الأربعاء , أغسطس 5 2020
الرئيسية / ملفات الارشيف / من الذاكرة الجولانية / اللمسات الأخيرة على المقر الجديد للجولان للتنمية

اللمسات الأخيرة على المقر الجديد للجولان للتنمية

اللمسات الأخيرة على المقر الجديد للجولان للتنمية

عشتار نيوز للإعلام/ جولان للتنمية/ من الأرشيف/ الذاكرة الجولانية

01-08-2006

تستعد جمعية <الجولان لتنمية القرى العربية> للانتقال قريباً إلى المبنى الجديد الذي سيركز جميع أنشطة الجمعية في مبنى واحد، وتزويده بأحدث التجهيزات اللازمة والشروط المطلوبة لكل وحدة بحسب أهداف استخدامها. المبنى الذي يتم بناؤه في مجدل شمس، ويتكون من 6 طوابق، يعتبر المبنى الأعلى في الجولان حالياً، وأول مبنى غير خاص بهذا الحجم لتقديم الخدمات للمواطنين.

وكانت جمعية الجولان لتنمية القرى العربية قد عقدت اتفاقاً مع المقاول نواف أبو جبل، الذي مول وقام ببناء المبنى، وذلك حسب المواصفات التي طلبتها الجمعية، مقابل أن تستأجر الجمعية المبنى لمدة 15 سنة. الاتفاق يسمح للجمعية بشراء المبنى إذا أرادت ذلك.

يتكون المبنى من 6 طوابق، بمساحة 350 م مربع لكل طابق، مزودة ببنية تحتية عصرية من ناحية التجهيز الكهربائي والاتصالات والخدمات المختلفة كالتدفئة المركزية والمصعد الكهربائي ونظام إطفاء تلقائي متكامل.

المبنى سيكون للاستخدام على النحو التالي:

– الطابق الأول: موقف سيارات

– الطابق الثاني: مخصص لروضة الأطفال (المسيرة) التي ستتحول إلى حضانة تستقبل الأطفال على مدار السنة من عمر 6 أشهر حتى 3 سنوات.

– الطابق الثالث: قاعة ومكاتب متعددة الأهداف تستخدم للنشاطات المتعددة التي تُقيمها رابطة الجامعيين وغيرها  من المؤسسات، ومنها المؤتمرات والمحاضرات وعروض السينما ونشاطات أخرى متعددة. (أجزاء من الطابقين الثاني والثالث ستستخدم لنشاطات بيت الفن) ومركز الموسيقى.

– الطابق الرابع: مركز الطوارئ الذي سينتقل إليه مجمع العيادات الطبية ومركز الطوارئ التابع للجمعية، بالإضافة إلى مركز الأشعة والتصوير البانورامي.

– الطابق الخامس: مركز الطب الأخصائي وقسم العلاج الفيزوترابي.

– الطابق السادس: غرف نوم لاستقبال ومبيت الضيوف والوفود التي تستقبلها الجمعية من الخارج، وذلك ضمن نشاطها للتعريف بواقع الجولان تحت الاحتلال.

هذا وستبلغ تكاليف المبنى حوالي 1.2 مليون دولار أمريكي، تمول بشكل أساسي من قبل المقاول نواف أبو جبل، مع مساهمة الجمعية بمبالغ على حساب استئجار المبنى بعد الانتهاء من تجهيزه، ذلك أن المبنى خُطط بشكل يتلاءم مع نشاط وأهداف الجمعية، وضمن اتفاقية خاصة طويلة الأمد (15 سنة)، خاصة وأن الجمعية هي التي كانت المبادرة لهذا المشروع وسعت للاتفاق مع المقاول.

عن astarr net

شاهد أيضاً

shkeb.gif2

من اجل ان تبقى الذاكرة حاضرة عملية تبادل الاسرى في الجولان المحتل

 من اجل ان  تبقى الذاكرة حاضرة عشتار نيوز للاعلام / من الذاكرة الجولانية             28/06/2014 …

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: النسخ ممنوع !!