الجمعة , أكتوبر 30 2020

طلابنا مستقبل واعد.

طلابنا مستقبل واعد.

عشتار نيوز  للاعلام/ مدارس وتعليم/ سميح أيوب

 

بالعلم وحده يسمو الانسان ويرتقي المجتمع وتتقدم الأمم. فهو نور منبثق يضيئ دروب الأجيال، بمشاعل تحملها سواعد نذرت نفسها للعطاء، وزرع العلم والمعرفة لطلاب سيحملون الرسالة بجد وثقة.

ومن خلال واقعنا كمجتمع جولاني،  تقاذفتة أمواج الحياة العاتية ، بتأثيراتها المتعددة ،فقد ركبت طموحاتنا هذه الامواج لنصل شط الأمان ، ونلحق ركب العلم ومجاراة الحضارة والتقدم ، بإرادة المقاتل لانتزاع المعرفة والقضاء على ظلمات الجهل والتخلف.

فنحن مجتمع متنامي ومتكامل،  نهلل فرحا بنجاحاتنا ، ولا نستسلم لفشل،  فكل خطوة للخلف هي محفزا للقفز.

فعند انتشار خبر حصول مدرسة مسعدة الثانوية على جائزة التربية الاولى على الوسط العربي، نظمت مجموعة من الشباب الناشط والداعم للعلم والتربية ، زيارة لثانوية مسعدة للتهنئة والاطلاع على تجربتها.

استقبل الوفد مديرة المدرسة السيدة نجاح الصفدي(ابراهيم) ، والطاقم التعليمي ، وممثلي لجنة أولياء الامور.

حيث استهلت السيدة نجاح كلمتها بالترحيب بأعضاء المجموعة، والإضاءة على هدف اللقاء الذي ضم بعض اساتذتها من مختلف المراحل الدراسية، وزملاء الدراسة. ثم استفاضت بالكلام عن تجربة المدرسة ومعالجة قضاياها بصورتيها المنهجية واللامنهجية. وبمساعدة الطاقم التعليمي، الذي أعطى من وقته وجهده الكثير، وبدأت المعالجة بالطاقم التعليمي اولا للبحث عن الطرق السليمة للتعليم والتربية واتباعها.

كان الانتقال لمحطات عديدة داخل المدرسة، كغرفة  الحاسوب، والمكتبة العامة ،غرفة الاجتماعات ،الفعاليات المختلفة والمتعددة التي يقوم بها الطلاب كل حسب رغبته، بمرافقة معلم او معلمة (جناح التجارة  الزراعية، جناح الفنون الذي عملت عليه المعلمة الفنانة ماجدة حلبي(المرعي) ، والتي رقت وطلابها بأعمال فنية داخل جدار المدرسة لتصبح تحفة فنية رائعة الجمال. وكان لها مداخلة مطولة الشرح عن اعمالهم الحالية والمستقبلية.

وانتهت الزيارة بجلسة مع مديرة المدرسة ، والطاقم التعليمي ، كانت كجلسة لمنتدى استفاض به المشاركون بمداخلات واستفسارات تربوية وعلمية ،ومشاركة الوفد بإنجازات المدرسة ، وأهدافها وبرامجها المستقبلية .ف ظب النجاخ الكبير الذي حققته المدرسة في علامات البجروت  الت وصلت الى  ٩٤ بالمائة. ونسبة كبيرة من الطلاب تتقدم لامتحانات بعدة مواد خمس وحدات.

ثانوية مسعدة…تتميز بعلاقة فريدة بين المعلم والطالب فكلاهما عامل ليرقى بمدرسته وطموحاتهم.

يلفت نظر الزائر أيضا النظافة…الهدوء والمحبة بين طلابها الذين ينتمون لعائلة واحدة داخلها عائلة الانسانية والعلم.

معلمينا…طلابنا…بكم نفخر وبكم نعتز فأنتم الشباب الواعد وانتم امل مجتمعكم ومستقبله.اياكم نجل. واليكم ننحني احتراما.

11-12-2019 (1) 11-12-2019 (1) 11-12-2019 (2) 11-12-2019 (2) 11-12-2019 (3) 11-12-2019 (4) 11-12-2019 (5) 11-12-2019 (6) 11-12-2019 (7) 11-12-2019 (8)

عن astarr net

شاهد أيضاً

FB_IMG_1602596830669

وفاة الطفل الان تحرير فخرالدين

وفاة الطفل الان تحرير فخرالدين عشتار نيوز للاعلام/ وفيات هي غصة في القلب يا الان …

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: النسخ ممنوع !!