الثلاثاء , يناير 28 2020
الرئيسية / اخبار سياسية / الاخبار / اخبار محلية / الصليب الأحمر الدولي يتبرع في جهاز اولترا ساوند لمجمع العيادات الطبية في الجولان
2-1-202001

الصليب الأحمر الدولي يتبرع في جهاز اولترا ساوند لمجمع العيادات الطبية في الجولان

الصليب الأحمر الدولي يتبرع في جهاز اولترا ساوند لمجمع العيادات الطبية في الجولان

عشتار نيوز للإعلام/ طب وصحة/ المجمع الطبي/أيمن ابو جبل

2-1-2020

في خطوة لافتة ومميزة ونادرة قدمت منظمة الصليب الاحمر الدولية جهاز اولترا ساوند لمجمع العيادات الطبية في الجولان السوري المحتل، Ultrasound جهاز يُستخدم في مجالات عديدة ومن اهمها المجال الطبي حيث يستخدمه الاطباء في عمل مسح على أعضاء الانسان الداخلية؛ مثل الكبد والقلب والكلى والبطن ..

وقد أصدرت إدارة المجمع الطبي في جمعية جولان للتنمية رسالة شكر وتقدير جاء فيها” إدارة المجمع الطبي في الجولان تشكر وتقدر عاليا الصليب الاحمر الدولي، ممثلا برئيس البعثة السيد دانيال دوفيلر، ونائبة المدير السيدة اجاتا ستريكر، والمسؤول الطبي الميداني السيد زياد منى، وممثل البعثة في الجولان الدكتور اسعد ملحم الصفدي، على تبرعهم بجهاز اولتراساوند للمجمع الطبي.

وأضافت الرسالة ” لا شك ان هذا التبرع يساهم في تحسين مستوى الخدمات الطبية التي يقدمها المجمع الطبي. إدارة المجمع تثمن عاليا هذا العطاء وتشكر كل من ساهم في خروجه الى النور.”

وكانت آخر خطوة لافتة أطلت فيها منظمة الصليب الأحمر الدولية على الجولان كأرض سورية محتلة، تنطبق عليها قوانين معاهدة جنيف الدولية الخاصة بالمدنيين تحت الاحتلال، تعود الى العام 2006 حين خصصت المنظمة الدولية ستة ملايين دولار لبناء مستشفى في الجولان السوري المحتل، وفشل المشروع، بعد ان قوبل برفض سوري عنيد!! .. وغريب. وربما غير مسبوق عالمياً … حيث طلبت الحكومة السورية آنذاك من المنظمة الدولية توضيحات حول المشروع لم تصل اليها في الوقت المناسب لأسباب بيروقراطية بحسب ما جاء على لسان ممثلي الصليب الأحمر…. وقد تم إعلان الرفض السوري لإقامة مشفى في الجولان المحتل في يوم وضع حجر الأساس لهذا المشفى بالذات. بتاريخ 15 حزيران 2006 .  وتم الغاء مشروع بناء المستشفى.

hospital2007-golan

وتقوم المنظمة منذ العام 1967 من ضمن مهامها وواجباتها في الجولان المحتل، بزيارة الاسرى والمعتقلين في السجون الإسرائيلية والتكفل في قسم من زيارات الأهالي، والتوسط في عبور طلبة الجولان الى جامعة دمشق وعودتهم، والزيارات العائلية والدينية الى دمشق، والمساعدة في تسويق تفاح الجولان الى الأسواق السورية عبر معبر القنيطرة.

g-d2019

وحتى العام 2014 أُعتبر  مجمع العيادات الطبية بفروعه المختلفة المشروع الأول والمركزي لجمعية جولان للتنمية. وهو أول مشروع طبي بادرت الجمعية لإقامته في العام 1993 وجاء هذا المشروع ضمن سياسة وتوجه الاعتماد على الذات واستيعاب الكوادر المهنية والمتخصصة من الجولان والتقليل من هجرتهم. ، وتطوير الخدمات الطبية المحلية المختلفة. وقد قررت الجمعية تبني إقامة عيادات وخدمات طبية في الجولان بناء على نتائج الدراسة التي آجرتها الجمعية في الجولان عام 1992 (نشرت تحت عنوان “السكان السوريون في مرتفعات الجولان المحتلة-دراسة في الجغرافية البشرية والصحة – مجدل شمس 1994″)

وقد دلت الدراسة على وجود أوضاع صحية مزرية آنذاك في قرى الجولان المحتل، وإهمال واضح في مستوى الخدمات الطبية التي تتحمل سلطات الاحتلال مسؤولية توفيرها للسكان كما تنص عليها اتفاقيات جنيف وكل الأعراف والمواثيق الدولية. لقد شكل إقامة المجمع الطبي لسكان الجولان أملا جديدا في تطور وارتقاء وتحسن واقعهم الصحي، وهذا ما عكسته مسؤولية وحماس عشرات العاملين والعاملات المتطوعين والمتطوعات الذين ساهموا في العمل من اجل إقامة المجمع وذلك بتقديم إمكانياتهم المادية والجسدية والفنية والتقنية في مختلف الفروع والأقسام ورافقوا مسيرة المجمع الطبية.

حيث تحول مبنى المجمع الطبي آنذاك إلى ورشة عمل يومية تضم العشرات من المتطوعين الأطباء والممرضين والعاملين، والمتطوعين في مجال البناء، وتوفير الأجهزة والمعدات الفنية واللوجستية، وتوزيع العمل من خلال ورش تتناوب من أجل إبقاء المجمع الطبي مفتوحا على مدار الساعة في وجه الزائرين والمرضى، وحراسة المبنى خوفا من محاولات العبث بالبناء. إضافة إلى المتطوعين لاستقبال واستضافة الضيوف المتطوعين من فلسطين لتقديم الخبرة والإمكانيات الطبية والإدارية…

 

عن astarr net

شاهد أيضاً

20200120_195435

وقفة احتجاجية يوم الجمعة في ساحة سلطان الاطرش في مجدل شمس

وقفة احتجاجية يوم الجمعة في ساحة سلطان الاطرش في مجدل شمس عشتار نيوز للاعلام/ قضايا المجتمع …

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: النسخ ممنوع !!