الأربعاء , مارس 3 2021
الرئيسية / اخبار سياسية / الاخبار / اخبار محلية / شجرة أخرى في الجولان للمفكر اليساري فواز طرابلسي.
trabolsi tree

شجرة أخرى في الجولان للمفكر اليساري فواز طرابلسي.

شجرة أخرى  في الجولان للمفكر  اليساري  فواز طرابلسي.

عشتار نيوز للاعلام / اخبار / ايمن أبو جبل

تستمر منشورات المتوسط في مبادرتها الخلاقة والجميلة، بزراعة الأرض السورية المحتلة في الجولان، بروافد جديدة للصمود والحياة، والبقاء والجمال ..  ضمن مشروعها. اقرأوا الأشجار، وهو غرس شجرة كرز لكل كاتب من كتّابها السّوريين، وعدد من كتّابها العرب المؤثرين في مشروع الدار والمؤيدين لموقفها الجذري من الاحتلال والديكتاتورية.

شجرة اليوم للمفكر اللبناني الكبير فواز طرابلسي أحد أبرز وجوه الحركة الوطنية اللبنانية. في السبعينيات والثمانينيات من القرن الماضي، وهو أستاذ جامعي وكاتب وسياسي وناشط وباحث ومؤرخ، يدرِّس في الجامعة الأميركية. ويحمل دكتوراه في التاريخ من جامعة باريس. شغل منصب رئيس تحرير جريدة الحرية ومجلة بيروت المساء. ويحتل موقعا بارزاُ  في الساحة السياسية والثقافية العربية. فهو واحد من المفكرين النادرين والنشطاء السياسيين الذين يظهرون بشكل دائم وضوحاً واتساقاً في مواقفهم من حقوق شعوب هذه المنطقة ومن النضال ضد الظلم والديكتاتورية والصهيونية.

لديه الكثير من المقابلات والكتابات التي تناولت القضابا السورية والعربية وقضايا جولانية عديدة

كتب الكاتب والمفكر اللبناني فواز طرابلسي عن اعمال الفنانة السورية من الجولان  المحتل رندا مداح  بمناسبة افتتاح معرضها غاليري يوروبا باريس ١٧ حزيران-١٠ تموز ٢٠١٥..

رندا مداح امرأة معلّقة. مثلها مثل بلادها الجولان: منطقة سورية تحت الاحتلال الاسرائيلي. أرض محتلة مثل ارض فلسطين دون ان تكون فلسطينية. هضبة مضمومة الى دولة اسرائيل يرفض اهلها حمل الجنسية الاسرائيلية. يتمسّك اهلها بانتمائهم الى سورية التي ترزح تحت وطأة الاستبداد والقهر.

التعليق والحبال حاضران منذ تجهيز رندا الاول بعنوان «بلا بشارة». مجموعة شخوص معلّقة. انتظار معلّق على كرسيه المعلّق. آمال معلّقة.

لا تصمد حبال التعليق دائما. الكائن المعلّق هو ايضا الكائن الذي يهوي، الكائن الذي ينسحق على الارض. تقاوم رندا الجاذبية بالأمل والرجاء. وتهزمها النكسات والحروب.

وفي أمسية اطلاق ديوان الشاعر ياسر خنجر “السحابة بظهرها المحنّي”في 25 يونيو 2014 قال:

” تفتح مجموعة “السحابة بظَهرها المحنيّ” الأبواب على عالم يضج بسنابل القمح والورد والزيت والأنهر واليمام والغمام والشجر والحمام والمطر. فهذه القصائد أفعال إيمان وطقوسٌ وشعائر لديانة وثنية يحلو لي أن اسمّيها “ديانة القمح والغمام”، فيها يبحث ياسر خنجر عن صوته الشعري المميّز وعن الإيقاع الشعري والنبض، بمثل الدأب والتصميم اللذين يناضل بهما وقد بات نزيل المحبسين: سجون الإحتلال الإسرائيلي والإستبداد البعثي في سائر سورية. وكم هو فاجع، وموجع، وصحيح أن يعلن أن السجّان واحدٌ يبدّل ثيابه بين سجن وآخر وبلغتين متعاديتين ما يؤكد أن “للسجناء هنا وهناك / قلب واحد /  يثمَلُ في وحي الانعتاق…

#معا_لنحارب_طواحين_الهواء

#اقرأوا – _الأشجار

فكرة: منشورات المتوسط

فوتوغراف: رولا حلواني

تنفيذ:

أمل رباح

خالد الناصري

مروان علي

ياسر خنجر

المكان:

الجولان السوري المحتل – مجدل شمس

2019

اقرأ ايضاً ….

منشورات المتوسط .. تغرس لكل كاتب سوري وعربي من كُتابها شجرة في الجولان المحتل ...

 

عن astarr net

شاهد أيضاً

ruter2020

بموجب صفقة سورية اسرائيلية وبوساطة روسية- قرار بالإفراج عن سجين من قرية الغجر

بموجب صفقة سورية اسرائيلية  وبوساطة روسية- قرار بالإفراج عن سجين من قرية الغجر   عشتار …

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: النسخ ممنوع !!