السبت , أكتوبر 31 2020
الرئيسية / ملفات الارشيف / معالم جولانية / القرى السورية المدمرة / قرية القنعبة الظاهرية قرية قبيلة الهوادجة (زبيد) بالجولان

قرية القنعبة الظاهرية قرية قبيلة الهوادجة (زبيد) بالجولان

قرية القنعبة الظاهرية قرية قبيلة الهوادجة (زبيد) بالجولان

عشتار نيوز للإعلام/ القرى السورية المدمرة

 

محمد زعل السلوم/ كاتب سوري من قرية المويسة في الجولان

حادثة قرية القنعبة عام ١٩٤٩

يذكر الأمير عادل أرسلان (الأخ الأكبر للأمير شكيب أرسلان وخال وليد جنبلاط) في المجلد الثاني من مذكراته ص ٨١٢ وص ٨١٣ وقد كان آنذاك وزير خارجية سوريا بعهد حسني الزعيم ونائب رئيس مجلس الوزراء محسن برازي ونائب برلماني عن الجولان بتاريخ الخميس ٧ نيسان ابريل ١٩٤٩ اسم القنعبة فيقول :

( فاجأ اليهود مكانا اسمه القنعبة وهو على ٦٠٠ متر من الحدود السورية فاحتلوه وتحصنوا فيه، وذلك في ليل أمس الأول فأحاط بهم جند سورية وبعث القائد حسني بيك الزعيم بإنذار إلى رئيس المراقبين يطلب فيه رجوع اليهود إلى مراكزهم وإلا أمر بهجوم عام . واعترف المراقبون باعتداء اليهود وقيل ان هؤلاء انسحبوا و ان حكومتهم اعتذرت … “لما رأت الجند من الجيش السوري”).

وفي يوم الجمعة ٨ نيسان أبريل ١٩٤٩ يذكر الأمير عادل أرسلان : ( ذهبت مع حسني بك الزعيم “رئيس الجمهورية آنذاك” ومحمود عزمي بك لزيارة الجبهة السورية، فكان الضباط والجنود بحماس شديد. بعض التحصينات لم تعجبني، وكان في الاستطاعة ان تكون أقوى.

اشترط على اليهود نزع الألغام التي زرعوها حول تل القنعبة ،واشك بقيامهم بذلك. فإن لم يعودوا إلى مراكزهم الأولى اضطر الجيش إلى قتالهم).

وتقع قرية القنعبة شمال الجولان وتابعة لناحية مسعدة وأقيم عليها عام ٢٠١٩ مستوطنة رامات ترامب إضافة لعدة قرى محيطة بها. كنوع من الامتنان الاسرائيلي لاعتراف الرئيس الأمريكي دونالد ترامب بسيادة اسرائيل على الجولان. وقد تم تهجير أهلها خلال حرب الأيام الستة عام ١٩٦٧.

وللتذكير فإن قبيلة الهوادجة (زبيد الجولان) كانت تقطن في ١١ قرية من الجولان وقضاء صفد هي : البارجيات , راوية , زعرتة , صير , البيض , صير ذياب , عين مامون , القنعبة , قرحتا , المفتخرة , المنشية. وهم محالف مع عشائر العجارمة والفضل والبحاترة.

وحول وصف القنعبة كان فيها مدرسة ومن مدرسيها أبو عمر العباس وهو هودجي وكان فيها معلم لدغته أفعى وكان من دير الزور على الأغلب كحدث يذكره أبناء القنعبة كما أسس معلم آخر مدرسة لتعليم القرآن وكانت العرب تحضر له طعامه اليومي وتموله حتى بالجلة للتدفئة وكل تلميذ بالشتاء يحضر جلاته معه. وكانت الزراعة بعلية فيقول المثل الجولاني “القنعبة شو ما زرعت تراب يطلع خلاف” دليل على الخيرات التي تخرج من الأرض دون ري، فزرعوا قمح وفول وعدس ويوم النزوح كانت القنعبة قد زرعت ذرة صفراء مرتفعة “علو الباب “فعام يزرعون قمح وعام آخر ذرة صفراء

من أشهر سكانها عوض العباس ومشعل وبيت رشراش ابراهيم الرشراش ورشيد الزعل ومحمد الأسعد وسكن مع الهوادجة بضعة عائلات من عشيرة الخمايسة من الفضل مثل بيت عبد الرحيم وبيت محمد الحسن. ومن الهوادجة سكن أيضا بالقنعبة بيت الخلف ورشيد والغوالب بيت نواف الغالب ومحمد الغالب وأولاد جاسم المحمد والبشايرة مثل بيت احمد الابراهيم بمعنى حوالي ستين إلى سبعين بيت .

وكان فيها دكانين لابراهيم الرشراش ورشيد الزعل من الخلف بالهوادجة.

وكان يأتيها الماء بالصهريج اذ لم يكن فيها ينابيع ماء وكما ذكرنا تعتمد زراعتها على الزراعة البعلية .

وبعد العدوان الاسرائيلي عام 1967 نزح ابناءها إلى دمشق وريفها وخاصة الزاهرة وبرزة والذيابية فيما نزح القوادرة وبيت الاسعد ومحمد الاحمد إلى حوران.

اما قرية عين مامون الهودجية فقطنها فخذين من الهوادجة هما الدوالي والنواهرة حوالي خمس بيوت من المصادفة وهم نواهرة.

وقبل عام 1967 كانت كل من عين مامون والحمرا والبارجيات والمفتخرة قرى محتلة منذ نكبة 1948.

والشبول وهم فخذ من الشريتح كانوا يقطنون البارجيات بالحولة.

واراضي الهوادجة كانت مقسمة 25 حصة بالتساوي فيما بينهم بالاراضي.

يحيط بالقنعبة واديان هما وادي غرابة من شمال ووادي الريح من جنوب. ووادي غرابة عميق وكان محمد الاسعد يفلح على حدها وكانت الناس تخشى ان تتكرفت العمالات على حافته وكان الوادي مليء بالكرمة والتين والزيتون وبالماضي كان احراش ضخمة.

وترابة القنعبة سوداء وبطيخها كان عملاق على البعل بلا ري خاصة على حافة وادي غرابة. وكان فيها سوق محلي غرب بيت ابو بريج وبشكل عام كان السوق الرئيسي بالقنيطرة وقبل 1948 كانت الخالصة السوق الرئيسي للجولان حيث تأتي نساء هونين والجنوب اللبناني ويبعن البيض والدجاج والبرتقال الفلسطيني المحمل من حيفا ويافا بالقلابات الكبيرة وكان ثمن سحارة البرتقال عشر قروش فلسطيني.

بعد النزوح تعلم معظم ابناءها وخرج منهم الأطباء والمهندسين والصحفيين والمعلمين.

أقرأ أيضاً:

 

عن astarr net

شاهد أيضاً

20-09-2020

السياحة الحربية في الجولان المحتل

السياحة الحربية في الجولان المحتل أيمن أبو جبل مركز حرمون للدراسات المعاصرة    20 أيلول/سبتمبر …

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: النسخ ممنوع !!