السبت , سبتمبر 26 2020
الرئيسية / شخصيات جولانية / اسرى ومعتقلين / المناضل وليد مصطفى محمود
waled mahmod

المناضل وليد مصطفى محمود

 

المناضل وليد مصطفى محمود

عشتار نيوز للاعلام/ شخصيات جولانية

ايمن ابو جبل

 

تأبين الراحل وليد محمود

وُلد المناضل وليد مصطفى محمود في العام 1958 في مجدل شمس. لاسرة لم تعرف الحياة يوما الا نضالا وتضحية وعذابا سياسيا متواصلا،فمنذ صغره عرفته مقرات الحاكم العسكري الاسرائيلي،بسبب نشاطاته الوطنية والسياسية، وتعرض افراد عائلته الى الملاحقات والمضايقات المستمرة، فاعتقل اخوه الاصغر” قاسم ” في بداية سنوات الثمانينات لدى القوى الانعزالية الكتائبية في لبنان بعد تطوعه في قوات الحزب التقدمي الاشتراكي، ابان الحرب الاهلية اللبنانية، وبقى اكثر من تسعة اشهر مفقودا في سجونها الاجرامية برفقة اثنين من ابناء البلدة، واعتقل اخوه الاوسط ” نبيل “بتهمة الانضمام الى خلية للمقاومة الوطنية في الجولان المحتل الا انه تمكن من تنفيذ عملية هروب جريئة من احدى المحاكم التي اقتيد اليها ونجح بالعبور الى داخل الاراضي السورية  ووصل العاصمة دمشق. حيث لا يزال يعيش في مدينة السويداء، واعتقلت شقيقته امال محمود بتهمة الانضمام للمقاومة الوطنية،  واصدرت المحكمة الاسرائيلية الحكم الجائر عليها بالسجن لمدة خمسة اعوام ونصف

انهى الفقيد المناضل وليد محمود المرحلة الابتدائية في مجدل شمس، وعمل في قطاع البناء وسائقاً لجرافة. في العام 1971 استدعى من قبل الحاكم العسكري للجولان الى مدينة القنيطرة المحتلة، برفقة والده للتحقيق معه حول إحراق أعلام إسرائيلية فوق مبنى المدرسة الابتدائية، والتعرض لطلاب التحقوا في فرق الكشافة الإسرائيلية التي حاولت إسرائيل إقامتها قسرا على طلبة الجولان .

في العام 1981 اعتقلته سلطات الاحتلال بتهمة الالتحاق في المقاومة الوطنية السورية، ومعه المرحوم نسيب محمود وجميل عواد، وذلك بعد محاولة عبور خط وقف إطلاق النار.واصدر الحكم عليه بالسجن لمدة 9 اشهر. بعد تحرره تزوج من شقيقة الشهيد نزيه هاني ابو زيد “اماليا هاني ابو زيد ” .

تم اعتقاله مجددا بعد شهرين بتهمة انضمامه الى خلية للمقاومة الوطنية ضمت نعيم أبو جبل، حيث اتهمته سلطات الاحتلال بقيادة خلية تابعة للمقاومة نقلت معلومات إلى السلطات السورية، عن أنفاق عسكرية إسرائيلية تحت الأرض في منطقة جبل الشيخ، حيث كان يعمل فيها. وأصدرت المحكمة المركزية في مدينة الناصرة حكمها الجائر عليه بالسجن لمدة أربعة سنوات ونصف السنة. وداخل السجن اصدرت سلطات الاحتلال حكما عليه بالسجن لمدة سنة ونصف السنة.

في العام 1984 تم استثناءه من عملية تحرير الأسرى التي جرت في حزيران عام 1984 بين سوريا وإسرائيل …لغياب اسمه واسم زميله الاسير نعيم فارس ابو جبل ، عن الاقئمة الت قدمتها الحكومة السورية لاسرائيل كما افاد ممقل الصليب الاحمر الدولي،  العملية التي أفرج فيها عن 13 مناضلا من ابناء الجولان السوري المحتل .

في العام 1986 أطلق سراحه من المعتقل بعد انتهاء فترة حكمه التي أمضاها في معتقل الرملة والدامون وشطة، وعمل قي قطاع البناء لغاية العام 1987 حيث اجبر على مغادرة البلدة بسبب صدور حكم عليه بسبب ملفات امنية سابقة، حيث تم تخييره في العودة إلى المعتقل او العمل في مؤسسة تابعة للمجلس المحلي ، إلا انه فضل الهروب من الحكم والتسلل الى  دمشق ، حيث عاش في منطقة عين التينة القريبة من مجدل شمس شرقي خط وقف إطلاق النار، حتى وفاته …برفقة زوجته التي اجتمعت به بعد هروبه في إطار جمع الشمل، وعمل في قطاع الزراعة. تزوج ولديه أربعة أولاد. ثائر . تحرير. نزيه . ميساء…

وخلال الثورة السورية والاحداث الامنية استشهد  ولديه  ثائر ونزية وليد محمود وشابين  اخرين من قرية حضر، بعد انخراطهم في خلية تابعة لحزب الله اللبناني تخت اشراف الاسير اللبناني المفرج عنه من السجون الايرائيلية سمير قنطار،  ومحاولتهم وضع عبوة ناسفة على خط وقف اطلاق النار،  فاطلقت النيران عليهم من قبل طائرة عسكرية ادت الى استشهادهم ..

وبمزيد من الحزن والاسى نعت الحركة الوطنية السورية في الجولان المحتل، فقيدها الكبير المناضل وليد مصطفى محمود، الذي توفي  في منزله الكائن في موقع عين التينة( قرب قرية حضر) شرقي خط وقف اطلاق النار في الاجزاء الغير محتلة من الجولان، اثر نوبة قلبية مفاجئة.  يوم 19/04/2009

واعلن في الجولان المحتل عن مراسيم تشييع الفقيد التي ستقتصر على موقف تأبيني  احياءً لذكرى الفقيد المناضل وليد محمود، من الساعة الرابعة بعد الظهر ولغاية الساعة السابعة مساءً في مركز الشام في مجدل شمس . فيما تم تشييع الفقيد الى مثواه الاخير في قرية حضر المجاورة.

وبعد تشييعه في قرية حضر بمشاركة وفود من جبل العرب وجرمانا واهالي قرية حضر،وصل عدد من المشيعيين الى موقع وقف اطلاق النار في عين التينة،حيث قدموا التعازي من وراء الاسلاك وحقول الالغام لاهله ورفاق دربه واصدقاءه في الجزء المحتل من الجولان ،

والقيت عدة كلمات تأبينية من على ضفتي وقف اطلاق النار في مجدل شمس. وعند الساعة الرابعة اجريت مراسم تابين للفقيد في مركز الشام في مجدل شمس، حيث عدد كل من السيد قاسم الصفدي وسلمان فخرالدين مناقب الفقيد، والمعاني الاليمة التي تتركها الغربة القسرية لابناء الجولان المحتل، التي يسببها الاحتلال،

والقى السيد غاندي الكحلوني كلمة باسم نادي الحرية الرياضي مستعرضا الروح الرياضية التي تمتع فيها الفقيد وهو من احد المؤسسين للنادي في سنوات السبعينيات، تلاه السيد كنح سليمان ابو صالح حيث القى كلمة ابناء الجولان المحتل ،

واختتم عم الفقيد ابو نضال عفيف محمود مراسم التأبين بكلمة ال الفقيد هذا نصها :

بسم الله الرحمن الرحيم

وقل اعملوا فسيرى الله عملكم ورسوله والمؤمنون” صدق الله العظيم

الأهل الأعزاء أيها المؤبنون الكرام نود في البدء أن نتوجه بتعزية شخصية لكل واحد فيكم ولكل فرد من أبناء شعبنا على امتداد مساحة الوطن الحبيب

تأتي تعزيتنا هذه انطلاقا من إيماننا العميق بأن فقيدنا الغالي وليد وكل الذين شاركوه ويشاركونه الدرب والانتماء اختاروا حباً وطواعية وأكدوا بتضحياتهم وما قدموه اختاروا أن يكون أهلهم وذووهم هم كل الطيبون الذين يشكل الوطن همهم الأول في الحياة.

أيها المؤبنون الكرام تأتي فجيعتنا اليوم لتشكل الحلقة الأحدث في مسلسل فقدنا لكوكبة من أبناءنا البررة في جزء الوطن الذي لم يصاب بداء الاحتلال . إن ما يعمق شعورنا بالفجيعة والحزن،هو واقع الغربة والافتراق الذي يحرمنا من حقنا الأساسي في الحياة بوداع الأعزاء وإلقاء نظرة الوداع الأخيرة عليهم هنا نؤكد على أن واقع الحال هذا جزءُ من معاناتنا في ظل الاحتلال البغيض الذي نحلم بزواله كل الوقت.

في الختام نود أن نؤكد أن ما يخفف لدينا شعور الفجيعة هو أن فقيدنا الكبير اختار أن يعيش حياته كإنسان حقيقي فقد رفض الظلم، ولم يرتض الاستكانة، أو الخنوع وكان باراً بالبيت الذي نشا فيه وتميز بكدحه وصدق وطنيته وعطائه الذي استمر من أجل العطاء الحقيقي دون حسابات تفقده الجوهر.

لفقيدنا الغالي كل الحب و الشكر والتقدير وجعل الله مثواه الجنة ولكم ولنا جميعاً جميل الصبر والعزاء ولا أراكم الله مكروها بغالي.

نتوجه لأهلنا جميعاً وبالذات إلى الذين لديهم مناسبات سعيدة بأن ينجزوها في موعدها ذلك أن الفقيد ورفاقه سلكوا و اجتهدوا كي يكون الفرح في الحياة بدون حدود .

والسلام عليكم ورحمة اله وبركاته

آل الفقيد 19/4/2009

كلمة نادي الحرية في حفل تابين الفقيد المناضل وليد مصطفى محمود” القاها السيد غاندي الكحلوني“:

خطب جلل، ومصاب اليم، وغصة في القلب، حلت على الجميع، غصة الفراق والبعد وكابوس الاحتلال فوق رؤوسنا، فُجعنا صباحا بخبر رحيلك يا ابا ثائر، تاركا لنا ذكريات وماض لا يتسى، فنحن اليوم نودع شابا من شبابنا الاشاوسن شابا سطر تاريخاً ناصعاً ومشرفاً لهذه المنطقة، فكان دائما حاملاً دمه وروحه على كفيه فداءً للوطن والواجب الوطني والقومي، فمنذ صغره عرفناه شابا وسيماً خدوماً قوياً يحب الخير للجميع ويعمل من اجله.تربى في اسرة محبة للوطنن دفعت الغالي  والنفيس من اجل الواجب الوطني، فالام الحنون عاشت وعانت من سجن اولادها ن وما زالت تعاني من لوعة فراقهم، والتي احسنت تربيتهم وعلى راسها التربية الوطنية، اما الوالد الحنون الصبور فعانى الكثير، وخاصة من عذاب اولاده، لكن هذه الاسرة كانت وما زالت صامدة لا تخاف الويلات، التي مرت عليها من قهر السجون وعذاب الفراق، ولم يزحزح هذا قيد انملة من تمسكهم بوطنهم وعروبتهم وهويتهم العربية السورية. تحدثنا عن فقيدنا بالامور الوطنية، فواجب علينا ان نتحدث عنه بالامور الاجتماعية والرياضية، ففقيدنا من مؤسسي الرياضة في المنطقة، ومن مؤسسي نادي الحرية، فكان من الشباب الرياضي الخدوم يعمل، باخلاص مع ناديه وزملائه الرياضيين في خدمة بلده ومجتمعه، كما كان ايضا لاعبا خلوقاً مؤدباً سباقاً الى النشاط الاجتماعي والرياضي والوطني. وها نحن اليوم نودعك يا ابا ثائر، وانت بعيد عنا ، فزدتنا غصة، بحياتك ومماتك، فلك الرحمة والخلود الجنان، ولاهلك وذويك ومحبيك الصبر والسلوان وطول العمر والبقاء

اصدقاؤك في نادي الحرية ورياضيي الجولان المحتل

19-4-2009

waled-mhmod-005 waled-mhmod-009 waled-mhmod-010 waled-mhmod-013 waled-mhmod-015 waled-mhmod-019 waled-mhmod-020 waled-mhmod-021 waled-mhmod-027 waled-mhmod-028 waled-mhmod-029 waled-mhmod-035 waled-mhmod-039 waled-mhmod-041 waled-mhmod-044 waled-mhmod-045 waled-mhmod-048 waled-mhmod-051 waled-mhmod-052 waled-mhmod-055 waled-mhmod-057 waled-mhmod-059 waled-mhmod-060 waled-mhmod-062 waled-mhmod-063 waled-mhmod-064 waled-mhmod-065 waled-mhmod-066 waled-mhmod-067 waled-mhmod-068 waled-mhmod-069 waled-mhmod-070 waled-mhmod-073 waled-mhmod-076 waled-mhmod-077 waled-mhmod-078 waled-mhmod-081 waledmhmoodpic

عن astarr net

شاهد أيضاً

Mofid-abu-Rafea01

الشاعر الراحل مفيد ابو رافع ..

الشاعر الراحل مفيد ابو رافع ..             في ذكرى وفاة …

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: النسخ ممنوع !!