الأربعاء , أبريل 1 2020
الرئيسية / اخبار سياسية / الاخبار / اخبار محلية / الإفراج عن أسيرين سوريين بعد استعادة رفات الجندي الاسرائيلي باومل
baomal

الإفراج عن أسيرين سوريين بعد استعادة رفات الجندي الاسرائيلي باومل

 

الإفراج عن أسيرين سوريين بعد استعادة رفات  الجنديالاسرائيلي باومل

 عشتار نيوز للاعلام / اخبار محلية / اخبار سورية

عرب 48

 

قال مصدر رسمي إسرائيلي إنه سيتم إطلاق سراح أسيرين سوريين، بدون تحديد موعد الإفراج، مقابل استعادة رفات الجندي الإسرائيلي، زخاريا باومل، الذي فقد في معركة السلطان يعقوب عام 1982. وبحسبه فإن هذه الفكرة لم تطرح مسبقا، وإنما تأتي كـ”بادرة حسنة”، على أن يكون المفرج عنهما زيدان طويل وخميس أحمد.( المعروف باحمد السوري في السجون الاسرائيلية )

وزيدان طويل من المواليد العام 1962، من سكان قرية خضر في الجزء المحرّر من الجولان، واعتقل في تموز/ يوليو 2008 “بسبب تهريبه المخدّرات”، وكان من المتوقع أن يُفرج عنه في تموز/ يوليو المقبل؛ في حين أن خميس أحمد من مواليد العام 1984، من مخيّم اليرموك للاجئين الفلسطينيين في دمشق وناشط في صفوف حركة فتح.

واعتقل أحمد في نيسان/ أبريل 2005، “لمحاولته التسلل إلى معسكر للجيش الإسرائيليّ وتنفيذ عملية ضد الجنود”، وحوكم بالسجن حتى العام 2023. (وحكم علية بالسجن لمدة 14 عاما امضى منها عشرة اعوام )

وفي المقابل، قال المبعوث الروسي الخاص إلى سورية، ألكسندر لافرنتييف، إن استعادة إسرائيل لرفات باومل لم تكن عملية من جانب واحد، وإنما من المفترض أن تقوم إسرائيل بالمقابل بإطلاق سراح أسرى سوريين من سجونها.

وكان مصدر سياسي إسرائيلي “كبير” قد صرح للصحافيين في موسكو، بمناسبة استعادة أغراض باومل، أنه “يكن هناك أي ثمن سياسي إسرائيلي مقابل تسلم الرفات”.

وعلم أن المستشار القضائي للحكومة، أفيحاي مندلبليت، صادق على ذلك، بدون قرار الحكومة الإسرائيلية.ونقل عنه قوله إنه في مثل هذه الظروف فإن ذلك لا يتطلب مصادقة الحكومة.

كما علم أنه طلب من الرئيس الإسرائيلي، رؤوفين ريفلين، منح “العفو”، بهدف إتاحة المجال لإطلاق سراح الأسيرين، دون أن يناقش المجلس الوزاري المصغر ذلك.

 

وفي مقابلة مع شبكة “RT” الروسية، تطرق مبعوث الرئيس الروسي، فلاديمير بوتين، إلى سورية إلى استعادة إسرائيل لرفات باومل، وقال إن روسيا تنظر إلى ذلك كـ”خطوة إنسانية”، بادعاء أن روسيا “تتصرف بحساسية كبيرة تجاه كل ما يتصل بالبحث عن المفقودين والقتلى، حتى من الحرب العالمية الثانية”.

وأضاف أنه لهذا السبب، وعندما توفرت إمكانية تسليم الرفات صدر القرار، مشيرا إلى أن موسكو “ممتنة للجانب السوري على التفهم”.

يشار في هذا السياق إلى أن تسلم إسرائيل لرفات باومل جاء في أفضل توقيت لرئيس الحكومة الإسرائيلية، بنيامين نتنياهو، حيث حصل ذلك قبل انتخابات الكنيست بعدة أيام، واستغله لصالح حملته الانتخابية.

إلى ذلك، تابع لافرنتييف أن العملية لم تكن من جانب واحد، حيث أن إسرائيل اتخذت قرارا بدورها، وسيتوجب عليها تنفيذه، وهو إطلاق سراح مواطنين سوريين في السجون الإسرائيلية، مضيفا أن العملية كانت ذات مصلحة للجانب السوري.

من جهتها نقلت صحيفة “يديعوت أحرونوت” في موقعها على الشبكة، اليوم السبت، نقلا عن مصدر رسمي إسرائيل قوله إنه سيتم إطلاق سراح أسيرين سوريين اثنين في المقابل.كبادرة حسن نية”، مضيفا أن الفكرة لم تطرح مسبقا، وإن إسرائيل تعمل لاستعادة المفقودين والأسرى، وتواصل العمل من خلال الحفاظ على أمنها.

 

عن astarr net

شاهد أيضاً

naviativ

بوابة مستوطنة نفي اتيب ستكون مغلقة من التاسعة وحتى السادسة صباحاً..

  بوابة مستوطنة نفي اتيب ستكون مغلقة من التاسعة وحتى السادسة صباحاً.. عشتار نيوز للإعلام/ …

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: النسخ ممنوع !!