الثلاثاء , ديسمبر 10 2019
الرئيسية / مقالات الرأي / في رحاب مدينة القدس.
fawanes (10)

في رحاب مدينة القدس.

في رحاب  مدينة القدس.

عشتار نيوز للاعلام/ نشاطات وفعاليات/ القدس المحتلة

سميح أيوب

القدس. تلك المدينة الوادعة الآتية من عبق التاريخ وتوالي الحضارات. الحاضرة بماضي الإنسانية وحاضرها ومستقبلها. تدغدغ مشاعر الإنسان ووجدان الخليقة فاضحت قبلة بتاريخها ومعالمها. قبلة الاديان وقبلة الاحرار وربما الإنسانية.

تعددت بها الحضارات كما تعددت الأسماء. عاشت تناقضات الزمن بين المد والجزر،بالإزدهار حينا والهوان أحيانا. حكاية مجد شامخة كأسوارها وحكاية فترة حزن تخيم بسمائها. ولكنها تبقى قبلة الاحرار وعروس التاريخ والحضارة مدينة السلام وأرض المحبة للإنسانية بشعبها. بصليبها وهلالها بكنائسها وجوامعها ومتاحفها. نها تحفة المدن ورمز الأخاء.

القدس تعيش بوجداننا ليصبح لها بالقلب مطرح، اهلها إخوتنا ورفاق دربنا يجمعنا وإياهم النضال والمصير مثلما جمعتنا ظلمة المعتقلات وظلم السجان.فكلانا مقهور ومضطهد وكلانا طالب حرية.

كان لنا وأياهم وقفة بمحطة من محطات التاريخ عبر مشوار الزمن، وما زالت تجمعنا محطات اللقاء بقدسنا وجولاننا.

وكانت محطة لقائنا الاخيرة بتاريخ 15/7/2019بعد تلقينا دعوة لحضور فعالية مسرحية والتي طالما تعودنا المشاركة بفعاليات مماثلة.

وفد من الجولان المحتل توجه لمدينة القدس غير آبه بمعاناة السفر تكنفهم مشاعر من الشوق لوصول المدينة لسورها. لمعالمها ولقاء نخبة من ابناء شعبها الطيب اخوة العهد ورفاق الدرب

وبمرافقة مرشد سياحي من أصدقائنا كانت محطتنا الأولى، زيارة متحف الطفل العربي للتراث الفلسطيني الذي تأسس عام 1979 بمجهود المناضلة هند الحسيني المهاجرة للقدس من قرية دير ياسين بعد قيام المجزرة بها بتاريخ 25/4/48.

متحف يحتوي بين جدرانه حكاية وإرث شعب فلسطين ما قبل النكبة وبعدها لتبقى حاضرة بمستقبل الأجيال يزين إحدى زواياه مفاتيح العودة.

حيث أفاض السيد خالد أمين الخطيب العامل بالمعهد وابن لمناضل، كان له وقفة عز أبان إضراب الجولان الشهير،  إسهابا بالشرح عن تاريخ المتحف وتطوره بسرديات مثيرة للإعجاب والاهتمام، لنودعه وننتقل لمعالم أخرى بالمدينة. جبل الطور المطل على ارجاء المدينة كنيسة القيامة. المسجد العمري. مسجد الاقصى ..وقبة الصخرة.

مشاعر من التمتع ممزوجة بألم لمصير القدس الحزين وشوارعها العتيقة التي طالما كانت حاضرة بأغنية فيروز ووجداننا.

وفي تمام السابعة كانت محطتنا بقاعة مسرح يبوس الذي اكتظ بجمهوره لمشاهدة مسرحية فوانيس.

معهد يبوس هو أحد المعاهد الوطنية الباقية، بفضل الداعمون من ابناء المدينة يقارع الاحتلال وعمليات الطمس للثقافة وإنهاء التواجد الثقافي والمؤسساتي الفلسطيني. وكلهم أمل برؤية بصيص نور عبر هذا النفق المظلم الذي يلف جسد المدينة وقضيتهم.

فوانيس:

مسرحية غنائية لسهيل خوري مقتبسة عن قصة الكاتب الشهيد غسان كنفاني. إخراج ادوارد معلم وفيرناندو نوبي.كلمات وسيم الكردي.إنتاج مديرة مركز يبوس الثقافي السيدة رانية الياس.يشارك بالتمثيل 40 طفلا وشابا من ابناء المدينة.

مسرحية غنائية ترافقها جوقة اوركسترا نستطيع وبحق وصفها بأوبرا يتخللها التمثيل الايمائي.

تحكي قصة رمزية تمزج عصر من العبودية لملك بقصة تحرر شعب يقضي على الاستبداد والخنوع عبر ثورة تحقق النصر على حكم الملك والعسكر لتضاء خشبة المسرح بفوانيس طاردة الظلم والظلام وجيوشه. ليشرق فجر الحرية.

“انه جهد ابداعي يتسم بالشمولية والتنوع باستخدام الأدوات والصنوف الفنية،ويحرص على تقديم فرجة تحتوي نظرة حداثية تنويرية تتجاوز الماضي لتخاطب الواقع ثم تتجاوزه الى المستقبل. والى جانب البعد الجمالي والبعد المضموني المنهمك بالمقولات والدلالات.”

وكان الاهتمام بالمسرحية بالتركيز على الإداء المسرحي وحسن التمثيل ليافعين وهو من بواكير المسرحيات الغنائية التي تساهم بإفساح المجال للفئة المشاركة للتعبير عن الذات وإطلاق الطاقات الكامنة في ظل ظروف اجتماعية وسياسية قهرية تستقطب إهتمام الجمهور الفلسطيني.

يوم ممتع برحاب القدس ومسرحها سيبقى بالقلب والذاكرة. اختتم بعودة للجولان.

fawanes (1) fawanes (2) fawanes (4) fawanes (5) fawanes (6) fawanes (7) fawanes (10) fawanes (15) fawanes (18) fawanes (20)

للمزيد من الصور  على صفخة الموقع  بالفايس بووك  اضغط هنا

عن astarr net

شاهد أيضاً

4-11-2019

سوريا ولبنان.. وسؤال العولمة

سوريا ولبنان.. وسؤال العولمة سميح الصفدي/ الجولان المحتل طلعنا عالحرية أكثر ما يشغل البال في …

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: النسخ ممنوع !!