السبت , يونيو 6 2020
الرئيسية / اخبار سياسية / الاخبار / اسرائيليات / المستوطنات الاسرائيلية في الجولان / بدء توسيع مستوطنة كدمات تسفي( عين السمسم) في الجولان السوري المحتل

بدء توسيع مستوطنة كدمات تسفي( عين السمسم) في الجولان السوري المحتل

بدء توسيع مستوطنة كدمات تسفي( عين السمسم) في الجولان السوري المحتل

24/05/2014

عشتار نيوز للاعلام/ الاستيطان الاسرائيلي / ايمن ابو جبل

ابتدأت قبل أيام عملية توسيع مستوطنة كدمات تسفي الإسرائيلية في الجولان السوري المحتل ضمن المشروع الاستيطاني “ابني بيتك في الجولان” في الحي الجديد ” كدمات عيدن” الذي يشرف عليه المجلس الاقليمي للمستوطنات الاسرائيلية في الجولان المحتل بمباركة السلطات والحكومة الإسرائيلية بمساحة نصف دونم لكل وحدة سكنية والذي يمنح مجاناً للمستوطن الجديد،وبتكلفة بناء تتراوح بين 120-190 الف شيكل بحسب حجم المستوطنة وحجم الاستثمار الذي يرغب به المستوطن نفسه.

” كدمات تسفي” المستوطنة الاسرائيلية التي اقيمت على انقاض قرية عين السمسم السورية المدمرة في العام 1981 ، ونالت الاعتراف القانوني من الحكومة الإسرائيلية في العام 1985، معظم سكانها الـ340 من العلمانيين، الذين لا يحبذون الصلاة او بناء معبد ديني داخل المستوطنة، يعتمدون في معيشتهم على زراعة التفاح والعنب والاجاص والافرسمون..وقد اختار الرواد الاوائل من المستوطنين محو اي علامة لماضي المنطقة العربي واختاروا تسمية المستوطنة على اسم رئيس اتحاد الفلاحين ” تسفي ازكسون” وتعرف اليوم باسم ” كيدمات تسفي”.

تجدر الاشارة الى ان قرية عين السمسم السورية تقع الى الجنوب الغربي من مدينة القنيطرة بمسافة 17 كلم شمالي وادي حواء وشرقي وادي النعران. يحدها من الشرق قرية القادرية التركمانية ومن الغرب قرية السنابر وقرية جرابة ومن الشمال قرية نعران ومن الجنوب قرية الأحمدية التركمانية وقرية فاخورة حيث تتبع للقرية مزرعة دير راهب الملاصقة للقرية، بني جزء منها على خربة قديمة ويوجد في القرية بيوت قديمة ذات أقواس عليها كتابات قديمة وزخارف بعضها على شكل أوراق نخل وفي” موقع الدهشة” شمال شرق القرية على بعد 350 متر وجد باب عليه نقش وكتابات يونانية تحتها زخارف وأقواس وصلبان، مساكن القرية كانت مبنية بالحجارة البازلتية ذات سقوف من الخشب والقصب والطين وألواح التوتياء وبعضها من الإسمنت المسلح والقرميد الأحمر، يعمل سكان القرية الذين بلغ عددهم قبل الاحتلال الإسرائيلي 400 نسمة، وينتمون إلى القومية التركمانية بزراعة الحبوب والبقول والذرة والسمسم بعلاً والبطيخ والخضراوات من مياه الينابيع المحلية إلى جانب تربية المواشي، يشرب مواطنوها من ينابيع تتواجد في القرية ويمر بأطراف القرية طريق معبّد يصل مدينة القنيطرة ببلدة السنابر حيث كان طلاب القرية يتلقون تعليمهم في المدرسة الموجودة في قرية السنابر.

أما من أهم عائلاتها: عائلة حمو . عائلة عيسى .عائلة كريدي .عائلة الخطيب .عائلة حمد. عائلة البيك. عائلة الأغا .عائلة موسى .عائلة مرجان .عائلة ساميز .عائلة شباط . عائلة حودي. عائلة جابر. وقد عرف عن اهل القرية انهم يشتهرون بحبهم وتمسكهم بأرضهم.. متعاونون فيما بينهم، وبين جيرانهم من سكان القرى المجاورة، هذه القرية تعرضت لاعتداءات إسرائيلية عديدة قبل العام 1967 وهي تقع في القطاع الاوسط من الجولان ، وهي لا تبعد عن الحدود مع فلسطين المحتلة إلا بضع كيلومترات قليلة،

عن astarr net

شاهد أيضاً

84574332_2655727437870822_7953636591551905792_o

منازل المستوطنين على الأرض السورية تعلو دون توقف

   منازل المستوطنين على الأرض السورية تعلو دون توقف شبكة جيرون الاعلامية  /ايمن أبو جبل …

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: النسخ ممنوع !!