الأحد , سبتمبر 27 2020
الرئيسية / ملفات الارشيف / من الذاكرة الجولانية / بيت الفن في جمعية جولان للتنمية، يشارك بمسابقة مارسيل خليفة للموسيقى في رام الله .

بيت الفن في جمعية جولان للتنمية، يشارك بمسابقة مارسيل خليفة للموسيقى في رام الله .

بيت الفن في جمعية جولان للتنمية،  يشارك بمسابقة مارسيل خليفة للموسيقى في رام الله .

عشتار نيوز للاعلام/ من الذاكرة الجولانية

2006/-02/05

 

شارك بيت الفن مع عدد من طلابه الدارسين في قسم الموسيقى في مسابقة مارسيل خليفة للعزف التي يقيمها المعهد الوطني للموسيقى على اسم إدوارد سعيد في القدس المحتلة. وقد فاز أحد طلاب بيت الفن بالجائزة الأولى على فئته بينما حصلت طالبة أخرى على جائزة تقديرية.

يزن ابراهيم، هيلانه خاطر، علي عويدات، عمرو مداح، خولة ابراهيم، وعروة مداح هي أسماء الطلاب الذين شاركوا من بيت الفن في مسابقة مارسيل خليفه للعزف، التي ينظمها معهد إدوارد سعيد الوطني للموسيقى في مدينة القدس المحتلة، وقد رافقهم من إدارة بيت الفن السيد فوزي أبو جبل.

وقد فاز في المسابقة الطالب يزن عز الدين ابراهيم في المرتبة الأولى عن الفئة “ب” في العزف على القيثارة، كما وحصلت الطالبة هيلانه حسن خاطر على الجائزة التقديرية للحكام على مجموعة العزف على الكمان.

ويقول السيد فوزي أبو جبل، أن طلاب بيت الفن واجهوا مشكلة عدم وجود عازف مرافق لهم أثناء عزفهم، في الوقت الذي شارك المتسابقين الآخرين معلميهم في عزف مرافق، بالإضافة إلى ظهورهم غير المعتاد أمام جمهور كبير ولجنة حكام على مستوى عال من عرب وأجانب من خارج فلسطين.

ويضيف السيد فوزي أن تقييم الحكام لطلاب بيت الفن جميعاً كان جيداً، وأنهم أوضحوا أن مستوى المعزوفات التي أدوها متقدم جداً، معللاً أنه لو قدم الطلاب معزوفات مناسبة لعمرهم ولعدد سنوات تعليمهم، أي بسمتوى أقل، لكانوا حصلوا على درجات ممتازة في المجمل.

ويقول الطالب علي عويدات الذي شارك في المسابقة في الفئة العمرية “ب” (11-14 عام) على آلة الكمان، أن المشكلة التي واجهته كانت عدم وجود المعلم معه، وأنه تعود أن يعزف بمرافقة معلمه على البيانو، وأنه أدى معزوفته أمام لجنة الحكم والجمهور وحيداً، دون أن يتواجد أحد إلى جانبه لا المعلم ولا حتى أي مرافق آخر، فارتبك وقام بأخطاء عديدة، مع العلم أنه في الحالة الطبيعية يؤدي المعزوفة بشكل ممتاز ودون أخطاء.

من جهة أخرى استغل الطلاب وجودهم في القدس للقيام بجولة سياحية على المدينة، قام بمرافقتهم وإرشادهم في ذلك الأخوان ياسر خنجر وعلاء خنجر، الطالبان في جامعة القدس. ومن أهم الأماكن التي زاروها كان المسجد الأقصى وكنيسة القيامة وجدار الفصل العنصري الذي تقيمه إسرائيل فيقسم المدينة إلى كانتونات.

 

عن astarr net

شاهد أيضاً

nhn_yn_swry-cover

نحن، عيون سوريا ..( ارام أبو صالح …. تكتب ضد النسيان)

  نحن، عيون سوريا ..( ارام أبو صالح …. تكتب ضد النسيان)  كلمة لابد بد …

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: النسخ ممنوع !!