الأربعاء , أغسطس 5 2020
الرئيسية / ملفات الارشيف / معالم جولانية / القرى السورية المدمرة / حفروا بئر ماء قديم، وحولوه إلى مسبح خاص لجني الإرباح

حفروا بئر ماء قديم، وحولوه إلى مسبح خاص لجني الإرباح

 حفروا بئر ماء قديم، وحولوه إلى مسبح خاص لجني الإرباح

عشتار نيوز للاعلام/ من الذاكرة الجولانية/ الاستيطان الاسرائيلي/ دائرة اراضي اسرائيل

          10/07/2014

 

 

قام مفتشو “دائرة أراضي إسرائيل وحماية الطبيعة” في الجولان السوري المحتل، بردم مسبح ،تم استحداثه من  قبل رجال أعمال إسرائيليين من سكان  المستوطنات الإسرائيلية في جنوب الجولان،  والمسبح المستحدث هو عبارة عن بئر ماء قديم كان يستفيد منه سكان قرية سكوفيا السورية،وبعد تهجيرهم وطردهم في حزيران  1967، ضمت دائرة أراضي إسرائيل الى المناطق الخاضعة لسيطرتها في الجولان” كأملاك  لدولة الاحتلال، وأبقت على  بئر المياه  والمنطقة المحاذية له كمناطق للرعي يستفيد منها سكان المستوطنات الإسرائيلية في الجولان   وقد حفر “المبادرون” المسبح على مساحة بلغت 4.5م2  واستخدموها كمسبح “خاص لهم” يجنون منه الإرباح ،بعد ان قاموا بحملة دعائية وترويجية للمكان بدون اي ترخيص ودون التنسيق مع اي جهة قانونية في المجلس الاقليمي للمستوطنات او جهات اخرى.

واعتبرت دائرة أراضي إسرائيل هذا العمل” تخريبي وخطير ويهدد سلامة الناس ويضر بالبيئة، فعدا عن كونه غير مرخص ولا يراعي ادني الشروط والمعايير القانونية، فهو عمل لصوصي قام به تجار لحسابهم الخاص، وقد أعيد المكان إلى سابق عهده بعد عملية الردم التي أُستخدم فيها اجهزة تكنولوجية متطورة تحافظ  وتضمن تجدد المياه في البئر والاستفادة منه بالطرق القانونية …

عن astarr net

شاهد أيضاً

10-06-2020

هكذا تمت إزالة اللاجئين السوريين ومحوهم من الوعي الإسرائيلي

هكذا تمت إزالة اللاجئين السوريين ومحوهم من الوعي الإسرائيلي أيمن أبو جبل/مركز حرمون للدرسات المعاصرة …

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: النسخ ممنوع !!