السبت , سبتمبر 26 2020
الرئيسية / شخصيات جولانية / شهداء الجولان / برقيات تعازي بالشهيد هايل أبو زيد

برقيات تعازي بالشهيد هايل أبو زيد


برقيات تعازي بالشهيد هايل أبو زيد

عشتار نيوز للاعلام/ من الارشيف

  11/07/2005
تعزية من فوزي نمر- رئيس لجنة التواصل\غزة

بسم الله الرحمن الرحيم
قال تعالي “ولا تحسبن الذين قتلوا في سبيل الله أمواتاً بل أحياء عند ربهم يُرزقون
صدق الله العظيم

الأخوة/ عائلة الشهيد هايل أبو زيد الكرام
الأخوة/ أبناء الجولان العربي السوري المحتل الكرام
الأخوة/ أبناء الطائفة العربية الدرزية “المعروفيين” الكرام

باسمي شخصياً وباسم اخوتي العاملين في لجنة التواصل وباسم عموم أهلنا وشعبنا الفلسطيني في الوطن والمنافي والشتات نتقدم بأحر التعازي والمواساة لآل أبو زيد خاصة وأسرة وعائلة الشهيد جميع أسرى الحرية، وعموم اهلنا وشعبنا ي الجولان العربي السوري المحتل وجميع أشقائنا أبناء الطائفة الدرزية العربية الأصيلة في الوطن والخارج.
ونتقدم بأصدق مشاعر الحزن والأسى لرحيل الشهيد المرحوم/ هايل أبوزيد شهيد الحرية والمعتقلات وصاحب المبادئ الوطنية التي دفع حياته وحريته ثمناً لها.

وندعو الله العلي القدير أن يتغمده بواسع رحمته وأن يسكنه فسيح جناته وأن يلهم آله وذويه وعائلته وأصدقائه وأبناء شعبه الصبر والسلوان.

وإنا لله وإنا إليه راجعون

أخوكم
فوزي نمر
رئيس لجنة التواصل/ غزة
0599410676
082855708

 
تعزيه من ياسمين أحمد القضماني

الى العم المحترم فارس ابو زيد
الى الاحباء هدية ومدحت

من صميم قلبي اتقدم منكم بواجب التعزيه،واقول قي الحقيقه لقد تملكني حزن عميق،وذرفت عيوني دموعا حاره، صادقه،حزنا على فقيد الوطن الشهيد (هايل)اخوكم واخينا،وحزنا عليك يا هديه ايتها الحبيبه لانك لم تستطيعي تحقيق رعبتك لرؤيته وانت التي كنت تخططين للقاءه في الاردن، وكم كنت متلهفه شوقا،لعناقه،للقائه،لرؤيته،لضمه لصدرك،لطالما كانت عيونك تلمع ببريق الشوق،والفخر،والعزه،والحزن ايضا، وانت تتحدثين معي عنه،كلما تذكرتك تمتليء عيوني بالدموع،لكن يا حبيبه هذه مشيئة الله وهذا قدره.عمي فارس واخي مدحت تعلمون ،ان الشهاده على مر العصور هي التي تقود للحريه،وهي شريعة الحياة في مراحل تطلع الشعوب نحو تحقيق اهدافهابتحرير اوطانها من ربقة الاحتلال،انه بدل ندفعه مقابل تمتعنا ببلادنا حرة مستقلة،ان الشهاده موت،لكنها ابتكار للحياة.
احبتي..اعزيكم بفقدان البطل المناضل*هايل* وقلبي يغمره الاسى، والحزن واشارككم ما تشعرون به من ظلم ، وقهرلعدم مشاركتكم في يوم وداعه.
انتم في قلوبنا،حزنكم حزننا،المكم المنا،اما الشهيد رحمة الله عليه فروحه ارتفعت للسماء وعانقت من سبقها من ارواح شهداء حركات التحرروالدفاع عن الاوطان.
تقبلوا منا مشاركتكم حزنكم،وعوني امسح دموعكم بيد المحبه التي احملها لكم في قلبي،وايضا انقل لكم محبة اهلي ابي وامي واخوتي وهم يشاركوني تقديم العزاء لكم وللو طن الحبيب ايضا،اطال الله بعمركم ،وامدكم بالصبر الجميل، له الرحمه،والعزه، والمجد، ولكم من بعده طول البقاء.

ياسمين احمد علي القضماني /مجدل شمس /هضبة الجولان السوري المحتل

 

 
كلمة عزاء يقدمها الأسرى المحررون من السجون الصهيونية في الوطن الأم سوريا

نتقدم نحن رفاق وزملاء الأسير الشهيد البطل هايل أبو زيد من أهل الشهيد في الجولان المحتل والوطن الأم سوريا ومن عموم أبناء الشعب العربي والأمة أحر وأعظم التعازي برحيل رفيق دربنا الأسير الحر الشهيد البطل

هايل حسين أبو زيد

ونحن خير من يشهد بأنك أيها الرفيق كنت دائما الند الحقيقي لهذا العدو الحاقد على القيم التي تربط كل حر بتراب الأرض العطشى

حيث كانوا يستغربون صلابة الجسد والروح والفكر الذي تنتمي إليهم وبكل مرة كانوا يسعون لزيادة الصلف والتعنت والحقد لينالوا منك إلا انك يا رفيق كنت وما زلت أنت من ينال منهم وأننا نشهد بأنك هزمتهم بكل المعارك وحتى بهذه المعركة التي حشدوا لها واعدوا على ان تكون معركة النهاية كانت بالنسبة لك هي معركة البداية حين قلت بان هايل قادم من جديد وفعلا سوف نستنير بخطاك وبفكرك المقاوم حتى دحر هذا المحتل الغاصب

وان كنا خير من يشهد فنحن من يشهد بأنك رحلت عنا يا رفيق بلا وداع

وان كنا خير من يتعهد فنحن على العهد والوعد بان تبقى ذكراك الغالية حاضرة في قلب كل واحد منا

ونسال الله ان يلهمنا جميعا الصبر والسلوان من بعدك

فالمجد كل المجد لشهيدنا البطل هايل حسين أبو زيد

والمجد والفخار لشهداء شعبنا وامتنا العربية

الحرية لأسرى الحرية

عن رفاق وزملاء الشهيد الخالد الأسرى المحررين من سجون الاحتلال الصهيوني في الوطن الام سوريا

عنهم : مدحت الصالح . ياسر المؤذن . علي جمعة محمد . خالد ازد حمد

 
تعزية من ماجد الكحلوني وعائلته \ دمشق

إلى روح الشهيد البطل هايل أبو زيد

لن أبكيك لأن الدمع إن جرى، فلن يروي سنبلة من سنابل نضالك وتضحياتك. لقد علمت الجبال الصمود أمام أعتى العواصف، وتعلمت منك الإرادة كيف لا تنحني مهما طغى الطاغوت. لقد كنت نوراً أضاء درب الحرية في زمن الضياع والجبروت.

لن أبكيك لأن الأمهات زغردت في عرسك الوطني، عرس شهادتك. وراحت الطيور تشدو ألحان بطولاتك وشعاراتك في أرجاء الوطن الذي وهبت حياتك من أجله . نعم ولدت بطلاً وعشت بطلاً، واستشهدت بطلاً. فنم هنيئاً في عرش مجدك، وعهداً أن لا ينطفئ هذا النور الذي أضأته أمامنا، وأن نحمل رسالتك، ونكملها حتى تحرير الأرض من هذا العدو الذي لا يعرف رحمة ولا شفقة.

ماجد كحلوني وعائلته

دمشق 13/7/2005

 
تعزية من فلورانس غزلان – فرنسا

أننعيك ياهايل …أم ننعي أنفسنا الضائعة التائهة في بحر التخلف والخلاف ؟
أننعيك وأنت من قدم شبابه قرباناً لحرية وطنه ..وأنت من عرف أن الأرواح هي ثمن  الحرية؟ ..الى روحك ألف زهرة وألف ألف شمعة تتقد من جسدك الطاهر الذي أبى الا  أن يتعمد بالحرية، ويتطهر بنضالاتها فجسد بنفحاته ورسم بقلبه الدرب لمن يبصرون  ..وفتح الآفاق مبشرا بنور الحق ودحر الباطل ..وهاهو يعلن للملأ وللمتخاذلين  ولمن نسوك وتتركوك تجرجر أوجاعك وحدك ,,,,لكنك خالد بعطائك ..خالد بما قدمته  وبائسون بجبنهم بائسون بقصورهم وبنقائصهم ..أنت الكبير يابن الحرية أبيت الا أن  تموت حرا وتحمل حريتك معك …ونحن مازلنا في عتمة الظلام والظلم والتغييب نقبع
..أرجو أن تغفر لنا تقصيرنا بحقك وحق الجولان الأسير ..أرجو من السماء أن تحملك  نحو جناتها الخالدة مثواك ومأواك لك الخلد ولنا الصبر على كل ماابتلينا به.

فلورانس غزلان – فرنسا

 
تعزية من المركز الفلسطيني لقضايا السلام والديموقراطية

الإخوة والأخوات في الهضبة السورية المحتلة

نتقدم منكم اسرة المركز الفلسطيني لقضايا السلام زالديموقراطية بأحر التعازي باستشهاد الشهيد البطل هايل أبو زيد الذي استشهد بهامة مرفوعة في سجون الاحتلال الصهيوني. ان استشهاد البطل هايل أبو زيد ما هو إلا إضاءة جديدة تنير لنا طريق التحرر والاستقلال.

اسرة المركز الفلسطيني لقضايا السلام والديموقراطية\ رام الله – فلسطين

 

 
تعزية من عم الشهيد توفيق أبوزيـد وأولاده – دمشق

هايل انت في القلب

لا يسعنى إلا أن نقدم تعازينا الحارة والوجدانية باستشهاد المناضل البطل هايل الذي ترعرع منذ صغره على حب الوطن التي اكتسبها من والده المرحوم أبوهايل ومن والدته المناضلة الصبورة التي ربت أبناءها على حب الوطن والتضحية في سبيله
هايل ذاك المناضل الذي عاش من أجل قضية وجدانية تعيش في كل واحد منا وناضل من أجل مبادئها ودافع عنها وقدم حياته فداها فصنع من استشهاده راية ترفرف على جباهنا وانغرس وساما نفتخر به على صدورنا فحطم باستشهاده كل أمنيات المحتل
الغاصب, هم لم يعلموا بأن الأبطال لا يقهروا , هم لايتصورون أبطالأ صنعتهم أمهاتهم من العزيمة والكبرياء وربتهم أرضهم على حبها ليغدوا أبطالها وشهداءها
رحمك الله يا هايل , رحمك الله أيها الشهيد الذي نفتخر فيه أينما كنا , رحمك الله أيها المناضل الحق الشريف
تعازينا الحارة لوالدتك الصابرة الأم المناضلة ولأخوانك وأخواتك المناضلين من بعدك , تعازينا الحارة لكل من بكاك ويبكيك ايها البطل ولكل الأهل الذين يغرسون الورد على جنبات قبرك ولكل من اضاء شمعة الى روحك الطاهرة
وتعازينا لأنفسنا لأننا نفتقدك من بيننا
” وإنا لله وإنا إليه راجعون”

توفيق أبو زيد وأولاده
دمشق

 
تعزية من منظمة أنصار الأسرى – غزة فلسطين

منظمـة أنصـار الأسـرى

تنعي بكل فخر واعتزاز شهيد الحركة الأسيرة

الأسير العربي السوري المحرر هايـل حسـين أبو زيـد

تتقدم منظمـة أنصـار الأسـرى  بكافة قيادتها وكوادرها وأعضائها وأنصارها وذوي الأسـرى عموماً وكافة الشعب الفلسطيني بأحر التعازي لعموم الشعب السوري الشقيق والأمة العربية  بإستشهاد الأسير العربي السـوري المحرر /

هايل حسين أبو زيـد

الذي استشهد يوم الخميس  7 يوليو في مستشفى رامبام بحيفا والذي سبق وأمضى قرابة عشرين عاماً في السجون الإسرائيلية كما وتتقدم بالتعازي الصادقة والخاصة إلى أهله وذويه وأصدقائه في بلدته مجدل شمس في الجولان المحتلة.

فالمجد للشهداء والشفاء للجرحى والحريه للأسرى ومنا العهد والوفاء

غزة – فلسطين

 

 
من معتقلي مركز تحقيق وتوقيف المسكوبية / القدس

القائد المناضل الشهيد هايل أبو زيد كان فوق التراب جولانيا يتدفق عصير تفاح المجدل عروبة وثورية، وأعطى ما لم يعطه أصحاب الأساطير.

دفنت تحت التراب لتكون أقوى، لتنبت في أطفالنا تفاحاً يمتلئ بعشق الوطن ورفض الخنوع والذل… وعصيراً يحمل في داخله العدالة والمساواة والحرية… فإليك يا رفيق كل عظمة الشهداء… ولك كل الجولان وفلسطين.

لقد اسرت فينا عشق الحرية وعبق رائحة الورود. لن نبكيك لاننا نؤمن ونعيش معك، إن كنت فوق التراب أو تحته فأنت هايل أبو زيد رمز الصمود.

عن الأسرى:
الأسير احمد مسلماني وناصر ابو خضير وراسم عبيدات
12-07-2005

 
تعزية من الجبهة الديموقراطية لتحرير فلسطين

الإخوة الكرام العرب السوريون في الجولان المحتل
الإخوة الأعزاء آل أبو زيد الكرام

تلقينا بألم بالغ نبأ استشهاد الأخ المناضل هايل أبو زيد ابن مجدل شمس العربية السورية الأبية، بعد أن أمضى أكثر من نصف عمره وريعان شبابه في سجون الاحتلال الإسرائيلي، مدافعاً عن عروبة الجولان المحتل وعن حرية وحقوق الشعبين السوري والفلسطيني.

إنني باسمي وباسم الجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين وعلى رأسها أمينها العام الرفيق نايف حواتمه، أتقدم لكم بأحر التعازي بفقدان هذا المناضل الكبير، واحمل سلطات الاحتلال الإسرائيلي المسؤولية عن استشهاده بفعل الإهمال المتعمد الذي تعرض له، مما جعله يواجه موتاً بطيئاً انتهى باستشهاده.

وانقل لكم ولأهلنا الصامدين في الجولان المحتل تحيات وتقدير أعضاء وكوادر الجبهة الديمقراطية، ومناضلات ومناضلي شعبنا، مؤكدا على عمق روابط الكفاح الوطني المشترك ضد الاحتلال الإسرائيلي حتى التحرير.

أخوكم تيسير خالد
10\07\2005

 
تعزية من وزيرة الدولة في السلطة الوطنية الفلسطينية – هند خوري

السلطة الوطنية الفلسطينية
وزير شؤون الدولة
مكتب الوزير

هند خوري وزيرة الدولة- مسؤولة ملف القدس، وجميع كادر الوزارة، يشاطرون عائلة ابو زيد الكرام الاحزان بوفاة فقيدهم الشهيد

هايل ابو زيد

الذي استشهد في سجون الاحتلال، سائلين المولى عز وجل ان يتغمد الشهيد بواسع رحمته ويسكنه فسيح جناته ويلهم اله وذويه الصبر وحسن العزاء.

 
نعي من جماعة الإخوان المسلمين في سوريا

بسم الله الرحمن الرحيم
نعي الشهيد هايل أبو زيد

تنعى جماعة الإخوان المسلمين في سورية ببالغ الحزن والأسى، ومطلق التسليم بقضاء الله تعالى وقدره شهيد الوطن والواجب هايل أبو زيد الذي قضى نحبه أمس الخميس بعد صراع مع المرض الذي أصابه إبان 20 عاماً من الأسر في سجون الاحتلال الإسرائيلي.
لقد قضى الشهيد هايل حياته مقاوماً للاحتلال الذي نُكبت به الأرض السورية، وأهلنا في الجولان المحتل، وهو الذي فتح عينيه على هذه الدنيا تحت حراب الاحتلال، فمضى في طريق مقاومته كأحد أعضاء حركة المقاومة السرية في الجولان، فأسره الاحتلال الإسرائيلي عام 1985 ولما يكمل السابعة عشرة من عمره، ولم يفرج عنه بعد 20 عاماً (في شهر كانون الأول 2004) إلا وقد أنهك جسده مرض سرطان الدم، فعاش أيامه الأخيرة حاملاً أمانة أبنائنا المقاومين الأسرى في سجون الاحتلال.
إن جماعة الإخوان المسلمين في سورية، التي أحزنها النبأ الفاجع، لتحتسب الشهيد عند الله تعالى، وتتقدم بأحر مشاعر العزاء والمواساة إلى ذوي الشهيد وأهلنا في الأرض المحتلة، وإلى أبناء شعبنا البطل في سورية وخارجها؛ وتدعو الله أن يتغمده بواسع رحمته.
وإنا لله وإنا إليه راجعون.

لندن في 8 تموز 2005 جماعة الإخوان المسلمين في سورية

 
برقية تعزية من قدورة فارس محافظ جنين

الإخوة آل أبو زيد الكرام
عائلة الشهيد الأفاضل

باسمي وباسم كادر العاملين في محافظة جنين أتقدم إليكم جميعاً بأحر التعازي والمواساة باستشهاد المناضل البطل أحد أعمدة الحركة الأسيرة والذي أمضى في سجون الاحتلال 22 عاما

الشهيد البطل هايل أبو زيد

راجين من الله العلي القدير أن يتغمد الشهيد بواسع رحمته ويسكنه فسيح جناته ويلهمكم جميعاً الصبر وحسن العزاء

إنا لله وإنا إليه راجعون
محافظ محافظة جنين قدورة موسى

 

 
تعزية من نادي الاسير الفلسطيني – الوحدة القانونية

بطاقة تعزية ومواساة

تتقدم جمعية نادي الاسير الفلسطيني بكافة فروعها وطواقمها وموظفيها ومحاميها من عائلة الاسير المحرر الشهيد هايل حسين حمد ابو زيد ببالغ الاسف والمواساة على فقدانهم الشهيد المناضل شهيد الحركة الوطنية الاسيرة الذي استشهد بتاريخ 8/7/2005 على ثرى الجولان السوري المحتل .
رحم الله الفقيد واسكنه فسيح جنانه والهم ذوية الصبر والسلوان .
وانا لله وانا اليه راجعون
ولا حول ولا قوة الا بالله

اخوتكم جمعية نادي الاسير الفلسطيني
9/7/2005

 
تعزية من الاسرى اللبنانيين المحررين من السجون والمعتقلات الاسرائيلية
عنهم : سهى بشارة- انور ياسين –احمد اسماعيل –علي حمدون- كايد بندر- نبيه عواضة

اهلنا الاحرار في الجولان العربي السوري المحتل . يا ابناء مجدل شمس الابية .

لم نكن بحاجة للمزيد من الحزن ، والرايات السود غيرت لون عيوننا التي جف فيها الدمع ، ولا ندري من نبكي او من سنبكي بعد . شهداء الشوارع هنا في عاصمة الصمود العربي والمقاومة ، ام قافلة الموت المنتظرة خلف سياج المعتقلات والتي بانت طلائعها بمرض الشهيد هايل المفاجئ ومن ثم موته المحتوم .
لقد قتل هايل حينما ترك يصارع المرض بالاشهر القليلة التي خرج فيها من المعتقل ، فلم تقم اية من الجهات بمجرد السعي لاخراجه من الجولان المحتل الى اي من الدول العربية وسوريا تحديدا لتأمين افضل العلاج له ، بدل تركه اسيرا مرة اخرى على يد الاطباء الاسرائيليين في مستشفى رمبام في حيفا .
اننا نضع سؤالا صارخا بوجه الجميع . اي مصير ينتظر الاسرى الاخرين ؟؟؟ . هل كتب على الاسرى الباقين انتظار المرض كي يخرجوا من المعتقل موتى ( خاصة ذوي الاحكام العالية ممن امضوا في السجون حتى الان اكثر من عشرين عاما وعددهم بالعشرات ) …
اننا ننعي كل الجهات اكانت دول ام منظمات دولية او عربية او محلية والتي تدعي الحرص على قضية المعتقلين .
اننا نطالب جامعة الدول العربية المتواطئة من خلالها غيابها الدائم عن تلمس معاناة الاسرى التحرك سريعا من اجل مطالبة مجلس الامن الدولي والامم المتحدة لارسال بعثة طبية عاجلة الى السجون لمعاينة الاسرى خاصة الذين امضوا فترات طويلة في المعتقل ، بمن فيهم اسرى الجولان وفلسطينيو العام 48 ، واجبار سلطات السجون النازية وقف اعتبار الاسرى حقل مخبري لادويتهم اللعينه .
ان رحيل هايل شكل صدمة قوية لنا ، اننا ننحني امام هذا الرجل الشجاع المتماسك والمخلص لقضية ارضه ، لقد عرفناه رفيقا طيبا واخا عزيزا ، عرفنا فيه نكرانه لذاته وتضحيته الدائمة في سبيل راحة زملائه . نعزي انفسنا باستشهاد هايل ، وننحني امام عائلته الكريمة، وعموم الاهل في الجولان العربي السوري المحتل .
تحية الى الاسير البطل الشهيد هايل ابو زيد معانقا تراب مجدل شمس الحرة ابدا . والحرية لاسرى الحرية .

الاسرى اللبنانيون المحررون من السجون والمعتقلات الاسرائيلية
عنهم : سهى بشارة- انور ياسين –احمد اسماعيل –علي حمدون- كايد بندر- نبيه عواضة
بيروت9/07/2005

 
تعزية من محمود العالول محافظ نابلس – فلسطين

منظمة التحرير الفلسطينية
السلطة الوطنية الفلسطينية
محافظة نابلس
التاريخ 8/7/2005

الاهل والاخوة في الجولان السوري المحتل
تحية النضال والحرية
باسمي وباسم اهالي محافظة نابلس ، نتقدم منكم جميعا باحر مشاعر التعازي الصادقة باستشهاد المناضل هايل ابو زيد ابن الجولان المناضل الصامد، الذي كرس حياته مناضلا صادقا ضد ىالمحتل ، وضحى بحريته وبحياته من اجل شعبه والرضه ومن اجل مبادئ الحرية، وفي مواجهة المحتل الغاصب.

لكن روح ومبادئ ونهج الشهيد هايل وكل الشهداء ستبقى نبراسا ونورا يهتدي به كل المناضلين من اجل تحقيق اهد افكم في الجولان واهداف شعبنا الفلسطيني. الاهداف المشتركة بالحرية والاستقلال ودحر الاحتلال .0

لكم منا كل التحية والمحبة ولذوي الشهيد كل مشاعر العزاء الصادقة والسلام.
محافظ نابلس
محمود العالول.

 
تعزية من عبد الناصر فراونة – مدير دائرة الإحصاء بوزارة الأسر والمحررين- غزة\فلسطين

أتقدم بإسمي وبالنيابة عن كافة الأسرى المحررين بأحر التعازي لعموم الشعب السوري الشقيق وللأمة العربية وخاصة إلى ذويه وأصدقائه ورفاقه في بلدته مجدل شمس في الجولان المحتلة بإستشهاد الأسير البطل / هايل حسين أبو زيد … أحد رموز مقاومة الإحتلال الإسرائيلي في الجولان المحتلة وأحد المناضلين من أجل الحرية … فهايل أنت يا هايل عرفناك مناضلاً في حياتك ، وبطلاً في أسرك ، وإزددنا بك شموخاً بعد استشهادك … وستبقى في ذاكرتنا وفي قلوبنا وإسماً محفوراً ولامعاً في سجل تاريخ الحركة الأسيرة …

هايل … إسم أضيف لقائمة ضحايا التعذيب والإهمال الطبي في السجون الإسرائيلية …

فلك المجد ومنا العهد والوفاء

الأسير المحرر / عبد الناصر عوني فروانة

غزة- فلسطين

مدير دائرة الإحصاء بوزارة الأسرى والمحررين

 
تعزية من أحمد الخطيب – قرية الغجر

تعزيه الى اهلنا في الجولان السوري المحتل

(( ومن المؤمنين رجال صدقوا ما عاهدوا الله عليه فمنهم من قضى نحبه ومنهم من ينتظر وما بدلوا تبديلاً.))

هايل أبو زيد رجل الوطن والنضال، رجل عرف الله فصدقت معرفته، وعرف الوطن فضحى من أجله، عاهد فصدق العهد، عاهد الله والوطن على حماية الارض والعرض، فكان خير من يفي بالعهد. لقد ضحى بنفسه من أجل رفعة وسمو الأهل والعشيره والوطن.

عاش بطلاً واستشهد بطلاً، وإني لارى ثمرة جهاده واستشهاده تملأ البلدان والاركان، صموده قدوه للمناضلين الشرفاء، وسيرته منارة للمؤمنين الصابرين الذين كسروا القيود وحطموا الحواجز فعاشوا كما عاش مرفوعي الرأس تتكسر على صخور صمودهم أمواج العتاة والظلم والغدر. نم هنيئاً ايها الشهيد البطل، فان اسمك سيبقى خالداً خلود الدهر والزمن. شعبنا وأهلنا في الوطن الام سوريا الاسد افتقدوك، افتقدوا الجسد، لكن روحك ستبقى مرفرفة كما علم بلادي الذي يحمل في كل طية من طياته معنى من معاني الصمود والكرامه والحريه، وحب الأهل والوطن التي آمنت بها وعملت من اجلها أنت ورفاقك الشرفاء.

لن نستطيع ان نفيك حقك بالكلمات فانت أكبر من الكلمات بل الكلمات تكبر فيك لانك سطرت التاريخ باحرف من نور فأنت التاريخ والتاريخ أنت وهو يفخر بان يكون اسمك مدوناً بين صفحاته مسجلاً في سجل الخالدين.

ستبقى رمزاً من رموز شبابنا الحر المناضل في جولاننا السوري المحتل، وسيبقى ما ناضلت من أجله وساماً معلقاً على صدور الشرفاء من ابناء امتنا العربيه.

مصابنا جميعاً جللاً وأهلكم في قرية الغجر السورية المحتلة يعزون انفسهم وآل الفقيد والوطن بهذا المصاب الاليم، ألهمنا الله وأياكم الصبر والسلوان.

(( ولا تحسبن الذين قتلوا في سبيل الله امواتاً بل احياء عند ربهم يرزقون ))

وإنا لله وانا اليه لراجعون ، ولا حول ولا قوة الا بالله العلي العظيم.

أحمد الخطيب – قرية الغجر

 
بيان صحفي

الوزير د. سفيان أبو زايدة يقدم تعازيه بوفاة الأسير السوري المحرر هايل أبو زيد

تعزيـة

يتقدم وزير شؤون الأسرى والمحررين الدكتور سفيان أبو زايدة بإسمه ونيابة عن السلطة الوطنية الفلسطينية وبإسم كافة موظفى وزارة شؤون الأسرى والمحررين ومناضلي الحركة الأسيرة وعموم الشعب الفلسطيني بأحر التعازي لعموم الشعب السوري الشقيق والأمة العربية بإستشهاد الأسير العربي السوري المحرر /
هايل حسين أبو زيـد
الذي استشهد يوم الخميس 7 يوليو في مستشفى رامبام بحيفا
والذي سبق وأن أمضى قرابة عشرين عاماً في السجون الإسرائيلية
كما ويتقدم بالتعازي الحارة لأهله وذويه وأصدقائه في بلدته مجدل شمس ، سائلين المولى عز وجل أن يتغمد الشهيد بواسع رحمته ويسكنه فسيح جناته ويلهم أهله الصبر والسلوان

 
برقية تعزية من مركز دمشق للدراسات النظرية والحقوق المدنية

هايل أبو زيد عاش مناضل واستشهد رمزاً لطالبي الحرية

يتقدم مركز دمشق للدراسات النظرية والحقوق المدنية بتعازيه الحارة لأهلنا في الجولان المحتل وللشعب السوري ولكل أنصار الحرية في العالم , استشهاد رمز الحرية في الجولان المحتل الشهيد هايل أبو زيد .

هايل أبو زيد شهيد سوريا, شهيد الحرية, ذهب بجسده من بيننا لكنه باقي في وجدان كل طالبي الحرية والكرامة للوطن , ذهب بعد صراع مع المرض من التعذيب وانعدام العناية الصحية طيلة عشرون عاما في سجون الاحتلال , إذ أسر عام 1985 ولم يكن قد أكمل ربيعه السابع عشر .

مركز دمشق للدراسات النظرية والحقوق المدنية يحمل سلطات الاحتلال الإسرائيلي المسؤولية في جريمة اغتيال الشهيد هايل أبو زيد وبطريقة بطيئة , من خلال التعذيب والإهمال في علاجه, وجاء فك أسره قبل ستة اشهر من استشهاده لكي لا يموت في المعتقل .

المجد والخلود للشهيد

ولأهله الصبر والسلوان

2005-07-07

مركز دمشق للدراسات النظرية والحقوق المدنية

 

 
برقية تعزية من أبو نضال – أسير فلسطيني عاش مع رفاق هايل

 لقد شكل استشهاد الرفيق هايل خسارة كبيرة لنا جميعا واتوجه بالتعازي الى عائلته ورفاقه وخاصة الى رفيقيه البطلين سيطان وصدقي. هذين البطلين الذين عشت معهما ايام الاضراب المجيد الاخير في معتقل ايشل (السبع) ولقد سمعت عن الشهيد هايل من خلالهما قبل نقلهما الى معتقل جلبوع – لا استطيع الا ان ان اقول ان ذكرى الشهيد ستبقى خالده في قلوب كل الشرفاء في هذا العالم.

ابو نضال فلسطين

 

 

 

 
برقية تعزية من لجنة المتابعة لدعم قضية المعتقلين اللبنانيينبيروت\لبنان

الأخوة في لجنة دعم الأسرى في الجولان السوري المُحتل،
أهلنا أبناء الجولان الصامدين،

تلقينا ببالغ الأسى والحزن نبأ استشهاد الأسير الشهيد المناضل هايل أبو زيد بتاريخ 07/07/2005، من جراء التعذيب وانعدام العناية الصحية طيلة عشرين عاماً في السجون الاسرائيلية.
ان وفاة الشهيد الأسير بعد ستة أشهر من اطلاق سراحه هي جريمة تتحمل مسؤوليتها قوات الاحتلال الاسرائيلي التي تلكأت في علاجه ولم تُفرج عنه إلا لكي لا يموت في المعتقل.
استشهاد هايل أبو زيد ليس إدانة لإسرائيل فقط، بل إدانة لكل الحكومات العربية الصامتة التي لم تتحرك بشكل فاعل لإثارة قضية المعتقلين وممارسة الضغوط لإطلاق سراحهم، وإدانة لكل المجتمع الدولي الذي يقف لامبالياً تجاه هذه القضية الإنسانية.
لقد هزّنا نبأ وفاة الشهيد هايل أبو زيد واني أتقدم من عائلته ورفاقه ولجنة الأسرى وعموم أهلنا في الجولان بأحرّ التعازي على فقيدنا البطل الذي هو فقيدنا نحن لجنة المتابعة للمعتقلين اللبنانيين والأسرى المحررين في لبنان.
تحية اليكم جميعاً، ولكم الصبر والسلوان.

08/07/2005
محمد صفا
أمين عام لجنة المتابعة لدعم قضية
المعتقلين اللبنانيين في السجون الاسرائيلية

 
برقية تعزية من فارس أبو زيد – دمشق

هايل أنت في القلب

ستصدأ قضبان السجن ولن تصدا إرادتي.. أنا عائد إليكم لأكمل مشواري معكم… بهذه العزيمة وهذه الإرادة ودعنا الشهيد العائد إلينا بروحه التي فارقت جسده الذي امتزج بتراب الوطن ليشكل وحدة الخلود , هذه الإرادة والعزيمة المستمدة من صمود أهل الجولان وهذا الصمود المقاوم المستمد من وحدة أهل الجولان المرتكزة على دعائم تعدد الرؤى الفكرية والوطنية فكلما ما ازدادت الدعائم تقوت الوحدة الوطنية وإيماننا كبير بان استشهاد المناضل هايل حسين أبو زيد سيكون دعامة إضافية للوحدة الوطنية في الجولان .

تعازينا للجولان بفقيدنا الغالي وهنيئا لكم هذا العرس الوطني وزفاف الشهيد إلى تراب الوطن .

المجد والخلود لشهدائنا الأبرار
وللجندي المجهول في هذا الوطن
فارس أبو زيد

 
 برقية تعزية من الأخ حامد الحلبي- دمشق\جرمانا

كالنسر من قمة جبل الشيخ يهوي ….. ليصبح صخرة تدعم الجبل وتزيد من صموده وشموخه….
كوردة من تراب الجولان ، نمت وأينعت وفاح عطرها، ثم انطوت في الأرض لتصبح حفنة من ذلك التراب ،تنبت أزهاراً جديدة رائعة إلى أبد الآبدين ….
هكذا أنت أيها الشهيد هايل .
بكل الأسف والحزن ، تلقينا النبأ الصاعق ….ونحن الذين كنا نأمل بأن تتغلب على المرض كما تغلبت على قضبان سجنك ، التي قلت أنها ستصدأ قبل أن تصدأ عزيمتك ….وهكذا كان …. لم تصدأ عزيمتك أبداً .
لقد استأذنك الموت كثيراً ، قبل أن يدخل إليك بكل أدب ومهابة احتراماً لك ولتاريخك النضالي .
نعزي أنفسنا ، وعائلة الشهيد الفقيد ، وأهل الجولان أينما كانوا، وشعبنا العربي الفلسطيني في فلسطين كلها ، الذي تقاسمت مع أبنائه مرارة سجون الاحتلال ، وبطولة الصمود ، ونعزي أيضاً أمتنا العربية وكل مناضل فيها ، وفي العالم، بوفاته.
وكلنا أيمان بانتصار القيم الوطنية والأخلاقية النبيلة التي استشهد من أجلها والتي ستنتهي _ إنشاء الله _ بتحرير الجولان وعودته إلى الوطن الأم سورية ، مهما تكاثفت السحب السوداء .
وبالاستناد إلى إرثنا الأدبي العربي العظيم في هذه المواقف ، نقول مع الشاعر :

فتىً مات بين الطعن والضرب ميتةً  
  تقوم مقام النصر إذ فاته النصرُ
فأثبتَ في مستنقع الموت رجله  
  وقال لها من تحت أخمصك الحشرُ
قد كان فوت الموت سهلاً ، فردّه  
  إليه الحفاظ المرّ والخلق الوعرُ

لقد كان شهيدنا كذلك ، وكان أيضاً ممن وصفهم الله في كتابه الكريم بقوله :((من المؤمنين رجال صدقوا ما عاهدوا الله عليه ، فمنهم من قضى نحبه ومنهم من ينتظر وما بدلوا تبديلا )) .
رحمك الله يا شهيدنا الغالي ، و((إنا لله وإنا إليه راجعون )) .

حامد الحلبي

 
برقية تعزية من أهالي أسرى قرية الغجر السورية المحتلة:

بسم الله الرحمن الرحيم

“ولا تحسبن الذين قتلوا في سبيل الله امواتاً بل أحياء عند ربهم يرزقون”
ببالغ الأسى والحزن العميق تلقينا نبأ وفاة الشهيد البطل المناضل هايل أبو زيد، الذي نكن له الحب والتقدير على ماضحى به من أجل كرامة الأرض والأنسان في جولاننا الحبيب.
أن المناضل الشهيد كان رمزاً لعشاق الحرية والدفاع عن الأنسانية وكرامة الأمة العربية والدليل على ذلك ما قدمه من تضحيات غالية لهذا الهدف السامي الكبير الذي بذل من أجله حياته ليبقى الجولان عزيزاً كريماً يِسمع صوته أنا عربي سوري.
أن شهيدنا البطل لم يمت بل هو حي في ضمائرنا في عقولنا اسمه محفور في صدورنا، منحوت على صخور الجولان في كل رابية وسهل ووادي في كل بقعة على تراب الجولان الحبيب. اسم مزين بالغار والياسمين الشهيد البطل هايل أبو زيد شهيد الأمة والوطن
نحن هنا في قرية الغجر السورية سكاناً وأهالي الأسرى نشارك الأهل والعائلة في
مجدل شمس بالغ الأسى والحزن الكبير فالمصاب جلل والفاجعة كبيرة. .
رحم الله البطل وأدخله فسيح جنانه”
قال القائد الخالد حافظ الأسد “أن الشهداء أكرم من في الدنيا وأنبل بني البشر””
إنا لله وإنا إليه راجعون””
صدق الله العظيم

أهالي الأسرى من قرية الغجر العربية السورية المحتلة

 
برقية تعزية من الجبهة من الشعبية لتحرير فلسطين :

 تتقدم الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين بأحر التعازي باستشهاد المناضل البطل هايل وتعاهد الشهيد أن تبقى وفية للوطن ولدماء كافة الشهداء.

 
برقية تعزية من داخل سجن الرملة، من لؤي عودة وكافة الرفاق أسرى القدس:

إلى روح البطل الخالد أبو الهول. لك المجد.. كل المجد.. ولأهلك الكرام ولنا كل الفخر بذكراك

 

عن astarr net

شاهد أيضاً

nhn_yn_swry-cover

نحن، عيون سوريا ..( ارام أبو صالح …. تكتب ضد النسيان)

  نحن، عيون سوريا ..( ارام أبو صالح …. تكتب ضد النسيان)  كلمة لابد بد …

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: النسخ ممنوع !!