الأحد , سبتمبر 15 2019
الرئيسية / اخبار سياسية / تحت يافطة الجولان عربية سورية حماس تعلن عن مسيرات العودة على حدود قطاع غزة
03-05

تحت يافطة الجولان عربية سورية حماس تعلن عن مسيرات العودة على حدود قطاع غزة

  تحت يافطة الجولان  عربية  سورية حماس تعلن عن  مسيرات العودة  على حدود قطاع غزة

 عشتار نيوز للاعلام  / اخبار فلسطينية

اعلنت  الهيئة الوطنية العليا لمسيرات العودة وكسر الحصار في غزة، أم الإثنين، عن  مواصلة سلسلة مسيراتها السلمية على حدود قطاع غزة مع إسرائيل، وأن شعار المسيرات لهذا الاسبوع  “الجولان عربية.. سورية”.

هذا ودعت الهيئة، جموع الشعب الفلسطيني للمشاركة في المسيرات على حدود غزة تحت شعار “الجولان عربية.. سورية”، تحديا لقرار الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، قبل أسابيع،  القاضي بضم مرتفعات الجولان السورية المحتلة إلى إسرائيل.

وقالت الهيئة في بيان صادر عنها : “نؤكد على مواصلتنا مسيرات العودة وتمسكنا بها كأداة نضالية متمسكين بثوابتنا الوطنية وحقوق شعبنا المشروعة وعلى رأسها حق العودة الذي لا تنازل عنه”.

وأضافت الهيئة: “من حق شعبنا الفلسطيني العيش بحرية وكرامة عبر كسر الحصار ورفع القيود المفروضة عليه التي تسعى للنيل من عزيمته وصموده والإجهاز على حقوقه الوطنية المشروعة.”

ومنذ 30 مارس/آذار الماضي، انطلقت المسيرات قرب السياج الأمني الفاصل بين شرق قطاع غزة وإسرائيل؛ للمطالبة برفع الحصار الإسرائيلي عن القطاع وتحسين الأوضاع المعيشية للفلسطينيين، وعودة اللاجئين إلى قراهم التي هُجّروا منها عام 1948.

وخلال هذه المسيرات قتلت إسرائيل أكثر من 220 فلسطينيا، فيما أصابت ما يزيد عن 11 ألفا آخرين، بإصابات مختلفة.وتتهم الهيئة الوطنية  قوات الاحتلال باستخدام اساليب محرمة دوليا في قمع المسيرات مما سبب وقوع العشرات من حالات البتر سواء في الاطراف العلوية والسفلية من الجسم .

بالتزامن مع المسيرات، استخدم الفلسطينيون البالونات والطائرات الورقية الحارقة، ضد إسرائيل ما تسبب بإحراق مساحات من الدونمات الزراعية في المستوطنات الإسرائيلية المتاخمة للقطاع.

تعتبر مسيرات “العودة” التي دعت إليها “الهيئة الوطنية العليا” التابعة للفصائل الفلسطينية، الأطول مدة في مظاهر “المقاومة السلمية” للفلسطينيين ضد إسرائيل.

وفي الآونة الأخيرة خفّت حدة المسيرات على نحو واضح، عقب إجراء حماس وإسرائيل، مفاوضات غير مباشرة، بوساطة مصرية وقطرية وأممية، وافقت خلالها إسرائيل على تخفيف الحصار.

ويرى عدد من الفلسطينين أن الوقت قد حان لمراجعة مسيرات الشريط الحدودي في غزة، بمعزل عن الكليشيهات المعروفة والنمطية التي تعتبر أن طريق الكفاح والتحرر الوطني طويل وشاق ومرير ومكلف، فهكذا كلام إنشائي وعاطفي وينم عن سذاجة، بعد كل التجربة الحاصلة، وقد يكون مقبولا من ناس عاديين، لكنه غير مقبول من حركات سياسية أو من قيادات يفترض أنها تدير كفاح شعبها ليس بطريقة تجريبية وعفوية وعاطفية، وإنما بطريقة مسؤولة وعقلانية، لاسيما أن الحديث يتعلق بتجربة كفاحية غنية ومكلفة عمرها أكثر من نصف قرن

ويشار الى انه في 25 مارس/ آذار الماضي، وقع الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، في البيت الأبيض بحضور رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو، مرسوما رئاسيا يعترف بـ “سيادة” إسرائيل على الجولان المحتلة.

واحتلت إسرائيل مرتفعات الجولان السورية عام 1967، وأقر الكنيست الاسرائيلي (البرلمان) في 1981 قانون ضمها إلى إسرائيل، لكن المجتمع الدولي لا يزال ينظر إلى المنطقة على أنها أراض سورية محتلة.

عن astarr net

شاهد أيضاً

hozballa

على عكس تهديدات (حزب الله)… المنطقة لن تشتعل

على عكس تهديدات (حزب الله)… المنطقة لن تشتعل  مشعل العدوي مشعل العدوي    /شبكة جيرون الإعلامية …

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: النسخ ممنوع !!