الجمعة , أكتوبر 30 2020
الرئيسية / شخصيات جولانية / الاسير المحرر المناضل عفيف قاسم محمود
afef-mahmod000

الاسير المحرر المناضل عفيف قاسم محمود

الاسير المحرر عفيف قاسم محمود

عشتار نيوز للاعلام/ شخصيات جولانية/اسرى ومعتقلين/ ايمن أبو جبل

 

اafef mahmod

عفيف محمود

لا يكتمل صباح العمال والمزراعين والكادحين، من ورش البناء والزراعة والمسافرين، من ساحة مجدل شمس المركزية (ساحة سلطان باشا الأطرش) دون دخول قهوة العم / الخال ابو نضال عفيف محمود قبل ان تشرق الشمس اثناء مغادرتهم الى أعمالهم.

ولا يمكن   للمارين والعابرين والموظفين المتقاعدين، وكبار العمر الذين ينافسون اشعة الشمس في الاستيقاظ دون ان يجلسوا لاحتساء القهوة في دكانة عفيف…

لقهوته الصباحية نشوة امل، تلملم أحلام الليل، وهواجس المساء، فتعيدها الى الفضاء الواقعي، بحكايات وقصص وامنيات واحلام جديدة.

طقوس قهوته الخاصة، حملت  مع كل فنجان يقدمه الى ضيوفه وزواره  اجمل معاني الكرم والضيافة، فكانت قهوته كوجهه تنقل عدوى الامل والتفاؤل والحب لكل من يختسيها مرة واثنتين وثلاث، وأولئك الذين يراكضون ساعات النهار كانت اكواب القهوة الورقية في انتظارهم  فور دخولهم  لشراء  البسكويت والسجائر، مع تمنيات السلامة بعودتهم سالمين الى عوائلهم في المساء…

بداية الحكاية كانت بعد التحرر من المعتقل في دكانة الحلاقة، وبعدها بقليل مطحنة قهوة ودكانة صغيرة، لا تتجاوز مساحتها عدة امتار صغيرة، كانت حاضنة لكل سيدة كادحة في ورش الزراعةـ ولكل عامل ومزارع وموظف وطبيب ، مر من امامها على الشارع الرئيسي ..دكانة ما لبثت ان تحولت الى عنوان للزائر الضيف ، ومقصدا لنقل الامانات والتحيات، وخزينة مفتوحة لكل محتاج وظمأن…

تحكي جدران الدكانة قصص وحكايات مليئة بالفرح، مليئة بالأحداث السياسية، مليئة بالوجع، وجعه الشخصي الذي لم يندمل يوما بوفاة ابنه  طيب الذكر المحامي حسن محمود في حادث طرق اودى بحياته، لا استطيع ما حييت ان انسى وقع النبأ عليه حين تذرعت بالسفر مع العم أبو جلاء هايل أبو جبل في فجر ذاك اليوم22- أكتوبر 2009 ، قبل ان نبلغه بالخبر المفجع،بمقتل ابنه الذي احبه الناس كما احبهم،  بعد ان اتصل  احد الأصدقاء الفلسطينيين الذي حاولوا إنقاذه دون نتيجة..

الاسير المحرر المناضل عفيف قاسم محمود من مواليد العام 1938 مجدل شمس.  أنهى دراسته الابتدائية حتى الصف الخامس في مدارس القرية. أدى خدمة العلم في الجيش العربي السوري في منطقة حمص وقطنا ودير الزور. وانهى خدمة العلم برتبة عريف.في الاعوام 1958/1960.

afifmhmodarmy

وبقى يعمل في دمشق ومنطقة الحسكة. حتى الثامن من شباط 1972  حيث عاد إلى مسقط رأسه في مجدل شمس بعد احتلال إسرائيل للجولان، ضمن إطار جمع شمل العائلات، التي شتتها الاحتلال الإسرائيلي.

في العام 1973 اعتقلته سلطات الاحتلال اثناء حرب تشرين بتهمة تقديم المساعدة والطعام والمؤن لافراد القوات المسلحة السورية أثناء تقدمها  على جبهة الجولان، إلا أنها أفرجت عنه بعد اعتقال وتحقيق وتعذيب استمر 25 يوما ،لم يعترف بالتهم المنسوبة اليه.

في العام 1974 اعتقلته سلطات الاحتلال الإسرائيلي بتهمة الانضمام إلى المقاومة الوطنية، حيث كان عضوا في خلية تابعة للمقاومة الوطنية في قرية حضر ( التي أعيدت الى سوريا في إطار فصل القوات في العام 1974- اتفاقية الاسد -كيسنجر) ضمت الخلية  كل من”  نجيب القيش من قرية بقعاثا وعفيف محمود من مجدل شمس، ومنير مزيد ابو صالح  من مجدل شمس،  وعطا حسون من قرية حضر.والضابط السوري  ” ياسين ركاب” الذي استطاع  اختراق صفوف الحاكمية العسكرية الاسرائيلية في الجولان المحتل. واتهمته سلطات الاحتلال بنقل معلومات عسكرية قيمة الى فرع الاستخبارات العسكرية السورية، والانضمام إلى تنظيم غير قانوني

و أفرجت إسرائيل عن المعتقلين من قرية حضر ضمن اتفاقية فصل القوات المذكورة، ولم توافق على الإفراج عن عفيف محمود وباقي أفراد الخليةمن داخل الجولان المحتل . حيث أصدرت المحكمة الإسرائيلية الحكم عليه لمدة 5 أعوام. بعد تحرره من المعتقل الإسرائيلي زاول مهنة الحلاقة، وكان احد الموقعين على الوثيقة الوطنية لجماهير الجولان التي تفرض الحرمان والعقاب الديني والاجتماعي على كل من تسول له نفسه استلام الجنسية الإسرائيلية . بين الأعوام 1979-1981 .

واعتقلته سلطات الاحتلال أكثر من مرة بتهمة رفع أعلام سورية، وتحريض السكان على عصيان القوانين الإسرائيلية. في العام 1982 اعتقل مرة جديدة بتهمة الانضمام الى خلية  المقاومة الوطنية السورية مع ابنه نضال والشاب وهيب السيد احمد، وحكم عليه بالسجن لمدة 8 سنوات.

في حزيران العام 1984افرج عنه من المعتقل الإسرائيلي في إطار عملية تبادل مع أسرى إسرائيليين، تم اسرهم  عام 1982 من قبل القوات السورية العاملة في لبنان في معارك لبنان بين الجيش السوري والإسرائيلي، شملت العملية الإفراج عن 13 مناضلا من ابناء الجولان كانوا رهن الاعتقال الإسرائيلي منذ العام 1973.

ما زال يعمل في صالون للحلاقة. متزوج ولديه 6 ابناء ،إحدى بناته تعيش في دمشق بعد أن تزوجت الى هناك.

afef-mahmod000

الرابع من ايار عام 2020  لفظ  طيب الذكر المناضل عفيف قاسم محمود انفاسه الاخيرة، تاركا وراءه سجلا مليئاً بالعطاء والنضال التضحات الجسام.. وذكريات جميلة  ستبقى في اذهان اولئك الذين يدركرون  معنى ان تكون سوريا حتى النخاع في الجولان المحتل.. ان تكون سوريا يعشق حكايات السورين على مر التاريخ، وهو احد اولئك العاشقين …

لروحك السلام ابو نضال والعزاء لاهلك ومحبيك في الجولان وفلسطين وسائر بلاد الشام التي احببت وعشقت ….

ابو نضال وداعا ايها الرجل النبيل ….

عن astarr net

شاهد أيضاً

candle

وفاة السيدة فريال فندي مشعل ابو صالح

وفاة السيدة فريال فندي مشعل ابو صالح عشتار نيوز للاعلام/وفيات   توفيت في بقعاثا صباح …

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: النسخ ممنوع !!