السبت , أكتوبر 31 2020
الرئيسية / اخبار سياسية / الاخبار / اخبار محلية / قضايا المجتمع / لن يرحمنا أحد ما لم نرحم أنفسنا! موسم الكرز ومزارعو الجولان امانة في اعناقكم

لن يرحمنا أحد ما لم نرحم أنفسنا! موسم الكرز ومزارعو الجولان امانة في اعناقكم

لن يرحمنا أحد ما لم نرحم أنفسنا! موسم الكرز ومزارعو الجولان امانة في اعناقكم

عشتار نيوز للاعلام/ قضايا المجتمع

أيمن أبو جبل

لا زالت شجرة الكرز في الجولان المحتل، مصدر معيشة للجولانيين ، فإلى جانب أهميتها وحاجتها الاقتصادية لمزارعي الجولان هذا العام بعد انتشار  وتفشي وباء الكورونا، فإنها حاجة أخلاقية ووطنية، تخص ليس سكان الجولان فحسب، وانما كل زواره من الاهل في الداخل الفلسطيني، وحركة السياحة الأجنبية من الإسرائيليين.

مع بداية  هذا العام، وخلال ازمة وباء الكورونا، جسد أهالي وسكان الجولان، نموذجا رائعاً من التعاون والتناغم والانسجام والتكافل الاجتماعي،الذي طرق أبواب مختلف الفئات الاجتماعية، وبكافة الاشكال  والجوانب، لحماية وصون المجتمع الجولاني من  المخاطر التي هددت سلامته وامنه، من اوبئة ومصائب  تتصيد للنيل من الجولانيين ،ولن يكون اخرها مشروع المراوح الهوائية الهدامة،الذي يهدد مواردنا  وخيراتنا الطبيعية ،وأحقية وجودنا فوق ثرى وطننا.

ليس خافيا على احد ان وباء الكورونا فرض اجنداته وطقوسه وقوانينه على الجميع بدون استثناء في الجولان وخارجه، وما شهده ويشهده الجولان خلال الايام الاخيرة الماضية، من زيارات للأهل في الداخل الفلسطيني والقدس، والسياح الأجانب ، جعلته مرشحا ان يكون الوجهة السياحية  الأولى بالنسبة اليهم  في ظل استمرار اغلاق  المطارات الى خارج إسرائيل، وتعذر السياحة الى خارجها، الامر الذي يجعل الاستعداد الى استقبالهم في الجولان امرا مهما وضروريا من الناحية الاقتصادية لشراء وتسويق الكرز، ومن الناحية  الأخلاقية للترحيب بكل زوار  وضيوف الجولان والتمتع بخيراته وجماله وطيب اهله وكرمهم، ومن الناحية الاجتماعية لاستعادة ما خلفته ازمة الكورونا من اثار سلبية خلال الاغلاق ومنع الدخول اليه خلال اشهر الازمة.

من هنا ا أتوجه الى تجارنا الأعزاء ازادكم الله من خيراته  وبارك تعبكم واهتمامكم، والى إخواننا واخواتنا في السوق الشعبي في مقام أبا ذر الغفاري، والى أصحاب البسطات المنتشرة، ومدراء البرادات  في الجولان ،كونوا على قدر الأمانة والمسؤولية والأخلاق العالية، وارحموا  اهاليكم واخوانكم من المزارعين من أصحاب الأملاك الكبيرة ام الصغيرة، وحافظوا على أسعار الكرز بكرامة واخلاق،  عرفانا وتقديرا لخيرات بلدنا ، وتعب أهلنا واخوتنا واخواتنا من المزارعين والمزارعات، فان هذا الرزق يخص الجميع،  يخصكم، ويخص المزارع ، ويخص المستهلك وكل السياح القادمين الينا، بعيون مليئة بالحب والاحترام والتقدير ، أهلنا في الداخل الفلسطيني، يستحقون ان نكون  معهم ولهم ،الاهل، والصديق ،والقريب ، فلنتقاسم هذه الهبة الربانية ،وهذا الكنز الوطني الجولاني معهم، كما كنا سنرغب ان  يتقاسموا معنا كنوزهم ،حين نزورهم في ديارهم للتسوق او السياحة.

هي مناشدة للجميع حافظوا على كرامة منتوجاتنا الوطنية، لأنها جزء من كرامة وجودنا وشرعيته، وجزء من اخلاقنا التي ننقلها الى أولادنا، والى اصدقاؤنا، واهلنا في الداخل الفلسطيني، والى ضيوف الجولان من الإسرائيليين. من الضروري ان يستفيد الجميع من موسم الكرز الحالي، لكن من الاخلاق الرفيعة، ان نرفض احتكار المنتوج، والاستهتار بتعب الناس واذلالهم بالأسعار المتدينة، واستغلال الاهل والضيوف الذين تمتلئ غرف الفنادق والغرف السياحية، وشوارعنا وطرقاتنا، وبيوتنا وبساتيننا بوجودهم المبارك بيننا هذه الأيام… فلنكن جميعا بدون استثناء على قدر المسؤولية الأخلاقية.. لن يرحمنا أحد ما لم نرحم أنفسنا!

عن astarr net

شاهد أيضاً

shishibgolan01

وزير الطاقة الإسرائيلي” في المستقبل القريب سيزود الجولان الكهرباء لكل انحاء دولة إسرائيل”

وزير الطاقة الإسرائيلي” في المستقبل القريب سيزود الجولان  الكهرباء لكل انحاء دولة إسرائيل” عشتار نيوز …

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: النسخ ممنوع !!