الأربعاء , أغسطس 5 2020
الرئيسية / قضايا وتقارير / تمرد سجن شطة

تمرد سجن شطة

تمرد سجن شطة

عشتار نيوز للاعلام/ من الارشيف/ اسرى ومعتقلين

31/07/1958

اليوم الأسود فى حياة مديرية مصلحة السجون الاسرائيلية والمعروف بتمرد  سجن شطة حيث  استطاع  عشرات من الأسرى الأمنيين فى سجن شطة وعلى رأسهم الأسير المصري الصحفي أحمد عثمان والمتهم بقضية تجسس لصالح مصر قد قتلوا اثنين من السجانين الإسرائيليين وهربوا من السجن .

 

وخلال المصادمات بين السجانين والأسرى استطاع 66 أسير أمنى الهروب من السجن والوصول إلى الأردن ، وقد قتل 11 أسير وأصيب 13أسير آخر ، وقد عزلت  اسرائيل  وقتها على اثر الحادث مدير مصلحة السجون المدعو ” تسيفى حرمون ” وضباط آخرين. هذه الحادثة ما زالت ماثلة امام الالاف المعتقلين والاسرى العرب والفلسطينين في سجون الاحتلال الاسرائيلي حتى يومنا هذا

عن astarr net

شاهد أيضاً

15-07

الجولان السوري.. أرض مسلوبة وتهجير ديمغرافي

سينما الاحتلالِ الإسرائيلي تعودُ بالذاكرةِ إلى عملياتِ تهجيٍر طالت سكانَ الجولان على مرِّ سنين   …

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: النسخ ممنوع !!