الإثنين , نوفمبر 30 2020
الرئيسية / اخبار سياسية / الاخبار / اخبار محلية / قضايا المجتمع / اللجنة الموحدة لعموم مدارس وروضات مجدل شمس تدعو لعدم إرسال الطلاب للمدرسة في الاسبوع القادم
majdal shams scoll

اللجنة الموحدة لعموم مدارس وروضات مجدل شمس تدعو لعدم إرسال الطلاب للمدرسة في الاسبوع القادم

اللجنة الموحدة لعموم مدارس وروضات مجدل شمس تدعو لعدم إرسال الطلاب للمدرسة في الاسبوع القادم

عشتار نيوز للاعلام/ اخبار المدارس
12/09/2020

أصدرت اللجنة الموحدة لعموم مدارس وروضات – مجدل شمس مساء أمس بياناً هذا نصه:

بيان صادر عن اللجنة الموحدة لعموم مدارس وروضات – مجدل شمس.
الأهل الكرام:
على غرار التطورات الأخيرة التي تمر بها منطقتنا، عقد مساء يوم الجمعة الموافق 11/9/2020 ، لقاءً جمع رؤساء جميع اللجان المركزية، للإستشارة في الخطوات القادمة الواجب اتخاذها بما يخص التعليم في جميع المرافق التعليميه في مجدل شمس.إبان الجلسة، تم استشارة عدد من الأطباء والمسؤولين المتابعين لملف الكورونا في القريه وبناءً عليه نضع بين أيديكم ما آلت إليه نتائج الجلسة :من الناحية المهنية
تباينت آراء الأطباء فيما يخص إستمرار التعليم بصيغته الحالية بحيث أيد البعض فكرة تعليق التعليم عن قرب وتفعيل التعليم عن بعد بشكل كامل، بينما فضل البعض الآخر الإستمرار بالصيغة الحالية لحين إتخاذ قرارات مغايرة من قبل الوزارات المختصة. فيما قال البعض الآخر بأن إجراء بعض التعديلات على الصيغة الحاليه وأستمرار التعليم بصيغة المجموعات هو الحل الأمثل.
في هذه الأثناء وبينما يتم جمع المعطيات من قبل اللجنة الموحدة بهدف إتخاذ القرار المناسب أعلن من ناحيته المجلس المحلي، وذلك إستناداً على صلاحياته القانونية، إغلاق المدارس إبتداءً من يوم الأحد. وذلك يضعنا أمام قرار واضح بتفعيل التعلم عن بعد بصيغته الكاملة إبتداءً من بداية الأسبوع القادم.
مرة أخرى تعود اللجنة الموحدة وتؤكد بأن دور لجان أولياء الأمور هو تقصي الحقائق والوقائع والتقييمات المهنية، وبناءً على هذه المعطيات تقرر توصياتها ونصائحها لجمهور الأهالي
اللجنة الموحدة ترفض مبدأ التلقين وفرض السلوكيات وتناشد بدورها جمهور الأهالي تحمل مسؤولياتهم تجاه أبنائهم وتجاه مجتمعهم.بمعزل عن قرار الإغلاق الذي تم اتخاذه من قبل المجلس المحلي،
مالت اللجنة الموحدة في ختام جلستها لدعوة أولياء الأمور بعدم إرسال أبنائهم للمدرسة في الاسبوع القادم ومناشدة الطواقم التعليمية بتفعيل التعلم عن بعد بشكل كامل الى حين إنتهاء الحجر الكامل المتوقع دخوله حيز التنفيذ نهاية الأسبوع القادم.
ولكن . . .السؤال ليس في إغلاق المرافق التعليمية لهذا الأسبوع.السؤال الأهم هو كيفية تعاملنا مع المعطيات الجديدة في الشهور القادمة.
نحن أمام واقع جديد سوف يرافقنا لشهور عدة وربما لسنوات، فهل ستغلق أبواب مدارسنا طوال هذه المده أم أننا بحاجة الى أفكار خلاقة وتكاتف بين جميع فئات المنظومة التعليمية للوصول الى الصيغة الأمثل التي تضمن لنا الخروج بأقل الخسائر
بناءً على ما ورد ذكره، فإن اللجنة الموحدة وانطلاقاً من مسؤوليتها الأخلاقية تجاه جمهور الأهالي والطلاب تناشد جميع فئات المجتمع بالتحلي بالقدر الكافي من المسؤولية وأخذ الأمور على محمل الجد.
اللجنة الموحدة ترى أن المسؤولية الملقاة على عاتق الأهالي قد تضاعفت في هذة الظروف، بحيث تحولت المسألة التعليمية والتربوية بظل التعليم عن بعد ، لشراكة كاملة بين المدارس والأهالي. مع وجوب جهد والتزام كبيرين من قبل الأهالي في تطوير وتنظيم وانجاح هذه العملية.
لذلك نناشد الأهالي الكرام أخذ كامل المسؤولية من ناحية :
1- ايجاد الظروف الملائمة التعليميه لطلابنا إن كان من ناحية المكان أو الزمان.
2- خلق جو ملائم للدروس الافتراضية، مع التشديد على تحفيز الطلاب ومراقبتهم عن كثب خلال فترة التعليم الإفتراضي
3- التشديد على مشاركة الأهل لأولادهم بعض الدروس التعليمية. وابداء الإهتمام بما يتلقوه، خاصة للطبقات الابتدائية والروضات.
4- مشاركة مربي/مربية الصف بجميع المشاكل والاقتراحات لتطوير الدروس.
بالإضافة الى ذلك، تشدد اللجنة على أهمية التزام الأهل والطلاب بمتطلبات التباعد وعدم التجمهر، والحد من الزيارات بين الطلاب، لكي نخرج من هذه الأزمة بأسرع وقت ممكن.أبواب المدارس سوف تقفل في الأسابيع القادمة كما بات واضحاً، ولكن إن لم تتغير سلوكياتنا سوف نخسر مرتين، مرة عندما نغلق مدارسنا ومرة عندما نخفق في الحفاظ على أبنائنا خارج أسوار المدرسة.
ختاماً، تتوجه اللجنة الموحدة مرة أخرى بجزيل الشكر للكادر الطبي لمرافقته وإسدائه النصائح والإستشارة دون تردد
مع احترام اللجنة الموحدة لعموم مدارس وروضات مجدل شمس

عن astarr net

شاهد أيضاً

3053495-46 (1)

بعد المصادقة على بناء 116 توربينة رياح، مبادرة لاقامة سبعة توربينات جديدة في الجولان المحتل .

بعد المصادقة على بناء 116 توربينة رياح، مبادرة لاقامة سبعة توربينات جديدة في الجولان المحتل . …

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: النسخ ممنوع !!