الأحد , أبريل 5 2020
الرئيسية / اخبار سياسية / الاخبار / اخبار محلية / قضايا المجتمع / محاكمة مشايخ من الجولان ” نريد طبيعة وهواء نظيف لا طاقة نظيفة”.
1100-202005

محاكمة مشايخ من الجولان ” نريد طبيعة وهواء نظيف لا طاقة نظيفة”.

محاكمة مشايخ من الجولان ..” نريد طبيعة وهواء نظيف لا طاقة نظيفة.”

عشتار نيوز للإعلام/ قضايا المجتمع/ مشروع المراوح الهوائية/

سميح أيوب

1100-202006

توجه صباح اليوم، جمهور كبير من الجولانيين، وبمشاركة عدد من النشطاء من الداخل الفلسطيني، إلى المحكمة المركزية في الناصرة، دعما ووقوفاً إلى جانب خمسة من الشيوخ؛ يواجهون دعاوى قضائيّة من قبل شركة إنرجكس، بسبب مواقفهم العلنيّة ونشاطهم في مواجهة مشروع المراوح..

بعد عدة سنوات من استمرارية نضال سكان الجولان العرب لرفضهم مشروع إقامة مراوح عملاقة لإنتاج الطاقة النظيفة من الكهرباء، انتقلت المعركة لأروقة المحاكم بعد تقديم دعوى قضائية من قبل شركة إنرجكس تتهم بها بعض المشايخ والمرصد العربي لحقوق الإنسان بالجولان معتمدة نقطتين.

الأولى: القذف والتشهير ضد الشركة.

والثانية:الموقف القومي ضد الدولة.

وكان قد توجه أكثر من مئة شخص من سكان الجولان اليوم للمحكمة المركزية بمدينة الناصرة للتضامن ومساندة إخوانهم المدعى عليهم والجميع متفق بأنها سياسة الترهيب للسكان للعزوف عن مناهضة المشروع الذي يحمل مضار صحية وبيئية عدا عن قضم ما يقارب 4500 دونم من أراضيهم لشق طرقات خدماتية للمشروع. وإيقاف توسيع الخارطة الهيكلية للقرية.

ويترافع عن المشايخ المحامي رامي حلبي الذي أكد بمرافعته ضد الشركة بأن الدعوى من أجل ترهيب السكان وثنائهم عن مواصلة رفض المشروع وخاصة بأن الشركة تطالب بدفع مبالغ تتراوح بين 500 ل600 مائة ألف شيكل من كل شيخ. وأردف قائلا بأن هذه الدعوات لا تستند لأي سبب قانوني وعلى الشركة التنازل وشطبها.وإلا سنستمر بالمرافعة القضائية ونلزم الشركة بدفع تعويضات للمشايخ.

وقد تفهمت القاضية مطالب الدفاع وأمهلت الشركة فترة أسبوع للرد. حيث لا أساس قانوني لإدعاءات الشركة. وطلبت أيضا بنهاية الجلسة من الطرفين للجلوس والتوصل لتسوية واتفاق مقبول.

وساد انطباع عام للحضور بقاعة المحكمة بأن الدعوى كيدية وترهيبية باطلة وخاصة بعد إكتشاف تزييف بترجمة بعض المقالات المأخوذة من وسائل التواصل الإجتماعي وقدمتها كمستندات.

هذا وقد تقدم لمحكمة اليوم الشيخ توفيق كنج ابو صالح، والشيخ سلمان أحمد عواد. وستستمر المحاكمات أيضا غدا 12.02.2020 ضد المرصد لحقوق الإنسان. وبعد غد 13.02.2020 ضد الشيخ محمود سلمان ابو صالح.

هذا ويتفاعل الشارع الجولاني بدعم إخوانهم معنويا وماديا والاستمرار بالنضال السلمي والقانوني، مع التمني بعدم تصعيد لا تحمد عقباه يجرهم إليه حيتان المال.

 

عن astarr net

شاهد أيضاً

torbinot-shita

نحن العصافير التي تحترف الحرية، لن تموت خارج اوطانها، ستموت لتحيا الأوطان… كورونا وشركة انرجيكس تحاصران الجولانيين

نحن العصافير التي تحترف الحرية، لن تموت خارج اوطانها، ستموت لتحيا الأوطان…   كورونا وشركة انرجيكس …

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: النسخ ممنوع !!