السبت , يونيو 6 2020
الرئيسية / اخبار سياسية / الاخبار / اخبار محلية / التحرك الشعبي للدفاع عن الأرض يدعو الى وقفة اعتصام في مجدل شمس
30-06

التحرك الشعبي للدفاع عن الأرض يدعو الى وقفة اعتصام في مجدل شمس

التحرك الشعبي للدفاع عن الأرض يدعو الى  وقفة اعتصام في مجدل شمس 

 عشتار نيوز للاعلام والسياخة / قضايا المجتمع

بعد اجتماع عام في مركز الشام، دعا اليه التحرك الشعبي للدفاع عن الارض، صدر البيان التالي، الذي يدعو لوقفة اعتصام يوم الثلاثاء، من الخامسة حتى السادسة مساء.. في ساحة مجدل شمس.

 

أهلنا الأعزاء،

على مدى الشهور الماضية، شغل “مشروع طوربينات الرياح” بال أهالي الجولان، وتعمقت المعرفة والوعي لدى الجميع، بكل جوانب هذا المشروع وبحجم المخاطر التي تتهدد صحتنا وبيئتنا وزراعتنا واقتصادنا وطبيعة بلادنا، وبات واضحا أن الأرض هي محور هذا الصراع.

الشهور الماضية، وما تخللها من اجتماعات ونشاطات ونقاشات كانت المقدمات التي أنتجت هذا الإجماع الساحق، بين أبناء وبنات الجولان، على رفض هذا المشروع والتصدي له بدون تردد، وعزمهم على إيقافه. وهنا يجب الإشارة إلى الدور المتميز لشباب وصبايا الجولان في تعميم الوعي وتنشيط النقاش في الحيز العام لمجتمعنا.

وبالصدفة، جاء تزامن الأحداث الأخيرة بخصوص الاعتراف بسيادة دولة الاحتلال على أرض الجولان، ليذكر بالسياسات الكبرى، الاقتصادية والسياسية، التي تسعى إلى تغيير طابع الجولان وهويته، والتي لا تكترث للسكان الأصليين المتبقين في القرى السورية، وإنما تهيئ لاستجلاب مئة الف مستوطن جديد وتوطينهم في الجولان خلال السنوات العشر القادمة. من منظور السياسات الكبرى، فقد يصبح ممكنا الافتراض بأن “مشروع مزارع الرياح” هو حلقة في سلسلة متتالية من الخطوات والمشاريع التي تسعى إلى إعداد البنية التحتية واستثمار الموارد الطبيعية لأرض الجولان والاستفادة منها لخدمة مشاريع الاحتلال، على حساب عيشنا ورفاهنا، وعلى حساب الأجيال التي لم تولد بعد من أبنائنا!

نأتي على ذكر هذه السياقات لنؤكد، مرة أخرى، على ضرورة التنبه للمخاطر والدلالات، بعيدة المدى، التي تحملها هذه المشاريع بالنسبة لمستقبل وجودنا على هذه الأرض.

لقد أصبح واضحا للجميع، أن التصدي لهذا المشروع يستوجب العمل الجاد على أكثر من مستوى.. لكن، يظل أولها وأهمها التحرك الشعبي لإعلاء الصوت والتعبير عن الموقف الحازم لأهل الجولان، وهو الموضوع الأساسي للدعوة لهذا الاجتماع العام.

التحرك الشعبي للدفاع عن الأرض هو عنوان تحركنا، وهو يشمل كل أطياف المجتمع الجولاني؛ رجالا ونساء وشبابا، متدينين وزمنيين، وهو عابر لكل الالوان والانحيازات، لأن الخطر القادم لن يستثني أحدا منا.

بناء على ما تقدم، فإن التحرك الشعبي للدفاع عن الأرض، يعلن اليوم عن سلسلة من التحركات السلمية، تشمل الاعتصام والتظاهر والإضراب والمسيرات الشعبية والأنشطة الإعلامية والأنشطة الشبابية.. ويدعو في أولى خطواته إلى وقفة اعتصام في ساحة مجدل شمس، يوم الثلاثاء: 02.04.2019 من الساعة الخامسة حتى السادسة مساء، وسيتم الاعلان في نهايته عن الخطوة التالية، بعد التشاور مع كل الافراد والجماعات التي تنشط في هذا الصدد.

ندعو أهلنا، في كل قرى الجولان، ومن كل الشرائح والأعمار، إلى التعاون والتكاتف معا لإنجاح هذه الخطوة، والخطوات التالية، كي تكون رسالة واضحة وحازمة، لكل الجهات ذات الصلة، أن أهل الجولان، وبإجماع غير مسبوق، عازمون على إيقاف هذا المشروع.

دام الجولان مستقرا آمنا لأهله.

التحرك الشعبي للدفاع عن الأرض

الجولان السوري المحتل

29.03.2019

عن astarr net

شاهد أيضاً

khajar-2009 206

شكر وامتنان من اهالي قرية الغجر وال الخطيب

شكر وامتنان وتقدير من أهالي قرية الغجر وآل الخطيب عشتار نيوز للاعلام / وفيات/ قضايا …

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: النسخ ممنوع !!