الأحد , سبتمبر 27 2020
الرئيسية / ملفات الارشيف / من الذاكرة الجولانية / مستعمرة اسرائيلية على انقاض بلدة جباثا الزيت في الجولان المحتل

مستعمرة اسرائيلية على انقاض بلدة جباثا الزيت في الجولان المحتل

مستعمرة اسرائيلية على انقاض بلدة جباثا الزيت في الجولان المحتل… للتفاصيل…

01-05-1968

عشتار نيوز للاعلام/ من الذاكرة الجولانية

بعد تدمير البلدة المعروفة باسم جباثا الزيت شمال الجولان ا والى الغرب من بلدة مجدل شمس  اقامت اسرائيل مستوطنة نفي أطي في  6أيار/ مايو 1968  على المنحدرات الجنوبية الغربية لجبل الشيخ، وعلى أراضي قرية جباتا الزيت بالقرب من قلعة النمرود. نفذت فيها المقاومة الفلسطينية عملية جريئة قتل فيها عددا من الاسرائيلين  المدنيين واالعسكريين ، حيث اعدت المقاومة الوطنية السورية في الجولان معلومات وتقارير دقيقة الى المقاومة الفلسطينية في منطقة العرقوب نفذت العملية اثر  دراسة التقارير . ثم اعيد بنائها في 20/2/1975

في العام1967 تم تدمير قرية جباثا الزيت من قبل الجيش الاسرائيلي  وأقيمت مكانها مستوطنة رامات شالوم في 10أيار 1968. حيث تم  تدميرها على يد المقاومة الفلسطينية إثر عملية أبو دية التي شارك فيها عدد من رجال المقاومة الوطنية السورية في الجولان في الجانب الاستخباري والمعلوماتي. ثم أعيد أنشأؤها في عام 1972 ويعيش فيها نحو 37 عائلة من اليهود الفرنسيين حوالي (153 إسرائيلياً) ، وتعتمد على السياحة وتشرف على منتجع ومتزلج جبل الشيخ ، ولذلك أقيم فيها عدة فنادق وغرف لأستقبال السياح مثل فندق ريمون ايم حرمون : وقد بني على الطريقة الأوربية السويسرية ، الفندق فيه (44 كوخاً ) من الخشب الطبيعي ، البعض منها يمكن أن يتسع لستة أشخاص وهي مزودة بكل شيء : الحمامات ، التلفزيون ، الراديو ، التلفون ، هواء التكيف البارد والساخن ، الفندق فيه ناد طبي للحماية ، بركة سباحة (ساخنة في الشتاء ) ، ساونا ، والمعاملات حسب رغبة الزبون ، ولضيوف الأوتيل التمتع بالأنشطة مثل : طوافة خشبية ، رحلة بعربة الثيران ، رحلة بعربة الأحصنة ، ركوب الدرجات ، سيارات الجيب السياحية ، درس على التزلج في الشتاء في منحدرات حرمون . وفيها مؤسسات فنية ومعامل للحرف ، وخاصة الحرف الزجاجية ، اسكنت اسرائيل فيها  عملاء العميل الللبناني انطوان لحد بهد هزيمة اسرائيل في لبنان عام 2000، بعد رفض السكان العرب السورين في قرى مجدل شمس ومسعدة وبقعاثا مؤامرة توطينهم داخل  القرى السورية المحتلة.

عن astarr net

شاهد أيضاً

nhn_yn_swry-cover

نحن، عيون سوريا ..( ارام أبو صالح …. تكتب ضد النسيان)

  نحن، عيون سوريا ..( ارام أبو صالح …. تكتب ضد النسيان)  كلمة لابد بد …

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: النسخ ممنوع !!