الأحد , سبتمبر 15 2019
الرئيسية / اخبار سياسية / الاخبار / اخبار محلية / وفيات / قــيــس فـــــرو وداعـــاً.
kais

قــيــس فـــــرو وداعـــاً.

قــيــس فـــــرو وداعـــاً.

عشتار نيوز للإعلام / وفيات

توفي صباح اليوم الأربعاء البروفيسور قيس ماضي فرو من بلدة عسفيا في الكرمل الفلسطيني  عن عمر يناهز الـ 75 عاما، تاركا وراءه ارثا من عشرات الدراسات والمؤلفات والأبحاث في التاريخ  والعلوم السياسية، وشريطا طويلا من  الذكريات التي تقاسمها معه اصدقاءه ورفاقه ومعارفه. وسيشيع جثمانه الى مثواه الأخير عند الساعة الثانية بعد ظهر اليوم.

البروفيسور قيس فرو، شغل وظائف أكاديمية عديدة في جامعة حيفا، وخارجها واشترك في أكثر من ستين مؤتمر علمي، وعمل محاضرا وباحثا جامعيا في قسم تاريخ الشرق الأوسط في جامعة حيفا، حيث شغل رئيسا له لمدة ثلاث سنوات وترقى من درجة علمية إلى أخرى حتى حصوله على درجة البروفيسور.

أنهى البروفسور فرو دراسة الدكتوراه في فرنسا عام 1980، في موضوع: العلاقات الاقتصادية بين مدينة مرسيليا والشرق الأوسط من سنة 1861 حتى 1914. وحصل على جوائز علمية عديدة، أهمها المنحة العلمية من جامعة أكسفورد لسنة 1995/1996.

تركزت أبحاثه التاريخية حتى سنة 1992 في التاريخ الاقتصادي، لينتقل الى الدراسات الثقافية، الجماعات الأثنية ودراسة فلسفة التاريخ. ونشر بروفيسور فرو ستة كتب وعشرات المقالات الأكاديمية في اللغات الأجنبية، تناولت المجالات التالية: التاريخ الاقتصادي وظهور الفكر القومي وخطاباته وأثر ذلك على المشكلة الطائفية في لبنان وسورية. كما أشرف على إدارة شعبة التاريخ الفلسطيني في مركز مدى الكرمل للدراسات التطبيقية.

نال كتابه المنشور سنة 1992 على جائزة “لاندو”، كأفضل كتاب نشر في تلك السنة. وفي سنة 2003، رشحت المجلة العلمية BJMES كتابه: “خلق لبنان” المنشور سنة 2003 لجائزة أفضل كتاب نشر في إنكلترا في مجال دراسة لشرق الأوسط، ليصل إلى القائمة النهائية لأفضل خمس كتب في هذا المجال.

وكتب بروفسور فرو أول كتبه له في اللغة العربية حول المعرفة التاريخية: مقاربات فلسفية، علمية وأدبية، تناول تطور معرفية ومنهجية الكتابة التاريخية المعاصرة…

وفي سنة ،2010 أدرج أسمه في كتاب، نشر في كمبردج، يعرض السير الذاتية المختصرة لألفين من أبرز مثقفي القرن الواحد والعشرين.

البروفسور قيس من أهم المؤرخين والمفكرين في العالم العربي، وهو اهم وأبرز من كتب عن تاريخ الموحدين الدروز، وكتاباته في الموضوع تعتبر المراجع الأساس. قيس جاء ليضع حداً لكل ما كتب عن الدروز من قبل الباحثين اليهود المستشرقين، وجاء ليتصدى للخطاب الصهيوني الجائر والمحرف لتاريخ الدروز. فهنالك الابحاث والكتابات عن الدروز في إسرائيل ما قبل قيس وما بعده.

لقد رحل تاركًا ارثًا ثمينًا واهم الاعمال الاكاديمية عربيًا وفلسطينيًا، اذ عمل من خلال ابحاثه على فضح سياسات المؤسسة الصهيونية تجاه دروز فلسطين، مؤكدًا على عروبة الدروز وعلى اهمية عودتهم الى مجتمعهم الفلسطيني.

تجدر الإشارة الى ان البروفيسور قيس فرو قد شارك العام الماضي في لقاء ادبي وثقافي في الجولان، تتناول اللقاء موضوع “الهوية”، وتمحور بشكل أساسي حول كتاب “ثقافة النهضة العربية وخطابات الهويات الجماعية في مصر وبلاد الشام”، لمؤلفه البروفيسور قيس فرو.

فرو متزوج وأب لثلاثة اولا. غسان محاضر في الرياضيات النظرية، وطارق محاضر وباحث في الدراسات الاسلامية، وسوسن تعمل كمدرسة. يسكن في مسقط رأسه عسفيا، على جبال الكرمل جنوبي مدينة حيفا

 

 

عن astarr net

شاهد أيضاً

candle-300x225

وفاة السيدة أم ضياء أدال سعيد خطار زهوة من قرية بقعاثا

وفاة السيدة أم ضياء أدال سعيد خطار زهوة من قرية بقعاثا عشتار نيوز للاعلام/وفيات توفيت …

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: النسخ ممنوع !!