الإعلان عن إصدار الوثيقة الوطنية

الإعلان عن إصدار الوثيقة الوطنية لمواطني الجولان. التي تؤكد على الانتماء السوري للجولان أرضا وشعبا وسيادة، ورفض الاحتلال وكل مشاريعه التصفوية. ويحذر من استلام الجنسية الإسرائيلية، ويفرض الحرمان الاجتماعي والديني على كل من تسول له نفسه تغير وتبديل انتمائه العربي السوري.وتحدد أن الجولان هي أرضا عربية سورية، لا يمكن التفريط بها

 wathika0120

25/03/2011

بيان لسوريين من الجولان المحتل تضامنًا مع الثورة في سوريا 

25/03/2011

انتشار المظاهرات في سوريا لتعم مدن سورية المطالبة باسقاط النظام

25-03-2012

الجولان المحتل موقف تأبين لفضيلة الشيخ احمد الهجري اثر وفاته تعرضه الى  حادث سير  غريبأليم نتيجة اصطدام السيارة التي كانت تقله مع سيارة أخرى على طريق عام مردك – شهبا القديم حيث أسعف إلى المشفى الوطني بالسويداء وفارق الحياة.

26/03/2006

الجولان يشارك في دورة لجنة حقوق الانسان بجنيف

على هامش المشاركة في الدورة الـ 62 للجنة حقوق الانسان التابعة للأمم المتحدة التقى في جنيف مندوب لجنة دعم الأسرى والمعتقلين في الجولان السوري المحتل الأسير المُحرر هايل أبو جبل، والأمين العام للجنة المتابعة لدعم قضية المعتقلين اللبنانيين محمد صفا، رئيس منظمة شمال جنوب العالمية الرئيس الجزائري الأسبق أحمد بن بلّه ومدير المنظمة الدكتور أحمد السويسي.

bnbela2006

(من اليسار) الأسير السابق هايل أبو جبل (الجولان)، الرئيس الجزائري الأسبق أحمد بن بله، الأسير السابق محمد صفا (لبنان)

بعد ان شرح هايل ابو جبل ومحمد صفا قضية المعتقلين العرب في السجون الاسرائيلية أكّد الرئيس أحمد بن بلّه ان قضية المعتقلين هي عنوان تحركه ويجب ان تكون هذه القضية الانسانية مثار الاهتمام الدولي، وأبدى استعداده تقديم كل الدعم للتحرك التضامني من أجل الافراج عن المعتقلين لأنهم ضمير الأمة ونبضها الحيوي وقال انه يعرف المعاناة لأنه يعرف مرارة الأسر والاعتقال.

ودعا الرئيس بن بلّه الى حشد كل الطاقات لمواجهة الغطرسة الأميركية، معلناً أن مقبرة النظام العالمي الجديد بقيادة أمريكا سيكون في المنطقة العربية.

كما زار صفا وهايل ابو جبل مقر اللجنة الدولية للصليب الأحمر في جنيف فالتقيا نائب قسم الشرق الأوسط السيد مايكل كابيتيا. ثم عرض صفا لأوضاع المعتقلين والمفقودين اللبنانيين في السجون الاسرائيلية والسورية، وضرورة قيام الصليب الأحمر الدولي بتحرك فاعل لمعالجة هذه القضية الانسانية والتحقيق بمصير المفقودين اللبنانيين في السجون الاسرائيلية وإعادة جثامين الشهداء. وطالب صفا بزيارة الصليب الأحمر الدولي الى السجون الاسرائيلية والضغط على اسرائيل للإفراج عن المرضى والأطفال وقُدامى المُعتقلين وأكد صفا لمندوب اللجنة الدولية للصليب الأحمر بأن قضية 9300 أسير فلسطيني وعربي يجب ان تلقى الاهتمام الدولي ومطالبة اسرائيل بفعالية للإفراج عن المعتقلين وخاصة الذين يعانون من أوضاع صحية صعبة.

وقدم الأسير المُحرر هايل أبو جبل عرضاً لمعاناة المعتقلين السوريين من الجولان المحتل وعددهم 17 أسيراً، يُعانون من أوضاع صحية بالغة السوء وترفض السلطات

الاسرائيلية معالجتهم وهو ما أدّى السنة الماضية بتاريخ 7 يوليو 2005 الى استشهاد الأسير هايل أبو زيد بعد اعتقال دام اكثر من 20 عاماً، ولم يُطلق سراحه الا لكي لا يموت في المعتقل. وتسلم مندوب اللجنة الدولية تقريراً مُفصّلاً من قبل مندوب لجنة دعم الاسرى في الجولان عن أوضاع المعتقلين العرب وتوزعهم في السجون الاسرائيلية كالتالي:

– العدد الاجمالي 3900 أسير لبناني وفلسطيني وسوري وأردني ومصري.

– 369 أسيراً منذ ما قبل اتفاقية أوسلو، ومضى على اعتقال بعضهم 28 عاماً أمثال سمير القنطار اللبناني وسعيد العتبة 29 عاماً وأربعة من الجولان السوري المُحتل مضى على اعتقالهم اكثر من 21 عاماً وهم: عاصم الولي، والشقيقان بُشر وصدقي المقت، وسيطان الولي.

– ومن بين المعتقلين 117 أسيرة، عشرون منهن متزوجات وبعضهن أنجبن في المعتقل

– ويوجد أيضاً 319 طفلاً محرومون من الرعاية الصحية والتعليم ورداءة الغذاء.

– وهناك ألف أسير اداري و1200 أسير يعانون من أمراض القلب والمفاصل ويحتاجون الى عمليات جراحية.

– واستُشهد داخل المعتقلات الاسرائيلية 182 أسيراً، 69 تحت التعذيب، 41 نتيجة الاهمال الطبي، و72 أسيراً تمت تصفيتهم عمداً بعد اعتقالهم ومنهم من كانوا جرحى.

وقد أكد مندوب اللجنة الدولية للصليب الأحمر اهتمامه بالتقرير، مؤكداً ان اللجنة الدولية لن تنسى المعتقلين وسوف يرسل هذه المعلومات الى المسؤولين المعنيين. وشكر صفا وهايل أبو جبل الجهود التي تبذلها اللجنة الدولية، ومطالبين بتحرك أقوى لإنقاذ المعتقلين والإفراج عن المرضى والأطفال والنساء وبذل كل الجهود لزيارة أحمد سعدات ورفاقه المخطوفين من سجن أريحا.

26/03/1982

الجولان يودع القائد العام لقوات الثورة السورية الكبرى المغفور له سلطان باشا الأطرش

20056

27/03/2013

تدريب عسكري اسرائيلي في مجدل شمس

اعلن  الجيش الاسرائيلي عبر  مكبرات الصوت   في مجدل شمس انه ينوي القيام بتدريب عسكري هذه الليلة  في  مجدل شمس من الساعة الثانية عشرة منتصف الليلة وحتى العاشرة صباحاً ..وكان الجيش الإسرائيلي كان قد أجرى تدريبا عسكريا مشابهاً في شوارع الحارات الشرقية من البلدة، قبل فترة.

27/03/2015

وفاة السيد سميح سليم ابراهيم من بلدة مجدل شمس إثر إجراء عملية فاشلة لزرع رئتين له  

27/03/1983

السلطات الاسرائيلية تقرر السماح لطلاب الجولان الدارسين في جامعة دمشق العودة الى الجولان المحتل

28/03/1982

محافظة القنيطرة تقيم مجلس عزاء وتأبين على جانبي خط وقف إطلاق النار تخليداً للراحل سلطان باشا الاطرش

30/03/1982

تعرض الشاب مالك ابو صالح من مجدل شمس الى اطلاق النار من قبل احد العملاء، وشرطة الاحتلال ترفض استقبال الشكوى التي تقدم بها وقامت بضربه امام المحطة

30/03/1973

اعتقال مختار مجدل شمس ابو خزاعي محمود ملي

اعتقال  مختار مجدل شمس ابو خزاعي محمود ملي لعدم ابلاغ سلطات الاحتلال عن  وظيفة  شكيب ابو جبل كضابط برتبة عالية في جهاز المخابرات وهو ابن السادسة والستين ومريض في القلب. وتتهمه باخفاء معلومات حساسة عن  الدولة.

30 آذار 1949

انقلاب حسني الزعيم والاطاحة  بحكومة الرئيس  المؤسس للجمهورية  الديمقراطية السورية شــكري الـقوتلي.

31/03/2013

اعتداء على مناصري الثورة في قرية بقعاثا

اقدم العشرات من اهالي بقعاثا بالتصدي لمجموعة شباب من  المعارضين المؤيدين للثورة السورية في بقعاثا، بعد ان تجمع ما يقارب عشرة شبان من اهالي القرية في ساحة الشهداء في القرية،حاملين علم الاستقلال السوري تكريماً  للشيخ  ابو عدنان غسان صالح زيدان  قائد كتيبة احرار حضر في الجيش الحر . الذي سقط شهيدا في  احدى معارك الجيش الحر مع مفرزة الامن العسكري في قرية حضر حيث سقط فيها  40 مقاتلاً من مقاتلي الجيش الحر. واصيب في المعركة شقيق الشيخ غسان، وقام اولاد عم للشهيد بنقله الى اطراف سحيتا .

31/03/2003

قوات الاحتلال الاسرائيلي تداهم قرية بقعاثا و تعتقل الشبان شام كمال شمس وعباس عماشة وكمال الولي

31-03-2012

وفاة  الشاب جميل سلمان أبو صالح (وهبي)، ( 42 عاما) من بلدة مجدل شمس، بعد صراع طويل مع مرض عضال أصابه.

31/03/2011

وفاة الشيخ سليمان صالح الحلبي…. للتفاصيل اضغط هنا 

وفاة  الشيخ ابو جهاد سليمان الحلبي ( 77 عاما ) من بلدة مجدل شمس بعد صراع طويل مع مرض عضال الشيخ أبو جهاد سليمان الحلبي، احد الرجال الأشداء الذين تركوا بصمات مضيئة على السجل النضالي والكفاحي الوطني لأبناء الجولان السوري المحتل في مواجهة سلطات الاحتلال الإسرائيلي، وخاصة في المعارك الميدانية التي جرت أثناء الانتفاضة الشعبية لمقاومة مخطط ضم الجولان إلى الدولة العبرية وفرض الجنسية الإسرائيلية على أبناءه في بداية سنوات الثمانينيات، حيث يشهد للشيخ المرحوم شجاعته وبسالته في تلك المواجهات التي واجه خلالها مواطنو الجولان الجنود الإسرائيليين وهم عُزل عدا عن سلاح إرادتهم ووعيهم الوطني المتوارث جيلا بعد جيل…

المصادر:

الارشيف الصحفي لمركز الجولان للإعلام والنشر

صحيفة الاتحاد الحيفاوية

صحيفة القدس

صحيفة هارتس الإسرائيلية

مفكرات جولانية” احد مواطني الجولان”

الجندي : العدد رقم 694

 

 

 

عن astarr net

شاهد أيضاً

mrmory

شباط في الذاكرة الجولانية

شباط في الذاكرة الجولانية عشتار نيوز للاعلام والسياحة/ من الذاكرة الجولانية  جمع واعداد : ايمن …

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: النسخ ممنوع !!